انتهاكات الاحتلال: اعتقالات لمواطنين بالضفة واستيلاء على معدات زراعية بالأغوار

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء جملة انتهاكات بحق المواطنين والممتلكات في أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة والأغوار.

ففي سلفيت اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر طلال أبو عصبة من منزله في بلدة رافات قضاء المدينة.

وفي جنين اعتقلت قوات الاحتلال الشابين نزار أبو الهيجا وثائر أبو قطنة، بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما.

وفي نابلس اقتحم جنود الاحتلال بيت فوريك شرقاً، واعتقلوا الشاب عدي محمود حنني من منزله.

وفي القدس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب خليل عودة، من بلدة العيساوية شرق المدينة.

في نفس الوقت اعتقل جنود الاحتلال الشاب محمود جبر بحيص من بلدة يطا جنوب الخليل، ورضوان فرج الله من بلدة إذنا غرب المدينة.

كما اعتقل الجنود الشاب إبراهيم أبو صفية من بيت سيرا غربي رام الله.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت صباح اليوم، فلسطينياً على حاجز الجيب شمال غرب القدس المحتلة، وذلك بزعم حيازته سكيناً ومحاولة تنفيذ عملية طعن.

ووفق بيان لشرطة فإن الحديث يدور عن فلسطيني (43 عاماً) من سكان بلدة الجديرة الواقعة شمالي القدس.

وضمن جملة الانتهاكات، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، خربة الراس الأحمر في الأغوار الشمالية، واستولت على مركبات ومعدات زراعية.

بدوره أفاد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات أن قوات الاحتلال اقتحمت الخربة فجراً، واستولت على عدد من المركبات والجرارات الزراعية وصهاريج المياه.

وتابع أن جنود الاحتلال اقتحموا مساكن المواطنين وفتشوها وعبثوا بمحتوياتها.

انتهاكات الاحتلال: اعتقالات واعتداء بالضرب على مواطنين في أنحاء متفرقة بالضفة

رام الله – مصدر الإخبارية

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه منذ الساعات الأولى لليوم الأحد على جملة انتهاكات بحق المواطنين في مدن وأنحاء الضفة المحتلة.

ففي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، أسيراً محرراً من قرية كوبر، شمال غرب المدينة.

وبحسب مصادر محلية فإن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر مروان أديب البرغوثي، بعد أن داهمت منزله في القرية وفتشته.

وتابعت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة بلدات وقرى في محافظة رام الله والبيرة، وهي: بلدة سردا، وأبو قش، وأبو شخيدم، إضافة الى مخيم الجلزون، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال فتى من مخيم العروب، شمالاً، وهو جمال رامي المغربي (17 عاماً)، بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته.

وضمن سلسلة الانتهاكات في الضفة هاجم مستوطنون، اليوم، قرية اللبن الشرقية جنوب محافظة نابلس، فيما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على المواطنين خلال تصديهم للمستوطنين.

وصرح رئيس مجلس قروي قرية اللبن الشرقية يعقوب عويس، بأن مستوطنين اقتحموا مدخل القرية الرئيسي وشرعوا باستفزاز المواطنين، تحت حماية قوات الاحتلال.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على المواطنين الذين خرجوا للتصدي للمستوطنين وحماية أبنائهم الطلبة، كما اعتدت على الطواقم الصحفية المتواجدة في المكان.

في نفس الوقت دمرت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، خطاً ناقلاً للمياه يمتد من قرية عاطوف إلى سهل البقيعة، جنوب طوباس.

وأفاد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، بأن قوات الاحتلال شرعت بتدمير خط ناقل للمياه بطول 4 كم، كان مخصصاً لخدمة آلاف الدونمات الزراعية في سهل البقعية.

اقرأ أيضاً: وسط دعوات للتصدي والمواجهة.. رئيس الاحتلال يقتحم الحرم الإبراهيمي

انتهاكات الاحتلال: اعتقال شبان في الضفة ومستوطنون يقتحمون الأقصى

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، صباح اليوم الأحد، على جملة من الانتهاكات بحق المواطنين والمقدسات في الضفة والقدس المحتلتين.

ففي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، أربعة مواطنين من المدينة.

وبحسب مصادر أمنية فإن قوات الاحتلال اعتقلت كل من: أمير أبو زينة، وعصام النتشة، ويونس أبو ارميلة، ومحمد القواسمي، بعد أن داهمت منازل ذويهم، وفتشتها.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أوس الشوارب من بلدة سلواد شرق المدينة.

في نفس الوقت اقتحم مستوطنون، اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وضمن سلسلة انتهاكات الاحتلال، رشق مستوطنون سيارات المواطنين على طريق نابلس رام الله، في عدة نقاط منها حاجز زعترة ومفترق بيتا جنوب نابلس.

وفي وقت لاحق نصبت قوات الاحتلال، اليوم، حاجزاً عسكرياً على المدخل الشرقي لبلدة يعبد، جنوب غرب جنين.

ووفقاً لشهود عيان فإن قوات الاحتلال أوقفت عشرات المركبات المارة، ودققت في هويات راكبيها، واستجوبتهم، ما أدى الى إعاقة حركة المواطنين.

اقرأ أيضاً: مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين بنابلس ويعتدون على آخرين بالقدس

اعتقالات وتفتيش وسرقة أموال.. الاحتلال ينفذ سلسلة انتهاكات في أنحاء الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء على سلسلة الانتهاكات اليومية التي تمارسها بحق المواطنين والممتلكات في مدن وأنحاء الضفة المحتلة.

حيث اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، 4 مواطنين عقب اقتحامها أماكن عدة بمحافظة رام الله والبيرة.

وقالت مصادر أمنية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة البيرة واعتقلت حمدي رمانة، وقسام عابد، ومجدي محمد الشيخ الذي خربت محتويات منزله، وسرقت منه مبلغا مالياً كبيراً.

وفي قرية كفر عين شمال رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب احمد خليل أبو خرمة (19 عاماً) عقب مداهمة منزل ذويه

وفي جنين داهمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، منازل في بلدة يعبد وقرية الجلمة، وشنت حملات تفتيش واسعة في قرى وبلدات المحافظة بحثاً عن أسيرين انتزعا حريتهما.

وبحسب مصادر أمنية فإن قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن يحي خالد أبو شمله في يعبد، ومنزلي الشقيقين محمود ورامي قاسم أبو فرحة في الجلمة.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال، مواطناً وهو الشاب اسماعيل عبد الله العروج من قرية حرملة شرق بيت لحم (35 عاماً)، كما داهمت منزل الأسير طه سعيد العروج من قرية جناته شرقاً وفتشته وحققت مع ساكنيه.

وضمن سلسلة انتهاكات الاحتلال في الضفة اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، اليوم، شاباً من قرية الجلمة شرق جنين، داخل أراضي الـ 48.

وبينت مصادر محلية أن الشاب المعتقل هو عبد الكريم أبو فرحة.

اقرأ أيضاً: انتهاكات الاحتلال: إصابات خلال مسيرة دعم للأسرى بنابلس ونصب حاجز ببيت لحم

في نفس السياق احتجزت قوات الاحتلال، فجر اليوم، ثلاثة شبان من بلدة كفل حارس شمال سلفيت، قبل أن تخلي سبيلهم، بعد عدة ساعات، كما اعتدت على مواطن.

ووفقاً لمصادر من سلفيت فإن قوات الاحتلال احتجزت: عمير ناصر شقور، وصهيب خالد شقور، وعبد القادر زايد شقور ثم أطلقت سراحهم في ساعات الصباح.

إصابات واعتقالات وقمع وهدم.. سلسلة انتهاكات الاحتلال في الضفة خلال اليوم

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

سلسلة انتهاكات يومية تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون في الضفة والأراضي المحتلة تطال المواطنين والممتلكات والمقدسات.

ففي بلدة بيتا أصيب 17 مواطناً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و52 مواطناً بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، و25 بالحروق وقنابل الغاز بشكل مباشر ونتيجة للسقوط، خلال المواجهات، مع الاحتلال في عقب قمع المسيرة التي انطلقت صوب جبل صبيح.

وفي قلقيلية أصيب 8 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال حملة الانتهاكات والقمع الجيش الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم بالضفة، والتي تنظم احتجاجاً على الاستيطان، وللمطالبة بإعادة فتح مدخل القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاماً.

في نفس الوقت أصيب عدد من المواطنين بالاختناق عقب استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال، خلال مواجهات مع الشبان عقب اقتحامها بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

كام قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، وقفة منددة بالتوسع الاستيطاني واعتداءات المستوطنين المتكررة على المواطنين وممتلكاتهم، واحتجزت عدداً من المواطنين والمتضامنين الأجانب والصحفيين في مسافر يطا جنوب الخليل.

وضمن حملة الاعتقالات اليومية، اعتقلت قوات الاحتلال 7 مواطنين وهم: محمد زكي ديرية، ومحمد فواز ديرية، وإسماعيل محمد الشرباتي، بعد إطلاق النار على مركبتهم وانقلابها في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.

واعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز معسكر “مابو دوثان” المقام فوق أراضي يعبد جنوب غرب جنين، الشقيقين جمال وسليم زهير صلاح، أثناء تواجدهما بأرضهما القريبة من الحاجز.

كما اعتقل الشاب حسام حابس طمون من بلدة يعبد، أثناء تواجده بعمله في قرية فحمة جنوب المحافظة، واعتقلت الطفل يوسف محمد التميمي، بعد مداهمة منزل ذوية في قرية دير نظام شمال غرب رام الله.

وفي القدس المحتلة أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عائلة سمرين على هدم منزلها ذاتيا، في حي وادي حلوة ببلدة سلوان.

في حين تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تسليم عشرات المنازل المقدسية في سلوان إخطارات بالهدم، بهدف تهجير سكانها والاستيلاء عليها.

مجلس الوزراء يُقرر رفع الحد الأدنى للأجور لتصل إلى 1880 شيكل

رام الله _ مصدر الإخبارية

قرر مجلس الوزراء بالحكومة الفلسطينية، اليوم الاثنين، رفع الحد الأدنى للأجور من 1450 شيكل إسرائيلي لتصبح 1880 شيكل.

ورحبت وزارة العمل بقرار مجلس الوزراء بالمصادقة على قرار اللجنة الوطنية للأجور المتعلق برفع الحد الأدنى للأجور ليصبح 1880 شيكل شهريا، مبينة أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من مطلع العام القادم 2022.

كما وأكدت الحكومة الفلسطينية على إعطاء إجازة بدون راتب لكل من يرفض التطعيم ضد فيروس كورونا وذلك لحين انتهاء الوباء.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله، وقال رئيس الوزراء محمد اشتية “اتخذ مجلس الوزراء قرارا دخل حيز التنفيذ بإعطاء إجازة بدون راتب للموظفين الرسميين الذين يرفضون أو الذين لم يتلقوا التطعيم من فيروس كورونا حتى انتهاء الوباء”.

وأضاف اشتية “إن عدم تلقي المطاعيم ليست مسألة حرية شخصية، إذ تنتهي حريتك عندما تتسبب هذه الحرية بالضرر بصحة الآخرين ولا سيما الفئات الأولى بالرعاية كالمرضى وكبار السن الذين هم أكثر عرضة للفيروس”.

ودعا اشتية كل من لم يحصل على التطعيم حتى الآن للإسراع بالتوجه إلى المراكز المنتشرة في جميع المحافظات، وذلك في ضوء الارتفاع المتزايد في منحنى الإصابات بالمتحور الجديد لفيروس كورونا، لتحصين أنفسهم ومجتمعهم من الفيروس المتحور، مؤكداً أن معظم الحالات المصابة تبينت أنه لأشخاص لم يتلقوا المطاعيم.

وعلى ذلك، أكد اشتية أنّ اقبال المواطنين على تلقي المطاعيم والتزامهم بارتداء الكمامات وتوخي التباعد الجسدي وتجنب الجمهرة من شأنه أن يحافظ على سلامة المجتمع ويجعلنا قادرين على مواجهة الفيروس دون أن نتكبد خسائر اقتصادية سببتها الاغلاقات الماضية، ولكي نهيئ الأجواء أمام أبنائنا لمواصلة التعليم الوجاهي الآمن في المدارس والجامعات.

وتطرق مجلس الوزراء في جلسته لمجموعة من القضايا المتعلقة بالوضع المالي والصحي، ومشاريع البنى التحتية للمحافظات، والتحرك الدبلوماسي، والوضع الأمني واعتداءات الاحتلال المتكررة على أهلنا واراضينا.

وفي شأن آخر، دعا اشتية إلى ضرورة التدخل الدولي والعربي والإسلامي العاجل، لوضع حدٍّ لانتهاكات وجرائم الاحتلال المستمرة، وما تشهده المقدسات المسيحية والإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي الشريف من عدوان متواصل من قبل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، ومحاولات استكمال التطهير العرقي والتهجير القسري للفلسطينيين.

وحذّر من التداعيات الخطيرة لاستمرار إسرائيل بسياسات الاضطهاد والعنصرية وخاصة في مدينة القدس المحتلة، وفي جميع القرى والبلدات في الضفة الغربية التي شهدت عمليات هدم واسعة للبيوت والاستيلاء على الممتلكات وقتل الأطفال والشباب المدافعين عن أرضهم ومنازلهم.

وأدان ارتفاع وتيرة العدوان على شعبنا في الضفة الغربية بما فيها القدس، وتشديد الحصار على أهلنا في قطاع غزة بعد العدوان الأخير على القطاع، مشيراً إلى تم تعطيل آلية إعادة الإعمار.

وأوضح رئيس الوزراء أن الحكومة سترسل كميات أدوية ومستلزمات الى المستشفيات في لبنان مما تنتجه المصانع الفلسطينية بما يشمل حوالي 85 صنفا من الادوية والمستلزمات الطبية، بالتنسيق مع مسؤول ملف لبنان عزام الأحمد، وسفارة فلسطين لدى لبنان، والأمم المتحدة.

انتهاكاتٌ مستمرة.. الاحتلال ينفّذ اعتقالات في الضفة ويخطر بهدم منازل في الأغوار

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي وجنوده اليوم الثلاثاء بحملة اعتقالات وانتهاكات طالت المواطنين والممتلكات في عدة مدن بالضفة الغربية المحتلة.

ففي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، ثلاثة شبان من مدينة البيرة، ونصبت حاجزاً عند مدخل قرية راس كركر غرب رام الله.

وقالت مصادر لوكالة الأنباء الرسمية إن قوات الاحتلال اعتقلت كلاً من: ليث البرماوي (22 عاماً)، وعمر الشيخ قاسم (23 عاماً)، ومنذر الشيخ قاسم (23 عاماً)، وهما قريبان، عقب دهم منازل ذويهم.

في نفس الوقت اقتحمت قوات الاحتلال قرية رأس كركر، ونصبت حاجزا عند مدخلها، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات او اعتقالات.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال مواطناً، وفتشت منازل ونصبت عدة حواجز عسكرية على مداخلها.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يقرر تأجيل اقتحام قبر يوسف بنابلس بسبب التوتر في الضفة

وبحسب مصادر من المدينة فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مؤمن خالد أبو تركي من منطقة ضاحية اسكان البلدية بمدينة الخليل، عقب دهم منزله وتفتيشه.

كما فتشت قوات الاحتلال عدة منازل في بلدة بيت آمر شمال الخليل عرف من أصحابها الأسير السابق محمد محمود الصليبي، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل المدينة، ومداخل بلدات الظاهرية وبيت عوا وسعير وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وضمن سلسلة الانتهاكات اليومية داهمت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، خربة ابزيق بالأغوار الشمالية وسلّمت إخطارين لعائلتين بالهدم، إضافة إلى مطالبة عائلة ثالثة بهدم منشآتها.

من جانبه قال مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات، إن سلطات الاحتلال داهمت الخربة وسلمت إخطارين مكتوبين تحت بند “إعطاء فرصة نهائية” لعائلتين تمهيدا لهدم مساكنهم وحظائر أغنامهم، كما طالبوا عائلة ثالثة بهدم خيام لها تحت التهديد وفي حال عدم القيام بذلك سينفذ الجيش الهدم خلال أسبوع.

وأوضح بشارات أن سلطات الاحتلال وجهت إخطاراً لعائلة بالطرد من مسكنها بحجة التدريبات العسكرية التي ستتم خلال أيام 22 و25 و31 من الشهر الجاري.

انتهاكات الاحتلال: بدء حملة الاعتقالات في الضفة.. ومستوطنون يقتحمون الأقصى

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لصبيحة اليوم الأحد على حملة الانتهاكات والاعتقالات بحق المواطنين في مدن وأنحاء الضفة المحتلة.

ففي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، شاباً غرب المدينة.

وقالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الرسمية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب إبراهيم رومي، عقب دهم منزل ذويه في مدينة بيت جالا، وتفتيشه.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم، أحد أعضاء إقليم حركة “فتح” في بلدة يطا جنوباً.

وقالت مصادر، إن قوات الاحتلال داهمت بلدة يطا واعتقلت عضو اقليم حركة “فتح” محمد خالد الشواهين (50 عاماً)، بعد ان داهمت منزله وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وبينت أن قوات الاحتلال نصبت حواجز عسكرية في مناطق متفرقة من محافظة الخليل، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وفي القدس المحتلة اقتحم مستوطنون، اليوم، المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية، أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، ونفذوا جولة استفزازية في باحاته، وأدوا صلوات تلمودية في المكان.

مسلسل الانتهاكات اليومي: إصابات برصاص الاحتلال واعتقال عدة شبّان بمدن الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

ضمن مسلسل الانتهاكات اليومي، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صبيحة اليوم الثلاثاء على حملة اعتقالات بحق المواطنين وأصابت عدداً بالرصاص في عدة أنحاء من الضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس أصيب، الليلة الماضية، خمسة مواطنين، بينهم صحفي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين لمقام يوسف شرق المدينة.

وقالت مصادر طبية لوكالة الأنباء الرسمية إن مستوطنين بحماية قوات الاحتلال اقتحموا مقام يوسف، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أصيب خلالها خمسة شبان بالرصاص المطاطي بينهم الصحفي عبد الله بحش، حيث جرى نقله لمستشفى رفيديا، فيما جرى علاج الآخرين ميدانياً.

وفي جنين أصيب شاب، اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام المدينة، تخللها اعتقال مواطنين.

وأفادت مصادر أمنية أن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال المدينة فجراً، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي في القدم.

وأكدت أن تلك القوات داهمت منزلين على شارع جنين – نابلس، يعودان للمواطنين عماد أحمد الكادو، وعبد جمال أبو ناعسة، واعتقلتهما، بعد تفتيش منزليهما بطريقة استفزازية وتحطيم محتوياتهما.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، شاباً من بلدة بيت فجار جنوباً.

وبحسب مصادر أمنية فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد صالح ثوابتة، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه.

وداهمت تلك القوات فجراً منزلا يعود للمواطن محمد أحمد الشيخ والد الأسير محمود، في قرية مراح مراح جنوبا، وفتشته.

وضمن الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال في الضفة، فتشت القوات اليوم الاثنين، عدداً من المنازل، ونصبت حواجز في محافظة الخليل.

ووفقاً لمصادر محلية فإن قوات الاحتلال داهمت فجرا مدينة الخليل، وفتشت عدداً من المنازل، عرف من أصحابها: عبد الكريم وأكرم أبو شخيدم.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ويطا وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

الاحتلال يهدم خياماً سكنية في رام الله ويقتحم منازل في الخليل

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

تتواصل انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في مختلف مناطق الضفة المحتلة بشكل يومي، ما بين هدم، واقتحام، واعتقال والتي كان آخرها صباح اليوم الأحد، في رام الله والخليل.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال هدمت عدة خيام سكنية في التجمع البدوي قرب قرية الطيبة شرق رام الله.

ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية “وفا”، عن الناشط الصحفي فارس كعابنة، قوله إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال داهمت التجمع وقامت بعمليات هدم، واقتحام لخيام المواطنين واستولت على كافة ممتلكاتهم.

وأشار كعابنة إلى أن الخيام المستولى عليها تعود لعائلتي عبد الحفيظ كعابنة ونجله إبراهيم، وتؤوي 15 فرداً.

وذكر كعابنة: “ما جرى اليوم يأتي بعد أيام من عملية هدم مماثلة لخيام أربع عائلات في منطقة مجاورة، لكن الجديد هو أن العائلات كانت في السابق تتحدى الهدم بإعادة البناء فيما تبقى من ممتلكات، لكن هذا أصبح غير ممكن بعد قيام الاحتلال بالاستيلاء على الخيام بعد هدمها”.

ولفت إلى أن عمليات الهدم في تلك المنطقة تأتي ضمن مخطط احتلالي كبير لإخلاء كافة التجمعات البدوية الواقعة بين محافظتي رام الله والبيرة وأريحا.

وفي الخليل، فتشت قوات الاحتلال، منازل المواطنين واستدعت عدداً منهم لمراجعة المخابرات.

ووفقاً لمصادر محلية، قامت قوات الاحتلال باقتحام بلدة سعير شمال شرق الخليل، وداهمت منزل المواطن جهاد محمد صقر جرادات وسلمته بلاغاً لمراجعة مخابراتها، وفتشت منجرة تعود للمواطن محمد جرادات، كما داهمت منزل أكرم أبو عيهور من بلدة حلحول، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وفي السياق ذاته، سلمت قوات الاحتلال كلاً من عبد العزيز الحداد وناجي أبو خلف من مدينة الخليل، بلاغين لمراجعة مخابراتها.

كما نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مدخل بلدة الظاهرية، ومدخل مخيم الفوار، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية، وفقاً لما ذكرته المصادر.

وأقدمت قوات وآليات الاحتلال الإسرائيلي صبيحة اليوم الأحد على حملة الانتهاكات اليومية بحق الأراضي والمواطنين والممتلكات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال استهدفت، اليوم الأحد، المزارعين في الأراضي الزراعية الحدودية شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف الشريط الحدودي شرق خان يونس أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة صوب المزارعين في الأراضي الزراعية بمنطقة الفخاري شرق مدينة خان يونس، وأجبرتهم على ترك أراضيهم الزراعية والعودة إلى بيوتهم.