شهيد ومصابون وتفجير منزل في مخيم قلنديا شمال القدس

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

ارتقى الشاب أحمد أصلان، صباح اليوم الأربعاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن الشاب أحمد أصلان استشهد بعد نقله للعلاج في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، جراء إصابته برصاص الاحتلال”.

وفجرت سلطات الاحتلال فجر اليوم منزل الشهيد محمد يوسف مناصرة في مخيم قلنديا، وسط مواجهات عنيفة اندلعت داخل المخيم.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن “طواقمها تعاملت مع 4 إصابات بالرصاص الحي بينها بالركبة والقدم والفخذ، خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم قلنديا، نقلت جميعها للعلاج في المستشفى”.

وأضافت أن “قوات الاحتلال اعتدت على طاقم الاسعاف في مخيم قلنديا، وقامت بعرقلة عمله وإجباره على نزع السترة الواقية، ومنعته من الوصول إلى إحدى الإصابات”.

واندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والشبان خلال اقتحامها مخيم قلنديا، أطلقت خلالها الرصاص الحي صوب الشبان وقنابل الغاز المسيل للدموع، واعتقلت شابًا لم تعرف هويته.

وأغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل مخيم قلنديا خلال اقتحامه وتفجير منزل الشهيد، وسط تحليق طائرة مسيرة في سماء المخيم.

وفي السياق، ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم قلنديا بجيبات عسكرية ومعدات ثقيلة بعد منتصف ليلة أمس، وحاصرت منزل الشهيد محمد مناصرة، واعتلت أسطح منازل الأهالي القاطنة في محيط منزل الشهيد قبيل تفجيره.

وارتقى محمد مناصرة بتاريخ 5 – 12 – 2023، بعد أن فجرت قوات الاحتلال باب المنزل الذي يقف خلفه استعدادا لفتح الباب بقنبلة تسببت بتفتيت جسده، واعتقل الاحتلال شقيقه عبدالله قبل أن ينسحب.

يشار إلى أن الشهيد محمد مناصرة منفذ عملية ” عيلي” قرب نابلس، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين إثنين أواخر شهر شباط الماضي.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشهيد محمد الأعرج خلال اقتحام مخيم قلنديا، واعتدت بالضرب على والده وشقيقه، وقامت بتحطيم محتويات المنزل.

وكان الشهيد محمد الأعرج استشهد بتاريخ 24 – 7 – 2014 في مسيرة جماهيرية غاضبة نصرة لغزة، شارك فيها قرابة 25 ألف مواطن عند حاجز قلنديا.

كما اقتحمت القوات منزل المواطن محمد وهدان بمخيم قلنديا، بعد تفجير الباب الرئيس للمنزل، واعتدت عليه بالضرب المبرح، وفتشت منزله وعاثت فيه فسادا فجر اليوم.

اقرأ/ي أيضاً: استشهاد فتى برصاص الاحتلال بقرية دير أبو مشعل غرب رام الله

القدس: الاحتلال يهدم 10 منشآت سكنية وتجارية ببلدة عناتا

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

هدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس صباح اليوم الإثنين، أكثر من 10 منشآت سكنية وتجارية في حي الفهيدات ببلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة، وذلك بذريعة البناء دون ترخيص.

وأجبرت قوات الاحتلال عائلة على تفريغ منزلها بالبلدة تمهيدا لهدمه قسرا.

وشرعت جرافات الاحتلال، بهدم منشآت وتجريف أراض في بلد عناتا شمال شرق القدس المحتلة، على ما أفاد مركز معلومات وادي حلوة.

واقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة عناتا وشرعت بهدم قاعة أفراح تعود للمواطن المقدسي زياد الفهيدات، بحجة عدم الترخيص.

وهدمت جرافات الاحتلال، أمس الأحد، منشآت تجارية وأراضٍ فلسطينية خاصة في بلدة بيت حنينا.

وصعدت سلطات الاحتلال، خلال الفترة الماضية من عمليات الهدم للمنشآت الفلسطينية في الضفة والقدس المحتلتين.

وترفض بلدية الاحتلال في القدس، منح الفلسطينيين تراخيص لإنشاء منازل أو محال تجارية وتمنعهم من التوسع العمراني، في سبيل الضغط عليهم لتهجيرهم من المدينة المقدسة.

ووفقا لمعطيات صادرة عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، فقد هدمت سلطات الاحتلال 318 منشأة وأخطرت بهدم 359 أخرى في الضفة، منها 85 منشأة في القدس خلال النصف الأول من عام 2024.

اقرأ/ي أيضاً: الاحتلال يهدم عمارة سكنية بالقدس ويأخذ قياس منزلين في قلقيلية

الاحتلال يهدم عمارة سكنية بالقدس ويأخذ قياس منزلين في قلقيلية

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس صباح اليوم الأربعاء، عمارة سكنية في حي وادي الجوز، وذلك بحجة البناء دون ترخيص، فيما أخذت سلطات الاحتلال قياس منزلين تمهيدا لهدمهما في قلقيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن العمارة المكونة من 3 شقق سكنية تعود لعائلة نادر جابر، وبنيت منذ تسعينيات القرن الماضي.

وحاصرت جرافات الاحتلال العمارة السكنية، وشرعت في هدمها بعد رفض عائلة جابر هدمها قسرا.

ولفت إلى أن البناية لأبناء عائلة جابر وأحفاده، وإحدى هذه الشقق بنيت قبل احتلال القدس.

وتضم العمارة السكنية تضم 3 شقق يعيش فيها المقدسي نادر جابر وأبناءه وأحفاده.

وفرضت بلدية الاحتلال على المقدسي جابر غرامات ومخالفات مالية على مدار 30 عاما تجاوزت قيمتها المليون شيكل.

وأخلى جابر الشقق الثلاث السبت الماضي مترقبا تنفيذ الاحتلال للهدم، كما قطعت بلدية الاحتلال التيار الكهربائي عن العمارة السكنية مساء الأحد.

ووثقت محافظة القدس 127 عملية هدم وتجريف في المحافظة خلال النصف الأول من عام 2024 الجاري، منها 42 عملية هدم ذاتي، و73 عملية هدم نفذتها آليات الاحتلال، بالإضافة إلى 12 عملية تجريف.

وفي الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال منزلي عائلتي علي بكر وجمال أبو هنية في مدينة قلقيلية، وأخذت قياس المنزلين، تمهيدا لهدمهما.

وتظهر معطيات هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، أن سلطات الاحتلال هدمت 318 منشأة في الضفة خلال النصف الأول من عام 2024، مقارنة مع هدم 313 منشأة خلال عام 2023 بأكمله، في مؤشر على تصاعد عمليات الهدم بصورة غير مسبوقة.

 

اقرأ/ي أيضاً: مفتي القدس يحذر من اعتداءات الاحتلال بحق الأماكن المقدسة

القدس: الاحتلال يسلم قرارًا بهدم مبنىً بمخيم شعفاط

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، قرارًا لعائلة أبو ميالة يقضي بهدم مبنى مكون من خمسة شقق سكنية في الحارة التحتا بمخيم شعفاط بالقدس المحتلة.

وقال محمد أبو ميالة في تصريحات محلية إن العائلة تفاجأت بشرطة الاحتلال تحاصر المبنى من جميع الجهات، ثم داهمت منزل شقيقه خليل وسلمته قرار الهدم.

وأوضح أن البناية بنيت منذ 20 عاما، وتضم خمسة شقق سكنية تبلغ مساحة كل شقة 160 مترًا مربعًا.

ويقطن البناية خليل أبو ميالة وأشقائه الأربعة وأنجالهم ووالدته، وعددهم 20.

ولفت إلى أن بلدية الاحتلال هدمت بناية قيد الإنشاء مكونة من طابقين لشقيقه خليل بالقرب من البناية القديمة قبل 9 أشهر.

 

اقرأ/ي أيضاً: ارتفاع حصيلة الاعتقالات بالضفة والقدس لأكثر من 9450 فلسطينياً

“العمل الوطني” تدعو لمقاطعة حفل المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية بالقدس

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

دعت هيئة العمل الوطني في القدس، يوم الثلاثاء، لمقاطعة الحفل الأمريكي الذي دعا إليه المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية في النوتردام بالقدس المحتلة، في السابع والعشرين من الشهر الجاري.

وقالت الهيئة، في بيان صحفي، “من هنا نعلن باسم كل الأحرار رفضنا ومقاطعتنا لأي دعوة مهما كانت من مكتب التمثيل الأمريكي في القدس أو أي من الجهات التي تخص الإدارة الأمريكية، احتجاجا على الموقف الأمريكي الداعم بلا حدود للاحتلال المتنكر لكل حقوق شعبنا، بما في ذلك حقه في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على أرضه المحتلة”.

وأوضحت الهيئة أن المقاطعة خطوة احتجاجية على الصلف والغطرسة والعنجهية الأمريكية، وتماهيها مع كل مشاريع ومخططات الاحتلال في الاستيطان والتهويد والأسرلة والضرب بعرض الحائط بكل القوانين الشرعية وقراراتها، وبقاء أمريكا حاضنة سياسية وقانونية لـ”إسرائيل” تحميها من أي قرارات أو عقوبات قد تفرض عليها لخرقها الفاضح للقانون الدولي والدولي الإنساني”.

وأكدت الهيئة ضرورة مقاطعة الاحتفال من المدعوين لحضوره من الفلسطينيين، من رجال الأعمال والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني وأي فئة أو شخصية وجهت لها هذه الدعوة.

وأضافت “فلتهنأ أمريكا بإسرائيل التي ستكون حتما أحد أهم أسباب تراجع دورها ومكانتها حتى على حساب الشعب الأمريكي نفسه، لإرضاء رأس الأفعى بالمنطقة، صاحبة أطول سجل إرهابي بحق الأبرياء المتمثل بدولة الاحتلال الإسرائيلي”.

وجاء في بيان الهيئة “في الوقت الذي تشارك فيها الولايات المتحدة الأمريكية بعملية الذبح والإبادة بحق شعبنا في قطاع غزة، وتقدم أشكال الدعم العسكري والمادي كافة لدولة الاحتلال، وتؤمن لها كل أشكال الحماية القانونية والسياسية في المؤسسات الدولية، لتبقى فوق القانون الدولي، وتمنع صدور أي قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف حرب الإبادة والتجويع، نجد بأن إدارتها المتصهينة من الرئيس بايدن الصهيوني إلى وزير خارجيته اليهودي بلينكن وبقية جوقة إدارته المتصهينة من أمثال جون كيربي ولويد أوسن وجاك سولفيان، يتباكون ويذرفون دموع التماسيح على الوضع الإنساني في قطاع غزة”.

وتابعت ” الولايات المتحدة وقادتها الصهاينة لا يفعلون شيئا لوقف جنون حليفتهم إسرائيل في مواصلة إجرامها بحق شعبنا، ولا يتوقفون عن بيع الوهم والخداع والتضليل عن ما يسمى بحل الدوليتن، في حين أنها أول من يقف ضد هذا الحل، كيف لا ؟ وهي من استخدمت حق النقض ” الفيتو” ضد الاعتراف بدولة فلسطينية كدولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة، وكذلك وقفت ضد الدول الأوروبية التي اعترفت بالدولة الفلسطينية، إسبانيا وإيرلندا والنرويج وسلوفانيا”.

وأردف البيان “كل المواقف الأمريكية العدائية للشعب الفلسطيني، نحن كمقدسيين خاصة وفلسطينيين عامة نعرفها جيدا من خلال قيام أمريكا في عهد المتطرف ترامب في أيار 2017 بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، في عملية تخالف كل القوانين والأعراف وقرارات الشرعية الدولية، والتي ترى في القسم الشرقي من المدينة ، مدينة محتلة وفق القانون الدولي، بما يمنح دولة الاحتلال ضم وتهويد المدينة، ولم تكتف بذلك بل رفضت إعادة فتح قنصليتها في القدس وفتح مكتب المنظمة في واشنطن، وشارك طاقم إدارتها سابقا بافتتاح ما يسمى طريق الحجاج إلى جانب قادة الاحتلال جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة، في صورة غير معهودة في العلاقات الدبلوماسية والسياسية”.

وختمت الهيئة بالقول إن “كل هذه المواقف والممارسات تثبت بما لا يقبل الشك أن أمريكا ليست بالوسيط النزيه ولا بالمحايد، بل الشريك للاحتلال في العدوان على شعبنا وسياسات الضم والتهويد لأرضه، وقتل أي فرصة للسلام تقوم على أساس الاعتراف بدولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، بل تريد لهذه الدولة أن تكون بقرار إسرائيلي، وبما يخدم مصالحها وأمنها ولا يلبي طموحات شعبنا ونيله لحريته واستقلاله”.

اقرأ/ي أيضاً: سرايا القدس: الطريق الوحيد لإعادة الرهائن الإسرائيليين هو الانسحاب الكامل وتبادل الأسرى

القدس: 4 مصابين أحدهم خطيرة برصاص جنديّ إسرائيليّ بالبلدة القديمة

القدس المحتلة- مصدر الإخبارية

أُصيب 4 أشخاص، تعرّض أحدهم لإصابة خطيرة، برصاص جنديّ في جيش الاحتلال، أطلق النار على أحد أهالي القدس في البلدة القديمة، مساء اليوم الأربعاء، في وقت لم يكن في فترة خدمة بجيش الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية بإصابة المقدسي، سنان بركات، “من جرّاء إطلاق النار عليه من قبل مستوطن في البلدة القديمة بالقدس قبل قليل”، مشيرة إلى أنه صاحب محل تجاريّ في البلدة القديمة.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، نقلا عن شهود عيون، قولهم إن “مستوطنا أطلق النار باتجاه أحد تجار البلدة القديمة في سوق البازار، ممّا أدى إلى إصابته، ولدى وصول والده إلى المكان، تم الإعتداء عليه” كذلك. وأشار المركز إلى أن قوات الاحتلال التي تتواجد في السوق، تمنع الاقتراب من المكان.

من جانبها، ذكرت شرطة الاحتلال في بيان، أنها “تلقّت بلاغا عن إطلاق نار نفذ في البلدة القديمة في القدس، من قِبل جندي من الجيش الإسرائيلي كان هناك مع آخرين -جميعهم خارج الخدمة- تجاه مشتبه به”.

وأضافت أنه “تم إخلاء شخص من مكان الحدث في حالة خطيرة، و3 ضحايا آخرين في حالة طفيفة بحسب المصادر الطبيّة”.

وقالت شرطة الاحتلال إنه “يجري التحقيق في ملابسات الحدث، ويجري التحقيق في الاشتباه بوقوع حادثة عنف بينهما، سبقت إطلاق النار، وبحسب الجنود، محاولة سرقة سلاح”.

اقرأ/ي أيضاً: سلطات الاحتلال تجبر فلسطيني من القدس على هدم منزله

الاحتلال يجبر مقدسياً على هدم منزله ذاتياً في العيسوية

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، المواطن المقدسي أمجد محمود على هدم منزله ذاتيا في بلدة العيسوية، شمال شرق القدس.

وقال محمود في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية “وفا”، إنه يسكن في المنزل الذي تبلغ مساحته 100 متر مربع، منذ سبع سنوات، مع أسرته التي تضم 7 أفراد، بينهم 3 أطفال أكبرهم 6 سنوات وأصغرهم شهرين، إضافة لوالده ووالدته.

يذكر أن سلطات الاحتلال تجبر المواطنين المقدسيين على هدم منازلهم ذاتيا بحجة عدم الترخيص، وإلا فإنهم سيتحملون تكاليف الهدم الباهظة في حال هدمتها آليات الاحتلال.

وتمتنع بلدية الاحتلال في القدس عن منح الفلسطينيين تراخيص بناء، وتجبرهم على هدم منازلهم أو تهدمها آلياتها، وذلك في إطار ممارسات الاحتلال الممنهجة لتهجير الفلسطينيين قسريا من مدينة القدس، مقابل توسيع المستعمرات في المدينة ومحيطها.

اقرأ/ي أيضاً: احتجاجات واغلاقات في تل أبيب والقدس بعد الإعلان عن مقتل المختطفين الأربعة

القدس: الاحتلال يهدم منشآت تجارية في حي عين اللوزة بسلوان

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، محلات تجارية في حي عين اللوزة ببلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن طواقم بلدية الاحتلال خلعت الباب الرئيس، وشرعت بهدم 4 محلات تجارية قيد الإنشاء، للمقدسي جواد برقان.

وتعد المرة الثانية التي تهدم فيها طواقم بلدية الاحتلال المحلات التجارية خلال شهر في نفس المكان، وكانت آليات البلدية هدمت منزلا للمقدسي برقان في حي واد ياصول بسلوان قبل عدة سنوات.

وتواصل آليات الاحتلال عمليات الهدم في ضواحي مدينة القدس لليوم الثاني على التوالي، إذ هدمت أمس ثلاثة منازل ومزارع وبركسات للمواطن أحمد حلوة الرفاعي في بلدة عناتا بالقدس المحتلة.

اقرأ/ي أيضاً: القدس: الاحتلال يعتقل عمالًا عند حاجز حزما ويفرج عن آخر بشروط

القدس: الاحتلال يعتدي بوحشية على مسلم روسي قبل اعتقاله من الأقصى

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بوحشية على مسلم روسي الجنسية في سوق القطانين بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة، قبل اعتقاله.

وقالت مصادر محلية، إن شرطة الاحتلال اعتقلت الشاب المسلم بينما كان يسير خلف المستوطنين خلال اقتحامهم ساحات المسجد الأقصى بعد ظهر اليوم.

وأقتادت قوات الاحتلال الخاصة الشاب إلى باب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى، وجرى بينه وعناصر الوحدات الخاصة مشادات وعراك بالأيدي، قبل اعتقاله من سوق القطانين.

وفي السياق، منعت قوات الاحتلال اليوم المصور الصحافي أحمد جلاجل من دخول المسجد الأقصى، قبل توقيفه عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد.

وعلى صعيد المسجد الأقصى، اقتحم 58 مستوطنا و43 طالبا يهوديا ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم، و39 مستوطنا بعد ظهر اليوم.

اقرأ/ي أيضاً: القدس: الاحتلال يخطر بهدم جسر يربط بلدتي الرام وجبع وعشرات المحال التجارية

القدس: الاحتلال يخطر بهدم جسر يربط بلدتي الرام وجبع وعشرات المحال التجارية

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد، بهدم محال تجارية على الطريق الرابط بين حاجزي جبع وقلنديا العسكريين شمال القدس المحتلة، وجسر يربط بين بلدتي جبع والرام.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال سلمت إخطارات بالهدم لأصحاب عدد من المحال التجارية والمنشآت الواقعة على الشارع المستهدف.

وأضافت المصادر أن إخطارات الهدم شملت جسر جبع الذي يقع فوق الشارع المستهدف ويربط بلدتي جبع والرام، بهدف توسيع الشارع الواقع بين الحاجزين المذكورين لتسهيل مرور المستوطنين من القدس المحتلة إلى المستوطنات المقامة في الضفة، بعد أن انتهى الاحتلال من إنشاء نفق للمركبات أسفل حاجز قلنديا العسكري ليصبح طريقا استعماريا رئيسيا يربط القدس بالضفة الغربية يستخدمه المستوطنون فقط، فيما يبقى الحاجز قائما لإعاقة مرور المقدسيين.

وقال المستشار الإعلامي لمحافظ القدس معروف الرفاعي، إن عشرات المحال التجارية تم إخطارها بالهدم بما فيها جسر جبع، بهدف توسيع الشارع لخدمة المستعمرين.

وأشار إلى أن الاحتلال يزعم أنه لا يوجد ترخيص رغم أن المحال تتبع لبلدية الرام ويوجد فيها رخص بناء فلسطينية، وتقع في المنطقة المصنفة “ب” وهي محلات قديمة مبنية من عشرات السنين.

وأوضح الرفاعي أن عمليات الهدم تهدف إلى توسيع شارع استعماري سيربط شارع “60” مع مستعمرات الضفة بالقدس لتسهيل مرور المستعمرين وتضييق الخناق على المواطنين الفلسطينيين.

اقرأ/ي أيضاً: القدس: الاحتلال يفجّر منزل الشهيد فادي جمجوم بمخيم شعفاط

Exit mobile version