القدس المحتلة: سائقان يتعرّضان لمحاولات قتل من قِبل مستوطنين

القدس المحتلة -مصدر الإخبارية

ذكرت مصادر إعلامية أن سائق سيارة أجرة مقدسيّ تعرّض، اليوم الإثنين، لمحاولة قتل، من قِبل مستوطن، بينما كان يقود مركبته في القدس المحتلة.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عبر موقعها الإلكترونيّ عن السائق المقدسي سمير مجاهد، وهو من بلدة سلوان جنوبي البلدة القديمة من القدس، القول، إنّ مستوطنا متطرفا كان قد صعد إلى سيارته كمسافر من شارع الأنبياء في القدس الغربية، وجلس خلفه طالبا منه التوجه إلى حديقة الورود، وفي الطريق هاجمه بوضع حزام السيارة على عنقه والشروع بشد الحزام محاولا خنقه.

وشدد مجاهد الذي يتلقى العلاج حاليا في مشفى “هداسا” في القدس على أن محاولة خنقه، أفقدته السيطرة على مركبته، وكاد أن يتسبب في وقوع حوادث لمارة ولمركبات كانت في الشارع.

وكثيرا ما يعدم عناصر أمن إسرائيليون، فلسطينيين، بزعم أنّهم حاولوا تنفيذ عمليات دهس.

وأضاف مجاهد: “حين توقفت عن القيادة حاولت الخلاص من الحزام، إلا أن المستوطن كان لا يزال ممسكا به وهو يصرخ “عربي، عربي، الموت للعرب’”.

وتابع واصفا لحظات خلاصه من محاولة القتل: “تجمهر عدد من المارة، إلا أنهم لم يتمكنوا من تقديم المساعدة، إلى أن حضر أحد الشبان العرب، وكان مارا من هناك بالصدفة، فتقدم لمساعدتي، بينما وقع المعتدي أرضا بعدما دفعته، وحضرت إلى المكان طواقم من الإسعاف وشرطة الاحتلال”.

وهذا هو الاعتداء الثاني الذي يتعرّض له سائقون مقدسيّون خلال الأيام الماضية، إذ أُصيب محمد أبو ناب، وهو سائق حافلة من سكان قرية سلوان بجروح وصفت بأنها متوسطة، إثر تعرضه لاعتداء على يد مجموعة من الإرهابيين اليهود خلال عمله في القدس، يوم الجمعة الماضي.

وتتواصل جرائم الاعتداء على سائقي الحافلات العرب في القدس المحتلة وضواحيها، وغالبيتها على خلفية عنصرية على يد مستوطنين، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن لجم هذه الجرائم.

إصابة شاب برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه عملية طعن بالقدس المحتلة

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

قالت وسائل إعلام عبرية إن شاب أصيب برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين بقرب محطة توقف للحافلات في شارع يافا غربي القدس المحتلة بزعم تنفيذه عملية طعن.

وذكرت تقارير عبرية أن عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا الرصاص على شخص، ما أدى إلى إصابته بجروح بزعم تنفيذه عملية طعن أصيب خلالها مستوطنان بجروح.

وبحسب مزاعم “نجمة داود الحمراء” فإنه تم نقل إصابتين بجروح متوسطة إلى المستشفى بعد تعرضهم لعملية طعن في القدس “شارع يافا.

وبحسب موقع “يديعوت هشيتخ” الاسرائيلي، ارتفع عدد المصابين بعملية الطعن بالقرب من محطة الحافلات في القدس إلى 3 بحالة متوسطة.

استشهاد طبيب برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه طعن في القدس المحتلة

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن استشهاد الطبيب الجريح حازم الجولاني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.

وقالت الهيئة في تصريح مقتضب: “استشهاد الطبيب الجريح حازم الجولاني الذي أصيب بالقدس قبل نحو ساعة”.

وبحسب الإعلام العبري أعلن مستشفى هداسا الإسرائيلي ،مساء اليوم، عن استشهاد الدكتور المقدسي حازم الجولاني الذي أعدمته قوات الاحتلال بعد اطلاق النار عليه عند باب المجلس، أحد أبواب المسجد الأقصى بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن في البلدة القديمة بالقدس المحتلة

وكان الاحتلال أطلق النار  على طبيب مقدسي في الأربعينيات من عمره، قرب باب المجلس في البلدة القديمة في القدس، ما أدى إلى إصابته بجراح بالغة خطيرة.

وقالت مستشفى هداسا هار هتسوفيم الاسرائيلية، في وقت سابق أن منفذ عملية الطعن في القدس حالته حرجة وتجري محاولات في غرفة الطوارئ لانعاشه بعد إصابته بأعيرة نارية في الجزء العلوي من الجسم.

وزعم الاحتلال أنّ الشاب حاول طعن أحد أفراد شرطة الاحتلال المتواجدين في المكان. لكنّ بياناً لاحقاً للشرطة قال إن الشرطي أصيب بجراح طفيفة جراء شظية من إطلاق النار وليس الطعن.

الاحتلال يعتقل عدداً من الشبان في رام الله والقدس المحتلة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، على ا شابين قرب باب حطة في القدس المحتلة.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين يوسف أبو حزينة (21 عاما)، ومحمد أبو سنينة قرب باب حطة في القدس.

في نفس الوقت اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم، 3 فتية من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الرسمية إن قوات الاحتلال اعتقلت ياسر تيسير الحطاب، ومعاذ محمد تيسير الخطاب، وآدم علي تيسير الخطاب من مخيم الجلزون.

وتابعت المصادر أن قوات الاحتلال احتجزت فتى آخر وهو رياض هشام عليان، كما لاحقوا الفتى مالك الحطاب، وطلبوا من عائلته تسليمه.

صندوق الاستثمار يختتم برنامج القدس التمويلي بقيمة بلغت 3.5 مليون يورو

القدس المحتلة _ مصدر الإخبارية

اختتم صندوق الاستثمار الفلسطيني والاتحاد الأوروبي برنامج القدس التمويلي, بحيث بلغت قيمة التمويل 3.5 مليون يورو مقدمة من صندوق الاستثمار الفلسطيني بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

جاءت المنحة مقدمة للمشاريع المقدسية شريطة تقديم أصحاب المشروع نفس مبلغ المنحة الذي هدف إلى تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في القدس، واستفاد من البرنامج بمرحلتيه الأولى والثانية أكثر من 75 مشروعًا، 30% منها مشاريع جديدة بدأت أعمالها بعد توظيف التمويل المقدم من البرنامج، في حين استفادت باقي المشاريع في توسيع أنشطتها الإنتاجية، وتنمية أعمالها التجارية وتوفير مزيد من فرص العمل.

ساهم المشروع بضخ حوالي 7.0 مليون يورو في الاقتصاد المقدسي، في حين تنوعت المشاريع المستفيدة من حيث القطاع، فمنها المشاريع السياحية، والتعليمية، والمتخصصة في الصناعات الخفيفة، والمشاريع التجارية، والعاملة في قطاع الخدمات الصحية وغيرها من القطاعات.

وأكد مدير عام صندوق الاستثمار الفلسطيني فادي الدويك أنّ الصندوق يولي أهمية استثنائية لمدينة القدس للمكانة التي تحتلها في وجدان شعبنا الفلسطيني، وضرورة تعزيز هويتها الوطنية والدينية والثقافية.

وبين الدويك أهمية المشروع في تعزيز اقتصاد المدينة، وتمكين المقدسيين من الصمود فيها، بالإضافة لتوفير فرص العمل لهم وإعادة إحياء الأهمية الوطنية والسياحية لها.

وثمّن الدويك جهود الاتحاد الأوروبي المبذولة لتطوير اقتصاد مدينة القدس، وتمويلهم المشكور لبرنامج القدس التمويلي، والذي يبرز من خلاله استمرار التعاون والشراكة فيما بيننا، من أجل تمكين المزيد من المشاريع المقدسية من تنمية أنشطتها وخاصة في ظل هذه الظروف الصحية والاقتصادية والسياسية الصعبة.

وبدوره، قال مدير محفظة المشاريع الصغيرة في الصندوق جمال حداد: “استفادت المشاريع المقدسية من برنامج القدس التمويلي من خلال توسيع أعمالها والدخول إلى أسواق جديدة، كما ساهم البرنامج في الحفاظ على وتوفير أكثر من 560 فرصة عمل لأهلنا في القدس، وهذا إنجاز نفخر به عندما نتخيل أعداد العائلات المستفيدة من فرص العمل تلك”.

وأوضح حداد أنّ المشاريع المستفيدة تميزت بتنوعها القطاعي، وهذا سبب وجيه لنجاح البرنامج في تفعيل مجموعة من القطاعات الاقتصادية في القدس، بالإضافة إلى أن حوالي 20% من المشاريع المستفيدة هي لنساء، وأكثر من 67% هي مشاريع متناهية الصغر.

وأكّد أنه تم من خلال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي المساهمة في افتتاح أكثر من 20 مشروعًا جديدًا، وتطوير وتنمية حوالي 55 مشروعًا آخرين.

بينهم زوجة أسير.. حملة اعتقالات شرسة تشنها قوات الاحتلال في مدن الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لليوم الثلاثاء حملة اعتقالات شرسة، طالت عدداً من المواطنين في مدن الضفة المحتلة.

ففي القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، شابين من بلدتي عناتا وأبو ديس شرقاً.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين قصي محمد إبراهيم من عناتا، ومحمد حلبية من أبو ديس، عقب دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، ثلاثة شبان، وسلّمت رابعاً بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

كما قالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت أنس شاهر ديرية (20 عاماً)، من بلدة بيت فجار جنوبا، وعادل فوزي نواورة (42 عاماً)، من شارع الصف وسط بيت لحم، ورائد موسى شعيبات (26 عاماً)، من مدينة بيت ساحور شرقاً، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

وبحسب المصادر سلمت قوات الاحتلال الشاب حسن حسنين شوكة (33 عاماً)، بلاغاً لمراجعة مخابراتها، وذلك بعد دهم منزل ذويه في شارع الصف، وتفتيشه.

اقرأ أيضاً: إصابات بالغاز والرصاص جراء قمع الاحتلال لمتظاهرين شرق قطاع غزة

وضمن سلسلة اعتقالات الاحتلال في الضفة اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، فتى وثلاثة شبان من رام الله والبيرة.

ووفقاً لمصادر أمنية فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمر شاهين (24 عاماً)، عقب دهم منزل ذويه في حي المصايف بمدينة رام الله، وتحطيم محتوياته.

في نفس الوقت اعتقلت تلك القوات الفتى أحمد نوفل (17 عاماً)، والشابين محمد سمحان (20 عاماً)، وبشار نوفل (21 عاماً)، عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

وفي طوباس اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مواطنا من بلدة طمون جنوباً.

بدوره قال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عاهد حمد بني عودة، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه، كما فتشت تلك القوات منزل الأسير المحرر جمال محمد بني عودة.

في سياق متصل اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن إصابات.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، خمسة مواطنين بينهم زوجة أسير.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة دورا واعتقلت هيام الرجوب زوجة الأسير سليم يوسف الرجوب، واقتحمت مخيم العروب شمال المحافظة واعتقلت المواطنين، طارق زياد جوابرة، والشقيقين إيهاب ومحمد جمال سلامة الجندي، ومحمد طارق رياض جوابرة، واقتادتهم الى جهة غير معلومة.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية في عدة أحياء بمدينة الخليل، وعلى مداخل بلدتي سعير وحلحول، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وفي سلفيت اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، فجر اليوم، بلدة دير استيا غرباً، واعتقلت ثلاثة مواطنين، واعتدت بالضرب على آخر.

من جهته قال رئيس بلدية دير استيا سعيد زيدان إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، واعتقلت كلا من: وعد عماد الحوقي، ومحمود طايل أبو فارس، ومحمود جابر عبد الفتاح زيدان، واعتدت بالضرب على المواطن محمد طايل أبو فارس، وأن قوات الاحتلال داهمت منازل المعتقلين وفتشتها وعاثت فيها خراباً.

إعلام عبري: صور الأقمار الصناعية أظهرت أن حريق جبال القدس متعمد

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

قالت وسائل إعلام عبرية اليوم الخميس إن الحريق الذي اندلع في جبال القدس لأكثر من يومين نتج عن حريق متعمد.

وذكر موقع “يديعوت أحرونوت” العبري إنه استنتج ذلك من صور وصلت إليه من الأقمار الصناعية لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”.

وبحسب الموقع تظهر صورة الأقمار الصناعية أن الحريق اندلع في ثلاثة مراكز في نفس الوقت، بالقرب من مستوطنة بيت مئير، بالقرب من شويفا ومركز آخر بالقرب من رمات رزيل وجفعات ياريم.

وتابع أنه بحسب خبراء لم يتم التقاط الصورة بمجرد اندلاع الحريق، ولكن بعد مرور بعض الوقت فقط، عندما وصل القمر الصناعي إلى المنطقة، على الرغم من مرور الوقت، لا تزال تظهر في الصورة ثلاثة مراكز احتراق بدون خط نار يربطها.

وكانت حرائق واسعة اندلعت منذ أيام في جبال القدس المحتلة، والتي أدت لاحتراق حوالي 20 ألف دونم من الغابات.

حيث اندلعت النيران في بعض المواقع، وانتشرت طواقم الإطفاء والإنقاذ معززة بوحدات احتياط من الجيش الإسرائيلي على الجبال وفي المناطق التي تجددت بها الحرائق، دون أن تتمكن طواقم الإطفاء من إخماد كلي للنيران.

وقالت سلطة الإطفاء والإنقاذ لدى الاحتلال الإسرائيلي إن حريق اندلع في جبال القدس، واستمرت عمليات إخماد النيران لأيام، والتي أحرقت قرابة 20 ألف دونم من الاحراش الطبيعية إلى جانب إخلاء مئات من السكان في بلدات قريبة.

القدس: إصابة حرجة لشاب فلسطيني إثر طعنه على يد مستوطنين

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت تقارير إعلامية أن شاباً فلسطينياً أصيب بجروح وصفت بالخطيرة بعد أن أقدم مستوطنون فجر اليوم الخميس، على طعنه خلال تواجده في مدينة القدس المحتلة.

وبحسب التقارير فإن الشاب في مطلع العشرينيات من عمره، وتعرض للطعن من قبل مجموعة من الشبان اليهود في سوق “محانيه يهودا”، حيث أصيب بجروح خطيرة في القسم العلوي من جسمه.

فيما نقلت الطواقم طبية الشاب إلى مستشفى “شعاري تسيدك”، حيث فتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقاً بملابسات الحادث، وإذ ما كانت الدوافع للحادث قومية، دون أن تعلن عن تنفيذ اعتقالات.

القدس: الاحتلال يعتقل مواطنين ويهدم حضانة.. ومستوطنون يقتحمون الأقصى

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه اليوم الثلاثاء على جملة من الانتهاكات طالت المواطنين والمقدسات والممتلكات في القدس المحلتة.

حيث اقتحم مستوطنون، صباح اليوم، المسجد الأقصى تحت حماية وحراسة من شرطة الاحتلال.

وبحسب شهود عيان فإن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات الأقصى وقبة الصخرة من جهة باب المغاربة، من بينهم مسؤول في “دائرة الآثار” الإسرائيلية، وأدوا صلوات استفزازية علنية في الجزء الشرقي منه.

وضمن انتهاكاتها في القدس المحتلة هدمت الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حضانة أطفال في منطقة الصافح من بلدة بيت صفافا بالمدينة المقدسة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن جرافة تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي، هدمت حضانة أطفال، تعود للمقدسي محمد حسين جمعة.

وأوضحت المصادر أن الحضانة ملاصقة لمنزل عائلة جمعة، وقائمة منذ بداية العام الجاري، وكان من المقرر أن تبدأ عملها مع انطلاق العام الدراسي الجديد.

في سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال المواطن نظام أبو رموز (40 عاماً)، خلال تواجده أثناء اقتحام المستوطنين لساحات الأقصى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشابين آدم شفيق عبيد، ومحمد مبتسم عبيد، أثناء مرورهما بجانب نقطة التفتيش المقامة على مدخل العيسوية الغربي بالمدينة.

في نفس الوقت قامت تلك القوات بتفتيش عدد من المركبات المارة في محيط المكان، ودققت في البطاقات الشخصية لراكبيها، ما تسبب بأزمة مرورية.

اقرأ أيضاً: انتهاكاتٌ مستمرة.. الاحتلال ينفّذ اعتقالات في الضفة ويخطر بهدم منازل في الأغوار

الكشف عن مخطط لبناء حي استيطاني جديد جنوب القدس المحتلة

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

كشف رئيس بلدية القدس التابعة للاحتلال الإسرائيلي موشي ليؤون عن مخطط لبناء حي استيطاني جديد جنوبي القدس المحتلة.

وقال ليؤون اليوم الاثنين إن المشروع يشمل بناء 296 وحدة استيطانية بمنطقة “مفرق بات” القريب من حي بيت صفافا المقدسي.

وبيّن أن الحي سيتم بناؤه بمحاذاة خط سير القطار الخفيف وسيساعد على التقليل من ازمة السكن في المدينة.

على صعيد آخر أكد رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ظافر ملحم اليوم الاثنين استيلاء سلطات الاحتلال على عدد من المعدات والخلايا الكهرو-ضوئية لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في منطقة الأغوار الوسطى والشمالية.

وقال ملحم إن سلطات الاحتلال أقدمت على سرقة لعدد من المعدات والخلايا الكهرو-ضوئية لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في منطقة الأغوار الوسطى والشمالية، ضمن سياسة التطهير العرقي المتبعة ضد الفلسطينيين بتلك المناطق في سبيل تهويد المنطقة، وإحكام السيطرة عليها وتدمير كل ما له علاقة بمقومات الحياة لترحيل السكان الأصليين.

وأوضح رئيس سلطة الطاقة أن الاحتلال فكك ودمر مكونات 6 أنظمة للطاقة الشمسية بقدرة 1.2 كيلو واط لكل نظام في منطقة بزيق، و3 أنظمة في منطقة يرزه بقدرات 1.2 كيلو واط، و2 كيلو واط، و3.2 كيلو واط، وألحق أضراراً أخرى في المنشآت التي يقطنها المواطنون.

وأشار إلى أن التوجه الفلسطيني في الاعتماد أكثر على مصادر الطاقة المتجددة، يأتي منسجماً ومتماشياً مع خطة تنمية وحماية الأغوار والمناطق المهددة بالاستيلاء عليها.