احذروا بعض الأدوية تسبب تشوهات خلقية للجنين

وكالات – مصدر الإخبارية

كشفت دراسة جديدة أن حمض الفالبرويك المستخدم لعلاج الصرع والصداع النصفي، قد يسبب تشوهات خلقية للجنين.

وبينت الدراسة التي نُشرت أمس 14 يونيو في مجلة PLOS Biology كيف يضع حمض الفالبرويك (VPA) خلايا الجهاز العصبي النامي في حالة توقف، ما يثبط النمو والانقسام بشكل صحيح.

واكتشف الباحثون بأن الحمض يحفز الشيخوخة الخلوية في الخلايا العصبية الظهارية، وهي الخلايا الجذعية التي تؤدي إلى ظهور الجهاز العصبي المركزي.

ووجدوا أن التنشيط غير النمطي للشيخوخة في الجنين يمكنه إزعاج النمو، ويثير احتمالا مثيرا للاهتمام وهو مساهمته في حدوث عيوب في السياقات التنموية بخلاف المطروحة في الدراسة.

وقالت موريل رين المؤلفة الأولى للدراسة: “بينما ترتبط الشيخوخة الخلوية منذ فترة طويلة بالشيخوخة والأمراض المرتبطة بالعمر، فإننا نظهر الآن أن الحث الشاذ للشيخوخة يمكن أن يساهم في حدوث عيوب في النمو”.

ونظرا لأن حمض الفالبرويك يرتبط ارتباطاً وثيقاً بعيوب الإدراك واضطراب طيف التوحد، تقدم هذه الدراسة ارتباطاً مثيراً بالشيخوخة، ما يدعم الحاجة إلى دراسات إضافية.

يذكر أن حمض الفالبرويك يستخدم على نطاق واسع لعلاج عدد من الأمراض، وخلال استخدامه للحوامل لوحظ منذ استخدامه الأولي بأن عيوب خلقية ظهرت للأجنة كتشقق العمود الفقري، وتغيرات الوجه، وتشوه القلب.

وبالإضافة إلى ذلك، يعاني نحو ثلث الأطفال المعرضين للدواء بضعف إدراكي واضطراب طيف التوحد.

اقرأ أيضاً: الوزن الزائد في الحمل يُؤذي الجنين.. دراسة توضح الأسباب

Exit mobile version