قوات الاحتلال تعتدي على المقدسيين في سلوان

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثين، بلدات وأحياء فلسطينية في القدس، واعتدت على المقدسيين في سلوان واعتقلت شبان من بلدة الطور والبلدة القديمة في المدينة المحتلة.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن شبان مقدسيين ملثمين استهدفوا عناصر شرطة الاحتلال، بالزجاجات الحارقة، والألعاب النارية والمفرقعات والحجارة في عدة نقاط مواجهة اندلعت شرق القدس المحتلة.

وزعمت شرطة الاحتلال في المدينة أن عناصر الشرطة و”حرس الحدود” يعملون على “تفريق الاضطرابات وصد مثيري الشغب”، في حين أظهرت مقاطع مصورة اعتداءات عنيفة من قبل قوات الاحتلال على المقدسيين.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة شبان من الطور، خلال مواجهات اندلعت في البلدة عقب اقتحامها بالتزامن مع وقفة نظمت للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد محمد أبو جمعة.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت كذلك، خلال ساعات المساء، الشاب أيمن غوشة، بعد توقيفه عند “باب المطهرة” في البلدة القديمة.

وفي وقت سابق، الإثنين، أصيب خمسة مرابطين في المسجد الأقصى من جراء اعتداء قوات الاحتلال التي اعتقلت 10 آخرين، خلال توفير الحماية لمئات المستوطنين أثناء اقتحامهم لساحات المسجد الأقصى.

اقرأ/ي أيضاً: الاحتلال يستدعي أسيراً محرراً للتحقيق ويبعد شابين آخرين عن القدس

الاحتلال يمنع عشرات من فلسطينيو الداخل من الوصول إلى الأقصى

الداخل المحتل – مصدر الإخبارية 

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين، العشرات من فلسطينيو الداخل المحتل من الدخول للمسجد الأقصى، تزامناً مع اقتحام مئات المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، مع بدء الأعياد اليهودية.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال منعت العشرات من أبناء الداخل المحتل الذين وصلوا إلى مدخل مدينة القدس اليوم بالحافلات، واستكملوا التوجه إلى الأقصى سيراً إلى أن وصلوا أبوابه.

واضافت المصادر أن قوات الاحتلال وبعد تفتيش الهويات، منعت دخول فلسطينيو الداخل المحتل.

واستطاعت حشود من مواطني الداخل الوصول إلى المسجد الأقصى، للدفاع عنه والتصدي لاقتحامات المستوطنين، اليت بدأت صباح اليوم.

واقتحمت قوات الاحتلال وجموعات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة تزامناً مع رأس السنة العبرية.

اقرأ/ي أيضاً: إصابة فلسطيني إثر حادث سير بالداخل المحتل

الاحتلال يستدعي أسيراً محرراً للتحقيق ويبعد شابين آخرين عن القدس

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، أسيراً محرراً وأبعدت شابين آخرين عن مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال استدعت الشاب مصلح شحادة من حي رأس العمود في بلدة سلوان للتحقيق معه.

وفي السياق ضاته، أبعدت سلطات الاحتلال الشابين أمير حازم الصياد وداود أبو الهوى من بلدة الطور عن مدينة القدس لمدة أربعة أشهر.

اقرأ/ي أيضاً: الاحتلال يضيء سور القدس بشعارات تلمودية لاقتراب الأعياد العبرية

خلال احتفالهم برأس السنة العبرية.. شرطة الاحتلال تدعو المستوطنين لحمل السلاح

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

دعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي المستوطنين في مدينة القدس إلى حمل سلاحهم الشخصي خلال اقتحاماتهم للمدينة المقدسة والمسجد الأقصى خلال عيد “رأس السنة العبرية”، الذي يبدأ عصر اليوم الأحد، وينتهي مساء الثلاثاء، وفق ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”.

ونقلت الإذاعة عن رئيس قسم العمليات في الشرطة الإسرائيلية أوفير بيندير، قوله إنه “توفرت لدى الشرطة إنذارات كثيرة عن شبهات لارتكاب عميات إرهابية”، حد تعبيره.

وأشار إلى أن “الشرطة جاهزة وعلى أتم أهبة الاستعداد لإعطاء رد ملائم لكل حادث طارئ”.

يأتي ذلك، فيما رفعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب منذ صباح اليوم الأحد، إلى أعلى درجة مستوى، ونشرت الآلاف من عناصرها خاصة في القدس المحتلة والأماكن المكتظة بالإسرائيليين في باقي المناطق.

وقامت الشرطة بنشر مئات من عناصر الأمن السريين في منطقة القدس، وكذلك تعزيز قوات الشرطة وقوات حرس الحدود بآلاف العناصر التي انتشرت حول أسوار البلدة القديمة وداخل القدس القديمة، والطرقات المؤدية للمسجد الأقصى، وشرق المدينة المحتلة، ومناطق الاحتكاك في القدس.

وحولت شرطة الاحتلال القدس إلى ثكنة عسكرية، ونشرت الآلاف من عناصرها وقواتها وحرس الحدود في شوارع وطرقات المدينة، وتحديدً في البلدة القديمة والطرقات المؤدية إلى ساحة البراق، ومحيط الأقصى، ونصبت الحواجز العسكرية والمتاريس.

وشددت شرطة الاحتلال إجراءاتها على أبواب الأقصى، وفرضت قيودا على دخول الفلسطينيين للمسجد، كما احتجزت هويات الوافدين للمسجد ودققت بها.

وفرض جيش الاحتلال الإسرائيلي، إغلاقا شاملا على الضفة الغربية المحتلة ومعابر قطاع غزة المحاصر، وذلك بدءا من عصر اليوم الأحد وحتى منتصف ليلة الثلاثاء – الأربعاء، وذلك بسبب الأعياد اليهودية والتي يكون أولها “رأس السنة العبرية”.

اقرأ/ي أيضاً: الأعياد اليهودية حُجة لترسيخ العقيدة الصهيونية

بلدية الاحتلال تجبر مقدسياً على هدم منزله ذاتياً

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مقدسياً على هدم منزله قسراً قرب باب الأسباط في القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وقالت مصادر محلية إن المقدسي فريد جابر شرع بهدم منزله قرب باب الأسباط في القدس المحتلة، بعد أن أجبرته بلدية الاحتلال على هدمه، تجنباً لدفع غرامات باهظة في حال هدمته آلياتها.

ويعيش في المنزل ثمانية أفراد باتوا دون مأوى.

ويلجأ المقدسيون إلى تنفيذ أوامر وقرارات الهدم بأنفسهم أي ما يسمى بـ “الهدم الذاتي”، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم وآليات البلدية وقوات الاحتلال المرافقة لها.

وتفرض بلدية الاحتلال شروطًا تعجيزية ومبالغ طائلة إزاء الحصول على إجراءات الترخيص، والتي تمتد لسنوات طويلة.

اقرأ/ي أيضاً: القدس: الاحتلال يطلق الغاز والمياه العادمة خلال مواجهات في الطور وسلوان

القدس: تأجيل محاكمة قاتل الشهيد إياد الحلاق للمرة الثالثة

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

أجّلت محكمة الاحتلال المركزية في القدس، اليوم الأربعاء، محاكمة الجندي في جيش الاحتلال قاتل الشاب المقدسي إياد الحلاق، من ذوي الاحتياجات الخاصة، للمرة الثالثة على التوالي.

وقال المحامي خالد زبارقة الموكل بالدفاع من قبل عائلة الحلاق، في تصريحات لوكالة الأنباء الرسمية “وفا” إن “محكمة الاحتلال أجلت النظر في محاكمة قاتل الشهيد الحلاق إلى كانون الثاني وشباط من العام المقبل، بحجة تحديد جلسات للاستماع إلى شهود القضية”.

وذكرت مصادر محلية أن عشرات المستوطنين اعتدوا على وقفة تضامنية شارك فيها نشطاء مقدسيون وإسرائيليون للمطالبة بمحاكمة عادلة لقاتل الشاب الحلاق.

وقالت المصادر إن مستوطنين هاجموا الوقفة ومنعوا المشاركين فيها من رفع لافتات تطالب بمحاكمة عادلة للقاتل، أمام أعين شرطة الاحتلال التي لم تحرك ساكنًا إلا لاعتقال الناشط المقدسي هيثم خويص.

وكان مفوض شرطة الاحتلال يعقوب شبتاي، أعلن عن دعمه للشرطي الذي قتل الشهيد المقدسي إياد الحلاق.

وأوضحت مصادر عبرية أنه خلال مناقشة جرت بشأن القضية، أوضح شبتاي أن أفراد وضباط الشرطة هم عناصر لدى شرطة الاحتلال، وكونه المسؤول عنهم، فسيقدم لهم الحماية الكافية لهم وأفعالهم.

وقدم شبتاي خطاب دعم للشرطي عبر محاميه بهدف عرضه على المحكمة، وقال فيه: “عندما يكون ضابط الشرطة على حق وهناك سبب للدفاع عنه، سأدافع عنه بجسدي”.

وكانت دائرة التحقيق مع أفراد شرطة الاحتلال “ماحاش” قدمت الشرطي الذي قتل الشاب إياد الحلاق للمحاكمة بتهمة مخففة جدًا، بينما سيتم إغلاق الملف ضد الضابط المسؤول عن الجندي بحجة عدم وجود شبهات ضده.

وقدمت نيابة الاحتلال في 27 شباط 2022 إلى المحكمة المركزية في القدس، لائحة اتهام ضد الشرطي الذي أعدم الشهيد الحلاق، ونسبت إليه إطلاق النار عليه “بشكل متهور”.

يذكر أن إياد الحلاق (32 عاما) ارتقى شهيدا في 30 أيار 2020 برصاص شرطي حينما كان في طريقه إلى مدرسته لذوي الاحتياجات الخاصة في القدس الشرقية.

اقرأ/ي أيضاً: وقفة في اللد للمطالبة بمحاكمة المستوطن قاتل الشهيد موسى حسونة

 

مستوطنون يعتدون على تجار بغاز الفلفل في البلدة القديمة بالقدس

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

اعتدى عشرات المستوطنين، عصر اليوم الثلاثاء، على تجار وشبان بغاز الفلفل في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وقال التجار في سوق الخواجات في القدس القديمة، إن “المستوطنين الذين يتواجدون في بؤرة استيطانية في المكان، رشوا الغاز باتجاهنا، خلال قيام أحد التجار بأعمال ترميم وصيانة داخل محله الذي يقع بمحاذاة المستوطنة”.

وأضاف التجار أن الشرطة حضرت الى المكان، وطالبت من المتضررين بتقديم شكوى في مركز الشرطة.

كما قام المستوطنون برش غاز الفلفل من أسطح المحلات في البلدة القديمة.

اقرأ/ي أيضاً: إعلام عبري: محكمة الاحتلال تسمح للمستوطنين بالنفخ بالبوق في الأقصى

الاحتلال يبعد مقدسياً عن الأقصى مدة 15 يوماً

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

أبعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، شاباً مقدسياً عن المسجد الأقصى المبارك، دون إيضاح أسباب هذا الإبعاد.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي استدعت الشاب المقدسي يوسف أبو جمعة من بلدة الطور شرق القدس المحتلة عن المسجد الأقصى المبارك مدة خمسة عشر يوماً.

وكانت قوات الاحتلال قد استدعت الشاب أبو جمعة للتحقيق معه في أحد مراكزها عصر اليوم.

وتتعمد قوات الاحتلال قمع المقدسيين وإبعادهم لقترات طويلة عن المسجد الأٌقصى بحجة الحفاظ على الأمن، وفي إطار محاولة التغطية على انتهاكات المستوطنين بحق المقدسات الإسلامية.

اقرأ/ي أيضاً: غداً.. إضراب شامل في مدارس القدس رفضاً للمنهاج الإسرائيلي

 

عشرات المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

اقتحمت مجموعات من المستوطنين صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط حماية أمنية مشددة من شرطة الاحتلال، وقيود على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة إن “مجموعات متتالية من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى منذ الصباح، ونظموا جولات استفزازية في باحاته”.

وأضافت أن المستوطنين تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم خلال الاقتحام، وأدوا طقوساً تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد.

وتفرض شرطة الاحتلال تضييقات وقيود على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى وتحتجز هوياتهم عند بواباته الخارجية.

ويتعرض الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا، وتزداد وتيرتها في فترة الأعياد اليهودية.

اقرأ/ي أيضاً: الاحتلال يهدم قاعة أفراح ويعتقل ثلاثة مواطنين في بلدة العيسوية بالقدس

 

الاحتلال يهدم قاعة أفراح ويعتقل ثلاثة مواطنين في بلدة العيسوية بالقدس

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، قاعة أفراح في بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة، واعتقلت ثلاثة مواطنين.

وقالت مصادر محلية إن جرافات الاحتلال وبتعزيزات عسكرية اقتحمت بلدة العيسوية، وشرعت بهدم قاعة السلام عند المدخل الغربي للبلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال مصطفى محمد ناصر، وياسين وعماد ناصر أبو ريالة، عقب دهم وتفتيش منازلهم.

اقرأ/ي أيضاً: استشهاد شاب بعد إصابته بطلق في الرأس شمال غرب القدس

Exit mobile version