الأميركيون يحيون ذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر

وكالات – مصدر الإخبارية

أحيا الأميركيون في نيويورك ذكرى هجمات 11 سبتمبر الـ 21، الذي قضى فيها نحو 3000 شخص.

وتجمع أقارب الضحايا وعناصر الشرطة والإطفاء ومسؤولون من المدينة عند النصب التذكاري والمتحف الوطني لـ 11 سبتمبر في الجزء الجنوبي من مانهاتان، وفي الذكرى ذُكرت أسماء الضحايا كما كل عام.

وقرعت الأجراس، ووقف المشاركون دقيقة صمت عند الساعتين (12:46 و 13:03)، وهي المواعيد الدقيقة التي ضربت فيها طائرتا الركاب برجي مركز التجارة الشمالي والجنوبي.

من جابنه، أحيا الرئيس الأميركي جو بايدن الذكرى في البنتاغون حيث صدم خاطفون من تنظيم القاعدة طائرة في المبنى الضخم حيث مقر وزارة الدفاع.

وقال على حسابه في تويتر “بعد 21 عاماً، نبقي ذكرى جميع الأرواح الثمينة التي سُرقت منا في غراوند زيرو وفي شانكسفيل في بنسلفانيا وفي البنتاغون حية”.

في حين، قدم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رسائل التعاطف والدعم وقال الأخير إنه “أحد الأيام الأكثر مأسوية” بالنسبة للولايات المتحدة والعالم.

وأضاف زيلينسكي في تغريدة له “في وقت تواجه هجمات صاروخية يومية، تعرف أوكرانيا جيدا الإرهاب وتتعاطف بصدق مع الشعب الأميركي”.

وأضيئت سماء نيويورك بشعاعين باللون الأزرق يرمزان إلى برجي مركز التجارة.

واعتاد الأميركيون إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر والضحايا كل عام منذ وقع الهجوم الأكثر الدموية الذي شهدته الولايات المتحدة في تاريخها، حيث خطف تنظيم القاعدة أربع طائرات بالمجموع، ضربت الثالثة البنتاغون أما الرابعة فأسقطها الركاب في حقل في بنسلفانيا.

يشار إلى أنه في الأول من أغسطس الماضي، أعلن بابدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة أمريكية بطائرة مسيرة على منزل بالحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية كابول.

اقرأ أيضاً: بايدن: قتلنا زعيم القاعدة أيمن الظواهري المتورط في هجمات 11 سبتمبر

Exit mobile version