حماس: مزاعم الاحتلال حول قصف برج الجلاء تبريرًا لجريمته باستهدافه

غزة-مصدر الإخبارية

أكدت حماس، صباح اليوم الأربعاء على أن تكرار أكاذيب جيش الاحتلال قصف برج الجلاء، على أنه لحركة حماس، “محاولة فاشلة لتبرير جريمته باستهداف برج مدني يضم مكاتب صحفية لقنوات ووكالات عالمية”.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم خلال بيان له “إن تدمير الاحتلال برج الجلاء جريمة حرب مكتملة الأركان تضاف إلى سلسلة طويلة من الجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال في عدوانه الأخير على قطاع غزة”.

بدوره زعم سفير إسرائيل أثناء زيارة السفير الإسرائيلي لـمقر الرئيسي لوكالة (أسوشيتد برس) في نيويورك. في الأمم المتحدة، مساء أمس الثلاثاء، أن السبب المباشر لقصف البرج بسبب حماس.

وقدم ذرائع واهية، أنه يضم مكتب الوكالة في غزة، وكانت حركة حماس تستخدمه في محاولة التشويش على منظومة القبة الحديدية”، وذلك

وكانت قد قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي برج الجلاء خلال عدوانها الأخير على القطاع، وساوته أرضًا.

ضباط إسرائيليون يُعبرون عن ندمهم لقصف برج الجلاء لهذا السبب

وكالات-مصدر الإخبارية 

عبّر مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى عن شعورهم بالندم، قرار قصف برج الجلاء مقر وسائل إعلام دولية في غزة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وذلك وفق ما قالت صحيفة نيويورك تايمز، نقلًا عن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين أبدوا معارضتهم لقرار تدمير برج الجلاء الذي كان يضم مكاتب وسائل إعلام دولية ومحلية مختلفة منها وكالة “أسوشيتد برس” وشبكة “الجزيرة”،

وكشف المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إلى أن القرار النهائي بخصوص تدمير البرج جاء نظرا لأهمية المعدات الإلكترونية التابعة لحركة “حماس” التي زعمت إسرائيل وجودها في المبنى، وذلك مع إصدار إبلاغ مسبق بخصوص العملية لتفادي سقوط ضحايا بشرية جراء القصف.

وأكدت الصحيفة أن بعض ضباط إسرائيليين وصفوا القرار بالخاطىء خاصة في ظل الصدى الدولي الواسع الذي أحدثته هذه العملية، موضحين أن إسرائيل مهتمة بأن تكون وسائل الإعلام منفتحة عليها كي تعرض عبرها رؤيتها للأحداث الأخيرة حول غزة، وأن تدمير برج الجلاء جعل هذا أكثر صعوبة.

وقال أحد المسؤولين إن تلك العملية كانت مبررة من الناحية العسكرية، مقرًا في الوقت نفسه بأن المشككين بخصوصها كانوا على صواب لأن الأضرار التي لحقت نتيجة لتلك الغارة بسمعة إسرائيل الدولية تتجاوز أي مكاسب عسكرية ناجمة عن تدمير معدات “حماس”.

وجاء هذا التقرير على الرغم من إعلان مسؤول عسكري إسرائيلي بارز بعد الغارة أنه لا يندم منها إطلاقًا، كما أوضح أنه لو لم تتخذ إسرائيل هذه الخطوة لأدركت “حماس” أنها تستطيع حماية أصولها من خلال نشرها بجوار مرافق إعلامية.

كما أوضحت الصحيفة خلال تقريرها، أنه اتهم مسؤول إسرائيلي عسكري آخر “حماس” باستخدام المعدات التي كانت في داخل برج الجلاء لتشويش الاتصالات ونظم الملاحة الإسرائيلية العاملة عبر الأقمار الصناعية، ونفت الحركة صحة هذه الادعاءات.

قصف إسرائيلي يستهدف برج الجلاء الذي يضم مكاتب صحفية في غزة

قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

قصفت طائرات الاحتلال الحربية والاستطلاع برج الجلاء في غزة بعدة صواريخ أدت إلى تدميره بشكل كامل، قبيل انتهاء المهلة التحذيرية التي أعطتها للمتواجدين في البرج.

وقبيل القصف بوقت قليل، هدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت بقصف برج الجلاء الواقع وسط منطقة الرمال غرب مدينة غزة.

ويضم برج الجلاء عدداً من المكاتب الصحفية، من بينها مكتب وكالة أسوشيتد برس ومكتب قناة الجزيرة الفضائية وعدداً من مكاتب المحامين وغيرها..

وعلى الهواء مباشرة، رفض جيش الاحتلال طلباً من مالك البرج بإعطاء وقت كاف لإخلائه، محذراً من قصفه خلال ساعة فقط.

 

وفي السياق، أعلنت المقاومة الفلسطينية إطلاق رشقة صواريخ صوب تل أبيب ومناطق الأراضي المحتلة، في أعقاب تهديد إسرائيلي بقصف البرج المذكور.

برج الجلاء

 

تدمير برج الجلاء