غوغل ستقدم خدمة جديدة للرسائل المشفرة

وكالات- مصدر الإخبارية

قال موقع “جي إس إم آرينا” التقني التخصصي إن تسريبات صحفية كشفت أن شركة “غوغل” الأميركية العملاقة ستقدم خدمة جديدة للرسائل النصية “المشفرة”؛ وذلك لأول مرة على الهواتف العاملة بنظام تشغيل “أندرويد”.

ووفق الموقع، فان تطبيق “رسائل غوغل” لن تعمل تقنية “الرسائل النصية المشفرة” فيه على أي أجهزة “غير معتمدة” أو موثوق فيها. وستكون خدمة الرسائل القصيرة الجديدة المشفرة من غوغل ضمن تقنيات “الجيل التالي” من الرسائل النصية الجديدة التي يقدمها الإصدار الجديد لنظام تشغيل “أندرويد”.

وذكر الموقع، أنه ربما يرجع سبب هذه الميزة الجديدة ان الشركة تخطط لإيقاف عمل جميع الأجهزة غير الموثوقة التي تتضمن تطبيقات مشبوهة. وربما يسقط ضحية لهذا التحديث عدد من هواتف “هواوي” وغير المعتمدة من قبل “جي إس إم”، وجميع الهواتف التي تحتوي على مصادر شبكات غير مؤمنة.

ومن المؤمول ان تبدأ “غوغل” تحديثها الجديد نهاية الشهر المقبل

مايكروسوفت تُطلق ميزة جديدة لمراقبة محرك الأقراص وتفادي عطله المفاجئ

وكالات – مصدر الإخبارية 

تعتبر محركات أقراص الحالة الصلبة أسرع بكثير من محركات الأقراص الثابتة الميكانيكية، ولكنها ليست محصنة ضد العطل، وهي معرضة لذلك دون سابق إنذار، الأمر الذي تحاول مايكروسوفت تفاديه.

وتهدف مايكروسوفت (Microsoft) إلى تجنب هذه الكارثة المحتملة من خلال إضافة ميزة جديدة لمراقبة صحة محرك الأقراص إلى نظام التشغيل “ويندوز 10” (Windows 10).

ويقول براندون ليبلانك مدير البرامج الأول في مايكروسوفت في الإعلان عن ميزة ويندوز 10 “إنسايدر برفيو بيلد 20226” (Windows 10 Insider Preview Build 20226) إن ميزة مراقبة صحة محرك الأقراص الجديدة هذه “مصممة لاكتشاف تشوهات الأجهزة لمحركات أقراص “إن في مي إس إس دي” (NVMe SSD).

سيظهر إشعار على سطح المكتب عند اكتشاف مثل هذا الخلل يفيد بأن “جهاز التخزين قد يكون معرضا لخطر الفشل ويتطلب انتباهك، ويوجد أيضا رابط قابل للنقر عليه لتحميل خيارات النسخ الاحتياطي وإدارة محرك أقراص ويندوز 10، والتي توفر أيضا مزيدا من التفاصيل بشأن سبب إرسال ويندوز الإشعار.

رؤية هذا الإخطار المنبثق هي إشارة لإيقاف كل ما تفعله، والتركيز على نسخ جميع بياناتك احتياطيا، وهناك فرصة جيدة لأن تتدارك خطر فقدان محتويات جهازك.

ومن الممكن التحقق من صحة محرك الأقراص في أي وقت في الإصدار 20226، فقط انتقل ببساطة إلى الإعدادات ثم النظام وبعدها إلى التخزين فإدارة الأقراص ووحدات التخزين ثم أخيرا اختر الخصائص، حيث توجد معلومات “درايف هيلث” (Drive Health)، وهناك سترى العمر المتبقي المقدر لمحرك الأقراص ودرجة حرارته الحالية وأي تحذيرات بنص أحمر اللون، ويوجد أيضا خيار “النسخ الاحتياطي الآن” إذا أردت القيام بهذه الخطوة.

أما إذا كنت لا ترغب في استخدام خيار النسخ الاحتياطي لويندوز (Windows) فإن هناك عددا من تطبيقات النسخ الاحتياطي الرائعة للاختيار من بينها، ويمكنك دائما اتخاذ إجراء وقائي باستخدام خدمة النسخ الاحتياطي عبر الإنترنت.

زرع الأفكار في الدماغ أثناء النوم لتعزيز الإبداع.. ابتكار علمي جديد يكشف عنه الخبراء

وكالات – مصدر الإخبارية 

اكتشف فريق علمي أميركي طريقة لزرع الأفكار في الدماغ أثناء النوم تجعل الإنسان يرى أحلاماً غريبة ومجردة، وفقاً لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

باستخدام ما يسمى بـ”حضانة الأحلام المستهدفة”، والتي يشار إليها اختصارًا بـTDI، تمكن الخبراء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT من التحكم في أحلام المشاركين في التجارب وتوجيههم نحو رؤية موضوعات معينة من خلال تكرار توجيهات صوتية ومعلومات خلال المرحلة الأولى من النوم.

هلاوس وأحلام بداية مراحل زرع الأفكار في الدماغ أثناء النوم

تُعرف هذه المرحلة من النوم باسم Hypnagogia “الهيبناغوجيا”، والتي تُعرف أيضًا باسم “الهلوسة التنويمية”، وهي تجربة الحالة الانتقالية من الاستيقاظ إلى النوم. وتتضمن تلك المرحلة ظواهر عقلية من الممكن أن تحدث خلال مرحلة “عتبة الوعي”، وتشتمل أيضًا على هلاوس وأفكار وأحلام صافية.

جهاز تتبع النوم

تستخدم التقنية المبتكرة إعدادًا أساسيًا يتكون من جهاز إلكتروني، يتم ارتداؤه على المعصم ويسمى Dormio “دوريميو”، ويقوم بتتبع وقت نوم المستخدم، بالإضافة إلى تطبيق إلكتروني يكرر إصدار التوجيهات الصوتية.

خلال التجارب، تمكن العلماء من التأثير على أحلام معظم المشاركين في الدراسة بالحلم بشجرة أثناء “الهيبناغوجيا”.

نافورة الشوكولاتة

استخدم الباحثون أيضًا جهاز “دوريميو” لجعل المشاركين يرون حلما حول نافورة الشوكولاتة التي ظهرت في الفيلم الكلاسيكي “ويلي ونكا ومصنع الشوكولاتة” Willy Wonka and the Chocolate Factory إنتاج عام 1971.

الأصوات أثناء النوم

تشبه مرحلة ‏”الهيبناغوجيا”‏ أعمق مراحل النوم، والمعروفة باسم REM، من حيث الموجات الدماغية والخبرة. ولكن على عكس مرحلة النوم REM، لا يزال بإمكان الأفراد سماع الصوت أثناء النوم، مما يؤثر على محتوى الأحلام.

ويعد هذا هو السبب في أن صوت الموسيقى أو الأشخاص، الذين يتحدثون بالقرب من النائم، غالبًا ما يلعب دورًا في أحلام الإنسان خلال أخف مراحل النوم.

“حالة ذهنية ثلاثية”

قال الباحث المشارك في الدراسة هار هورويتز من مختبر معهد MIT: إن “هذه الحالة الذهنية ثلاثية، أي أنها فضفاضة ومرنة ومتباعدة”. واستطرد في الوصف قائلًا إنها “حالة لرفع مستوى شرود الذهن كي يمكن غمره بأحاسيس جديدة مثل أن الجسد يطفو أو يسقط، مع ضخ أفكار سريعة داخل وخارج نطاق السيطرة”.

حل المشاكل العاطفية

ويستطيع مستخدم المنظومة، التي تتألف من جهاز “دوريميو” والتطبيق الإلكتروني، أن يقرر ما يريد أن يحلم به، سواء كان يبحث عن حل لأحد المشكلات الإبداعية التي يعمل عليها أو تجربة يريد التفكير فيها أو قضية عاطفية يرغب في معالجتها أو إيجاد حلول لها.

يقوم المستخدم بتسجيل صوتي لنفسه بينما يتحدث لتحديد توجيهات صوتية باستخدام التطبيق الإلكتروني، والذي يتم إعادة تشغيله خلال مراحل متعددة من الوعي من بينها الاستيقاظ والتنبه من النوم وأثناء النوم. يمكن أن تتكون هذه التوجيهات الصوتية من أي شيء يقرر المستخدم أنه يريد أن يحلم به، ولكن في حالة تجارب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، كانت تتألف من جمل، من بينها “تذكر أن تفكر في شجرة” و”تذكر أن تلاحظ أفكارك”.

نشاط الغدة العرقية أثناء زرع الأفكار في الدماغ أثناء النوم 

يعتمد عمل جهاز “دوريميو” على قياس معدل ضربات قلب مرتديه ونشاط الجلد الكهربائي، بهدف تحديد اللحظة التي يدخل فيها المستخدم مرحلة “الهيبناغوجيا”، لأن التغيرات في مقاومة الجلد للتيار الكهربائي الصغير تعبر عن حالة نشاط الغدة العرقية. وبالتالي، تساعد هذه التغييرات الباحثين على اكتشاف متى بدأ مرتدي جهاز “دورمينو” الدخول في مرحلة ‏”الهيبناغوجيا”،‏ وعند بلوغها يبدأ عمل التطبيق المسؤول عن دمج “المعلومات في محتوى الأحلام”، بترديد التوجيهات الصوتية للنائم. ويتم تكرار الإجراءات لمدة 45 دقيقة تقريبًا.

بعيدة المنال

كشفت “تقارير الأحلام” عن بعض تفاصيل لأحلام متعلقة بأشجار بعيدة المنال. وبشكل عام، ذكر 67% من تقارير الأحلام من المشاركين النائمين أحلامًا تتضمن شجرة.

وقال أحد المشاركين عن تفاصيل حلمه: “كنت أتتبع الجذور مع شخص ما وكانت الجذور تنقلني إلى مواقع مختلفة. في كل موقع كنت أحاول العثور على مفتاح كهربائي. وكان بإمكاني سماع جذور الشجرة تنبض بالطاقة كما لو كانت تقودني إلى مكان ما”.

أكثر غرابة

ووفقًا للخبراء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فإن “تقارير الأحلام كشفت أن الأحلام كانت تزداد غرابة وانغماسًا مع كل صحوة ” على مدار 45 دقيقة.

وقالت الباحثة باتي مايس، مشاركة في الدراسة من مختبر معهد ماساتشوستس: معظم دراسات النوم والأحلام اقتصرت حتى الآن على مختبرات النوم للأغراض الدراسية الجامعية وكانت باهظة الثمن ومرهقة للباحثين والمشاركين على حد سواء.

استخدامات شديدة الأهمية

إن مجموعتنا البحثية متحمسة لتكون رائدة في مجال التقنيات الجديدة والمدمجة والزهيدة التكاليف لدراسة النوم والتفاعل مع الأحلام، وبالتالي فتح الفرص لإجراء المزيد من الدراسات وإجراء هذه التجارب في الأماكن الطبيعية”، بخاصة أن نتائج الدراسة يمكن أن يكون لها استخدامات شديدة الأهمية، لاسيما مساعدة المستخدمين على مواجهة مصادر التوتر والصدمات النفسية والعاطفية.

شركة أمريكية عملاقة تعلن اتحادها مع “مايكروسوفت” لشراء “تيك توك”

وكالات – مصدر الإخبارية 

أعلنت شركة “وول مارت”، أمس الخميس، إنها قد تنضم إلى مايكروسوفت لشراء الأعمال التجارية الأميركية لـ تيك توك ، تطبيق الفيديو الشهير المملوك للصين، والذي تعرض لانتقادات من إدارة الرئيس دونالد ترامب.

واكتسب ” تيك توك “، من خلال مقاطع الفيديو القصيرة، مئات الملايين من المستخدمين على مستوى العالم. لكن الولايات المتحدة تجبر مالكها الصيني لبيع الأعمال التجارية الأميركية، إذا أرادت الشركة الاستمرار في العمل في البلاد.

وقالت “وول مارت” صاحبة متاجر التجزئة الهائلة بطول الولايات المتحدة وغربها، في بيان، إن إبرام صفقة مع مايكروسوفت وتيك توك، يمكن أن يساعدها في توسيع أعمالها الإعلانية والوصول إلى المزيد من المتسوقين.

وتعد مايكروسوفت وول مارت شريكين تجاريين بالفعل، حيث توفر مايكروسوفت خدمات الحوسبة السحابية التي تساعد في تشغيل متاجر التجزئة والتسوق عبر الإنترنت.

ووقعت الشركتان شراكة لمدة 5 سنوات في عام 2018، ما مكنهما من توحيد الجهود ضد المنافس المشترك، أمازون.

وتضغط إدارة ترامب لبيع عمليات تيك توك في الولايات المتحدة بسبب ملكيتها الصينية وهددت بحظر التطبيق، الذي تقول تيك توك إنه يضم 100 مليون مستخدم أميركي، مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وفي المقابل رفعت “تيك توك“، المملوكة لشركة “بايت دانس” التكنولوجية الصينية، دعوى قضائية لوقف الحظر.

وأكدت مايكروسوفت إجراء مناقشات مع تيك توك، كما ورد أن شركات تكنولوجيا أخرى، مثل أوراكل، مهتمة أيضًا بالاستحواذ المحتمل.

وتشعر السلطات الأميركية بالقلق من أن تقوم “تيك توك” بتسليم بيانات المستخدمين إلى السلطات الصينية وأنها تفرض رقابة على المحتوى الذي قد يزعج الصين.

وتنفي “تيك توك” أنها شاركت بيانات المستخدمين مع الحكومة الصينية ولن تفعل ذلك إذا طُلب منها ذلك، ولم تخضع مقاطع الفيديو للرقابة بناءً على طلب السلطات الصينية، وتقول إنها لا تمثل تهديدًا للأمن القومي.

وفي تطور جديد لمسلسل تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة، قال مصدران مطلعان لرويترز إن شركة تويتر فاتحت “بايت دانس” الصينية، المالكة لتطبيق مشاركة المقاطع المصورة الشهير، للإعراب عن اهتمامها بالاستحواذ على عمليات تيك توك في الولايات المتحدة، في الوقت الذي أثار فيه خبراء شكوكا بشأن قدرة تويتر على تمويل أي صفقة محتملة.

وشكك المصدران بقوة في قدرة تويتر على التفوق على مايكروسوفت، وإتمام مثل هذه الصفقة التي ستمثل تحولا لها وذلك خلال المهلة التي منحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبايت دانس، وهي 45 يوما، للموافقة على البيع.

“توشيبا” تعلن خروجها رسمياً من سوق صناعة الحواسيب بعد 35 عاماً

وكالات – مصدر الإخبارية

أكدت شركة توشيبا (Toshiba) هذا الأسبوع أنها باعت الحصة المتبقية في النشاط التجاري للحواسيب المحمولة الخاصة بها إلى شركة شارب (Sharp)، مما يعني خروجها رسميًا من سوق أجهزة الحاسب.

وبعد 35 عامًا في هذا المجال، قررت شركة الإلكترونيات الاستهلاكية اليابانية توشيبا الخروج من صناعة أجهزة الحاسب. وقالت توشيبا في بيان صحافي: “نتيجة لهذا التحويل، أصبحت (Dynabook) شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة شارب”.

وبدأت توشيبا بتصنيع أول حاسب محمول متوافق مع (IBM) في عام 1985، والذي كان يحمل اسم (T1100). ونمت لتصبح واحدة من أكثر شركات صناعة أجهزة الحاسب نجاحًا وموثوقية، وسرعان ما وضعت معيارًا لصناعة أجهزة الحاسب المحمولة في ذلك الوقت.

وكانت رائدة في الابتكار بميزات، مثل البطاريات الداخلية القابلة لإعادة الشحن، وشاشات (LCD) ومحركات الأقراص المرنة بقياس 3.5 إنشات والتوافق مع حواسيب (IBM).

وأصبحت مجموعة (Satellite Pro) الخاصة بها، على وجه الخصوص، رائدة في سوق أجهزة الحاسب الشخصية المتطورة الناشئة، حيث تنافست مع المنافسين، مثل خط (ThinkPad) من (IBM).

وفي ظل تقلص سوق أجهزة الحاسب الشخصية بمقدار الثلث في السنوات الأخيرة وتطور سوق الحواسيب المتميزة إلى تصاميم على غرار (Ultrabook) المدعومة من آبل ودل وإتش بي ولينوفو، فقد بدأ النشاط التجاري لأجهزة الحاسب الشخصية لتوشيبا بالانكماش، وبدأت الشركة بالخروج من الأسواق.

وفي عام 2015، بدأت الشركة بالاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج أجهزة الحاسب المحمول، بينما باعت في عام 2018 نحو 80 في المئة من نشاطها التجاري في مجال الحاسب الشخصي إلى شركة شارب مقابل 36 مليار دولار فقط.

وأعادت شارب منذ ذلك الحين تسمية خط الإنتاج إلى (Dynabook)، وتواصل بيع المنتج باستخدام علامات توشيبا التجارية السابقة، مثل (Portégé) و(Tecra).

وقادت توشيبا سوق أجهزة الحاسب المحمولة خلال التسعينيات وأغلب العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وغالبًا ما تم تصنيفها بين أفضل خمس شركات لتصنيع أجهزة الحاسب.

وأكدت توشيبا هذا الأسبوع أنها باعت حصتها المتبقية البالغة 20 في المئة إلى شارب في 30 يونيو 2020، وليس من الواضح ما هي قيمة هذه الصفقة، لكن توشيبا خرجت أخيرًا من سوق أجهزة الحاسب الشخصية إلى الأبد.

“ألف أغنية في جيبك” .. ما هي قصة اختراع تقنية إم بي 3 ؟

تكنولوجيا-مصدر الإخبارية

استحدث رائد الأعمال الأميركي الراحل ستيف جوبز -الذي عمل رئيسا لشركة آبل للإلكترونيات- أول جهاز “آي بود” في عام 2001، لينشر مفهوم  تقنية “ألف أغنية في جيبك”.

وقد دعمت هذه الثورة  تقنية الملفات من صيغة “إم بي 3” (MB 3) باستخدام بيانات صوتية مضغوطة، في اختراع ترجع أصوله إلى فريق من الباحثين في مدينة إرلنغن بولاية بافاريا الألمانية -وليس في ولاية كاليفورنيا الأميركية كما يظن البعض- وذلك قبل 25 عاما في يوليو/تموز 1995.

هذه التقنية -التي قام الباحثون بتطويرها في منظمة “فراونهوفر سوسايتي” (Fraunhofer Society) للأبحاث- تمكنت من وضع مئات الأغاني على قرص صلب صغير نسبيا.

ويعود المشروع من الناحية النظرية إلى أبعد من ذلك، ففي عام 1982 قام طالب بأبحاث للعثور على طريقة لجعل البيانات الموسيقية صغيرة بقدر يسمح بإرسالها عبر خطوط الهواتف الرقمية أو الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة (آي إس دي إن) (ISDN)، مع الاحتفاظ بمستوى عال من الجودة والتقنية.

واختار الطالب كارلهاينز براندنبورغ ما بدا تحديا مستحيلا لموضوعه لبحث الدكتوراه الخاص به في قسم “الإلكترونيات التقنية” في إرلنغن، إلا أن المشهد التكنولوجي كان يتغير سريعا، وسرعان ما أمكن التغلب على تحدي الإرسال عبر تقنية الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة بفضل إمكانيات أخرى.
التقنية التي قام الباحثون بتطويرها في منظمة “فراونهوفر سوسايتي” للأبحاث مكنت من وضع مئات الأغاني على قرص صلب صغير نسبيا (مواقع التواصل الاجتماعي)

وقرر فريق صغير في إرلنغن تحديد الجيل التالي من الصوت بالنسبة للإذاعة والتلفزيون، في مشروع تم تمويله بشكل رئيسي من جانب مشروع “أوريكا” التابع للاتحاد الأوروبي.

ويقول برنارد غريل -الذي عمل ودرس إلى جانب براندنبورغ- “لقد كان الأمر جديدا تماما فيما يخص هذه المنطقة بأكملها، حيث إننا لم نبنِ أيا من مثل هذه التقنيات من قبل”. ويضيف “كما أننا لم تكن لدينا خبرة مع تقنية الراديو، لقد كنا نبدأ من الصفر”.

لم يكن عدم توفر المعرفة المسبقة هو التحدي الوحيد أمام فريق الباحثين، فقد كان هناك الكثير من المنافسين في دنيا الأعمال أيضا واتقنية.

ويسترجع غريل الأحداث قائلا “لقد كنا باحثين، وقد استغل منافسونا ذلك جيدا، حيث جعلونا نبدو وكأننا نحلم بأمور يستحيل تنفيذها من الناحية العملية، وأنه ليس هناك شخص عاقل سيهتم بها”.

ولم تتمكن مجموعة خبراء الصور المتحركة  تقنية “إم بي إي جي” (MBEG) من الاتفاق على إجراء واحد، مما استدعى توحيد 3 طرق مختلفة لتشغيل الصوت والموسيقى عبر الإنترنت ومن خلال الراديو الرقمي،  واستمر براندنبورغ في مراجعة عمله، كما قام مرارا بإدخال تعديلات على عملية الضغط حتى يبدو الصوت طبيعيا كملفات “إم بي 3”.

ولم يؤدِ كل العمل المرهق -الذي قام به براندنبورغ وزملاؤه من الباحثين- إلى تجديد الإذاعة فحسب، بل أحدثت ثورة في صناعة الموسيقى بأكملها.

ووضع باحثو إرلنغن “مبرمجا مرجعيا” على الإنترنت لاستعراض قدرات “إم بي 3″، وقد كانت البرمجة تشغل المقطوعات لمدة دقيقة واحدة فقط من الموسيقى، إلا أن أحد الطلاب تمكن من تجاوز هذا الحد في وقت التشغيل وقام بتحميل النسخة المخترقة من البرنامج على الإنترنت، ونتج عن ذلك موجة “إم بي 3” التي بلغت ذروتها لأول مرة على منصة “نابستر” للخدمات الموسيقية.

ثم تسببت تلك الموجة التقنية  التي تنتهي بـ”دوت إم بي 3″ في قلب صناعة الموسيقى رأسا على عقب.

وكان من الممكن بين عشية وضحاها مشاركة الموسيقى عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم، حتى وإن كان بث البيانات ينتقل ببطء شديد مقارنة باليوم.

واستغرقت الصناعة بعض الوقت لكي تتعافى من حادثة نقل نابستر الموسيقى بواسطة ملفات “إم بي 3” من دون الحصول على إذن، ولم تسترد عافيتها إلا في عام 2003 من خلال متجر “آي تيونز ميوزيك” (iTunes Music Store) وخدمات التدفق القانونية مثل “سبوتيفاي” (Spotify) في عام 2008.

وعلى الرغم من العمليات المتكررة لإدخال التحسينات على عملية الانضغاط فإن ملفات “إم بي 3” تعرضت وما خلفها من تقنيات لانتقادات مستمرة.

وقال الموسيقي الكندي نيل يونغ إن المعترضين كانوا يقولون إن ملفات “إم بي 3” كانت مجرد نسخة أفقر مما كانت عليه طرق تخزين الموسيقى التقليدية من قبل (الأسطوانات وأشرطة الكاسيت).

الأخطاء الشائعة التي يجب أن تجنبها عند شحن هواتفنا المحمولة

وكالاتمصدر الإخبارية

نشر موقع “برايت سايد” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن الأخطاء الشائعة التي يجب التوقف عن ارتكابها عند شحن الهاتف المحمول كي لا يتلف أي منهما سواء الهاتف أم الشاحن.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمه موقع “عربي21″، إن الطريقة الخاطئة التي تشحن بها هاتفك لا تؤثر على سعر فواتير الكهرباء وسلامتك فقط بل من شأنها أن تتلف بطارية الهاتف أيضا.

وأضاف: “من المعلوم أن عمر بطاريات الهواتف الذكية محدود ولكي تجعلها تدوم لفترة أطول، يُنصح بتجنب شحنها إلى حد بلوغ نسبة 100 بالمئة أو استنفاذها بشكل كلي. عليك اتباع هذه النصائح حول الطريقة الصحيحة لشحن هاتفك، حتى تتمكن من استخدامه بأفضل طريقة ممكنة وتتجنب أي مخاطر”.

وفي هذا المقال نسرد أبرز الأخطاء الشاحنة التي قد نرتكبها عند شحن هواتفنا النقالة:

1. ترك الشاحن في المقبس باستمرار

أفاد الموقع بأن الشاحن يستهلك الطاقة باستمرار عندما يكون في المقبس حتى إذا لم يكن موصولا بالهاتف، الأمر الذي من شأنه أن يرفع من فواتير الكهرباء. بالإضافة إلى ذلك، يطلق المحول الكهربائي الحرارة التي يمكن أن تتراكم ببطء وتتسبب في اشتعال النيران في أي شيء، وإذا كان الهواء في الغرفة رطبًا بما فيه الكفاية، يمكن أن يتسبب حدوث دارة مقصورة في الشاحن في نشوب حريق. لذلك، عليك أن تفصل الشاحن من المقبس فور الانتهاء من استخدامه.

2. شحن البطارية حتى 100 بالمئة

إذا قمت بشحن بطارية هاتفك إلى 100 بالمئة في كل مرة، فسيؤدي ذلك إلى تقصير عمرها. لذلك، يُفضل شحن البطارية بالكامل مرة واحدة في الشهر والحرص على إبقاء نسبة شحنها بين 20 و80 بالمئة في أغلب الأوقات.

3. استنفاذ البطارية بالكامل قبل شحنها مرة أخرى

إن استعمال الهاتف إلى حد نفاذ البطارية بالكامل من شأنه أن يُقصر من عمر بطارية هاتفك شيئا فشيئا.

4. شحن الهاتف طوال الليل

إذا تركت هاتفك في الشاحن طوال الليل، فسوف تهدر الكهرباء وستُشحن البطارية أكثر من اللازم، مما سيؤدي كذلك إلى إتلاف البطارية. كما يُنصح بتجنب ترك الهاتف موصولا بالشاحن طوال الليل خوفا من ارتفاع درجة حرارته.

5. استخدام الهاتف أثناء الشحن

يجب ألا تستمر في استنزاف بطارية هاتفك أثناء شحنه نظرا لأن ذلك يسلط ضغطا مضاعفا على البطارية، التي تحاول القيام بمهمتين في آن واحد. إذا اتصل بك شخص ما أثناء شحن الهاتف، يمكنك فصل الهاتف والشاحن من المقبس ثم إعادة شحنه مرة أخرى فور إنهاء المكالمة.

6. شحن الهاتف حتى عندما تكون البطارية في نسبة أعلى من 20 بالمئة

أوضح الموقع أن شحن هاتفك باستمرار من شأنه أن يلحق الضرر بالبطارية. لذلك، أفضل طريقة لاستخدام البطارية هي شحنها فقط عند الحاجة، أي عندما تكون أقل من 20 بالمئة أو 5 بالمئة على أقل تقدير.

7. ترك غطاء الهاتف أثناء الشحن

تُعتبر الحرارة من بين الأعداء اللدودين للبطاريات. وعندما يُشحن الهاتف بغطائه، تحاصر الحرارة التي يصدرها الأمر الذي سيؤدي إلى تسخين البطارية والمكونات الداخلية الأخرى للهاتف. يُنصح بإزالة غلاف الهاتف قبل شحنه لكي تستطيع البطارية أن “تتنفس”.

8. استخدام شواحن زهيدة الثمن

لكل هاتف شاحن يُوافقه، ولا يجب استبداله بآخر يحمل علامة تجارية مغايرة. إذا لم تستخدم الشاحن المناسب، فقد تكون الطاقة المنقولة إلى البطارية لا تتوافق مع احتياجاتها، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتها أو إلى تباطؤ عملية الشحن. أفضل شاحن لهاتفك هو الشاحن الذي تستلمه عند شرائه. إذا كسرته أو فقدته، يمكنك دائمًا إعادة شرائه، ولكن تأكد أنه من نفس الطراز.

9. استخدام تطبيقات بطارية غير معروفة تتسبب في إتلافها

أكد الموقع أن التطبيقات المجانية قد تكون مفيدة لتتبع أداء بطاريتك، ولكن يجب أن تكون حذرا بشأنها. قد تضع التطبيقات التي طورتها مصادر غير معروفة ولم تقيمها الشركات المصنعة للهواتف الذكية البطارية تحت الضغط وتُنزّل الإعلانات على هاتفك. قبل تنزيل التطبيق، عليك أن تتحقق من مصدره لتتأكد من مدى موثوقيته.

10. شحن هاتفك من الحاسوب المحمول

عادة ما تُستخدم أجهزة الكمبيوتر المحمولة لشحن الهواتف، ولكنها تستغرق وقتًا أطول من المقابس العادية. وإذا كنت تريد شحن هاتفك بشكل أسرع وبأفضل طريقة ممكنة، عليك أن تستخدم مقبس الحائط باستمرار.

التليجرام والواتساب.. 5 أسباب تجعلك تفضل التطبيق الأول على حساب الآخر

وكالات - مصدر الإخبارية 

التليجرام أو التلغرام، وبالإنجليزية: (Telegram)‏، هو عبارة عن تطبيق للتراسل الفوري، حرّ ومجانيّ ومفتوح المصدر جزئيًا ومتعدد المنصات ويُركز على الناحية الأمنية.

ومستخدمو تيليجرام يمكنهم تبادل الرسائل بإمكانية تشفير عالية بما في ذلك الصور والفيديوهات والوثائق حيثُ يدعم كافّة الملفات، والتطبيق متوفر رسميًا على أندرويد وآي أو إس (بما في ذلك الأجهزة اللوحية والأجهزة التي لا تدعم واي-فاي)، بالإضافة لذلك فهناك برمجيات تيليجرام غير رسمية من مطورين مستقلين لأنظمة التشغيل الأخرى مثل: ويندوز، ويندوز فون، ماكنتوش، لينكس كما تُقدم الخدمة واجهات برمجة تطبيقات للمطورين المستقلين.

وفي شهر مارس من عام 2018، أعلنَ تيليجرام عن وصول عدد مستخدمي الخدمة النشطين إلى 200 مليون شخص شهريًا. ووِفقًا للرئيس التنفيذيّ للشركة فقد كانت نسبة النمو السنوي لتليجرام اعتبارًا من أبريل 2017 أعلى من 50%.

لكن مع تزايد الإقبال العالمي على هذا النوع من التطبيقات إلى جانب الواتساب وغيره، يجعلنا نضعه بعين الإعتبار ونحاول دراسة أهميته وميزاته التي تمكنه من التفوق غلى غيره من التطبيقات، وفيما يلي بعض من هذه الميزات التي قد تجعل “التليجرام” ضمن أهم التطبيقات على هاتفك اللوحي أو المحمول:

1. من خلال “التليجرام” لا تحتاج الي مزامنة هاتفك لتتمكن من قراءة رسائل عملائك من اللابتوب:

يعمل تليجرام على أي هاتف وأي حاسوب شخصي بسهولة ويسر دون الحاجة إلى مزامنة مع الهاتف وذلك على عكس واتساب التي يحتاج الي أن يتصل الهاتف في نفس اللحظة مع اللاب توب لتتمكن من قراءة رسائل عملائك.

2. في التليجرام أرسل واستقبل أي ملف وبأي حجم بسهولة:

يتيح تليجرام إرسال أي ملف وبأي نوع وبحجم يصل إلي 1.5 غيغابايت لكل ملف، في حين أن واتساب لا يسمح ب 10% من ذلك ولأنواع محدد من الملفات.

3. مجموعات بأكثر من 5000 مستخدم:

توفر تليجرام ما تسميه (supergroup) التي تسمح بضم خمسة آلاف مستخدم لذات المجموعة وهذا يوفر قوة عظيمة للشركات في التواصل المباشر مع عملائها، في حين أن المجموعات في واتساب تسمح بإضافة 256 شخصا فقط.

4. قنوات تلغرام تزدهر أكثر:

أيضا يوفر تليجرام ميزة القنوات التي تسمح لك ببث رسائل إلى جمهورك أياً كان حجمه وبوصول مستمر يقترب من 100% وهذا تقريباً لا يتوفر في أي وسيلة تواصل اجتماعي اليوم.

5. تواصل بخصوصية أكبر:
من المزايا الرائعة أيضاً في تليجرام هو إمكانية إنشاء “اسم مستخدم” بحيث يُمكنك التواصل مع الآخرين من خلاله ودون الحاجة لمشاركة رقمك هاتفك.

شركة تايوانية تطور نظارة واقع افتراضي بتقنية 5D وتعمل بشكل مستقل

وكالات - مصدر الإخبارية

أطلقت شركة  “إكس سباس”XRSpace  التايوانية للتقنيات الحديثة، نظارة الواقع الافتراضي “موفا” Mova الجديدة مع دعم تقنية الجيل الخامس 5G.
وأوضحت الشركة التايوانية أن نظارة الواقع الافتراضي الجديدة مستقلة تماماً وتمتاز بعالم افتراضي خاص بها.

وتشتمل نظارة الواقع الافتراضي Mova الجديدة على معالج كوالكوم Snapdragon 845 مع تقنية 5G مدمجة، وبالتالي فإنه يمكن استعمالها بشكل مستقل تماما عن الحواسيب.

وبدلاً من وحدات التحكم تعتمد نظارة الواقع الافتراضي الجديدة على مستشعرات تقوم برصد حركة اليدين، ولذلك فإنه يتم استعمال نظارة الواقع الافتراضي الجديدة عن طريق الإيماءات بشكل كامل، ومع ذلك تتوافر وحدة تحكم بسيطة مع مرفقات النظارة، وتشتمل النظارة على كاميراتين لقياس حركة المستخدم في الغرفة.

وتتيح هذه النظارة “الواقع الافتراضي” الوصول إلى عالم افتراضي مثير للغاية؛ حيث قامت الشركة التايوانية بتدشين منصة Manova، والتي تبدو من الوهلة الأولى مزيجا بين The Sims وSecond Life، وهناك العديد من الأماكن العامة والخاصة بالاحتفالات أو مقابلة الأصدقاء وسط المدينة الافتراضية، علاوة على إمكانية مشاركة مختلف الأنشطة البدنية فيما يعرف باسم MagicLohas.

وأشارت الشركة التايوانية إلى أن النظارة “الواقع الافتراضي” الجديدة تعمل بواسطة نظام مغلق؛ حيث إنها لا توفر إمكانية الوصول إلى تطبيقات وألعاب الواقع الافتراضي على المنصات الأخرى، ويقتصر استعمال هذه النظارة على منصة Manova.

ومن المقرر طرح نظارة الواقع الافتراضي Mova الجديدة في الأسواق العالمية خلال الربع الثالث من العام الجاري بسعر يبلغ 599 دولاراً أمريكياً.

المصدر: وكالات

جوجل لنز أداة مميزة تسمح لك بنسخ خط اليد ولصقه على الحاسوب

تكنولوجيا - مصدر الإخبارية

أطلقت شركة جوجل الخميس الماضي ميزة جديدة لخدمة (جوجل لنز) Google Lens تسمح للمستخدمين بالمسح الضوئي للنصوص المكتوبة بخط اليد أو من المستندات ونسخها إلى خدمة تحرير النصوص التابعة لها Docs.

وأشارت عملاقة التقنية الأمريكية إلى أن خدمة (لنز) سمحت خلال المدة الماضية للمستخدمين بنسخ وحفظ النصوص من المخطوطات والمستندات في الهاتف، ولكن الآن أصبح هناك خيار لنسخها إلى الحاسوب copy to computer للصقها في خدمة Docs في حال كان الهاتف والحاسوب متصلين بحساب جوجل ذاته.

وأضافت جوجل أن نسخ النصوص إلى الحاسوب يتطلب تثبيت الإصدار الأحدث من متصفح الويب (كروم).

وقالت جوجل: إن البحث عن طرق لتعلم لغات جديدة في محرك البحث التابع لها تضاعف خلال الأشهر الماضية، لذا فإن تطبيق (لنز) أصبح يتيح للمستخدمين إمكانية مسح الكلمات والعبارات الصعبة النطق، ثم النقر على زر (الاستماع) لسماع اللفظ الصحيح لها جهرًا.

يُشار إلى أن إطلاق الميزات الجديدة يبدأ اعتبارًا من الخميس الماضي، ما عدا ميزة الاستماع التي ستتوفر في الوقت الراهن لنظام أندرويد فقط على أن تُطلق لنظام iOS قريبًا.

تنزيل خدمة جوجل لنز

هذا؛ ويمكن تنزيل الإصدار الأحدث من تطبيق (لنز) لنظام أندرويد من متجر جوجل بلاي، ولنظام iOS من متجر آب ستور.

طريقة استخدام خدمة جوجل لنز، عبر الفيديو التالي

فيديو استخدام الخدمة

ما هي خدمة جوجل لنز ؟

قامت شركة جوجل بإطلاق ميزة جديدة، لتسهل على المستخدمين طلب الطعام، وترجمة لافتات اللغات الأجنبية، وذلك لجميع مستخدمي خدمة “جوجل لنز” Google Lens على نظام “آي أو إس”، وهواتف أندرويد التي تدعم منصة الواقع المعزز ARCore وفقاً لموقع TechCrunch المتخصص في الأخبار التقنية.

وكانت الشركة الأمريكية قد أعلنت عن الميزة خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المطورين السنوي Google I/O 2019 في 8 مايو الجاري، وذلك إلى جانب مزايا أخرى تركز على جلب تقنية الواقع المعزز إلى محرك البحث التابع لجوجل.

وقالت جوجل خلال الحدث: إن خدمة “جوجل لنز” ستدعم إمكانية معرفة أكثر الأطباق شيوعًا من خلال توجيه كاميرا الهاتف نحو قائمة الطعام في مطعم، إلى جانب الاطلاع على تفاصيل كل طبق في القائمة مع الصور.

أما خاصية الترجمة التي توفرها خدمة جوجل لنز، فقد أصبحت تسمح بقراءة النصوص باللغة الأصلية، وباللغة المُترجَم إليها، وهي الميزة التي تدعم ترجمة النصوص لأكثر من 100 لغة.

ويمكن للمستخدمين الوصول إلى خدمة “جوجل لنز” عن طريق المساعد الذكي “جوجل أسيستنت” Google Assistant، وخدمة “صور جوجل” Google Photos، وتطبيق البحث الرئيسي.

وأعلنت جوجل على نحو منفصل أن آلية فهرسة صفحات الإنترنت التي تعطي الأولوية لدعم الأجهزة المحمولة سوف تصبح افتراضية لجميع نطاقات الويب اعتبارًا من 1 يوليو القادم.

وكانت الشركة قد أعلنت أواخر عام 2018 أن الفهرسة المحمولة التي تعطي الأولوية في الظهور ضمن نتائج البحث للمواقع التي صُممت بشكل يراعي الأجهزة المحمولة، أصبحت تُستخدم لأكثر من نصف صفحات الويب.

وكانت جوجل قد أعلنت عن مبادرة الفهرسة التي تعطي الأولوية للأجهزة المحمولة أول مرة في عام 2016، وفي شهر ديسمبر 2017، بدأت الشركة إطلاق آلية الفهرسة الجديدة لمجموعة صغيرة من المواقع.