ارتفاع حالات الاعتقال الإسرائيلية بالضفة إلى 8975 منذ 7 أكتوبر الماضي

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيليّ يوم أمس، واليوم السبت، 20 مواطناً على الأقل من الضفة الغربية المحتلة، بينهم سيدة من القدس المحتلة، بالإضافة إلى أسرى سابقين.

وبحسب بيان صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، توزعت عمليات الاعتقال على محافظات جنين، ونابلس، وقلقيلية، وبيت لحم، والخليل، والقدس.

وترافقت عمليات الاعتقال بتنفيذ اعتداءات بالضرب المبرح، وتهديدات للمعتقلين وعائلاتهم، بالإضافة إلى عمليات تخريب وتدمير لمنازل الأهالي، واعتقال أفراد من العائلات كـ “رهائن”.

وبذلك تصل حصيلة الاعتقالات في عموم الضفة الغربية المحتلة منذ السابع من أكتوبر، إلى أكثر من 8975، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن، ومن أبقى الاحتلال على اعتقالهم، ومن تم الإفراج عنهم لاحقًا.

من جهة أخرى، أُصيب، اليوم السبت، ثلاثة شبان بالرصاص الحي، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة، شرق نابلس.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم الهلال الأحمر الفلسطيني أحمد جبريل لـ”وفا”، بأن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي في منطقة القدم، وآخرين بشظايا بالرأس والصدر، خلال عملية الاقتحام.

وذكرت وكالة “وفا”، أن قوات الاحتلال هدمت جزءا من سوبرماركت “العرايشي” للمرة الثامنة، وسط اندلاع مواجهات، وإطلاق كثيف للرصاص، وتحليق لطائرات “الدرون”، وانتشار مكثف في محيط المخيم وداخله.

وكانت قد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، مدينة جنين ومخيمها، وبلدة كفر دان.

وقالت مصادر أمنية لـ”وفا”، إن عددا من آليات الاحتلال اقتحمت المدينة وأطراف المخيم من عدة جهات، وداهمت ضاحية صباح الخير في جنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال اقتحمت، كذلك، بلدة كفر دان، غرب جنين، ونشرت قناصتها على أسطح عدد من البنايات، وسط تحليق طائرات مُسيرة في الأجواء، وداهمت عدة منازل وفتشتها عرف منها منزل المواطن زكريا راضي السوقي، ومنزل الشهيد مصطفى عابد، ما أدى لاندلاع مواجهات، سمع خلالها دوي انفجارات.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال داهموا “بركسا” لتربية الدواجن يعود للمواطن زهير السوقي، وتعمدوا إطلاق النار صوب محولات الكهرباء في البلدة، ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عنها.

اقرأ/ي أيضاً: انتهاكات الاحتلال بالضفة:حملة دهم واقتحامات تخللها اعتقالات واشتباكات

اعتقالات إسرائيلية لا تنقطع في مدن الضفة المحتلة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح وفجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات ودهم، طالت عدداً من المواطنين في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

ودهمت قوات الاحتلال بلدة يطا جنوب الخليل، وشنت حملة دهم وتفتيش للمنازل واعتقلت تسعة مواطنين وهم: يحيى إسماعيل العمور، قصي خالد العمور، اسامه، خالد العمور، سفيان احمد العمور، محمد جبرائيل العمور، موسى جبرائيل العمور، براء الهريني ، سمير بحيص، سالم رشيد.

ودهم الاحتلال بلدة عناتا شمال شرق القدس واعتقل الشاب جهاد سلامة من منزله.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس شمال الضفة، وداهمت عمارة الشروق مقابل مستشفى نابلس التخصصي، وقامت بتفتيش معظم الشقق بالعمارة والتدقيق في هويات أصحابها.

وشهدت بلدة بير زيت شمال الضفة اقتحاما لقوات الاحتلال، واعتقال الشاب إبراهيم يالو، فيما اقتحم الاحتلال حي الإرسال برام الله واعتقل الشاب محمد طبخنا، بعد مداهمة بناية سكنية.

واقتحم الاحتلال الحي الجنوبي من مدينة طولكرم واعتقل الشاب مراد السمور من منزله، كما اعتقل الشاب مراد رضوان من بلدة عزون شرق قلقيلية.

اقرأ/ي أيضاً: إضراب شامل في رام الله والبيرة حداداً على الشهيد محمد رمانة

استشهاد عامل من الخليل خلال مطاردته من قبل قوات الاحتلال

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

استشهد الشاب ربحي منسية من بلدة الظاهرية جنوب الخليل في الضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد مطاردته من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال توجهه إلى عمله، على ما أفادت مصادر عائلية صباح اليوم الثلاثاء.

ووفقا لما أوردته مصادر عائلية، فإن قوات من جيش الاحتلال لاحقت الشاب منسية خلال توجهه إلى مكان عمله، وقام جنود الاحتلال باعتقاله والاعتداء عليه وإلقائه من فوق عمارة.

وقال ربحي منسية إن قوات الاحتلال طاردت نجله حسن في بلدة الظاهرية خلال توجهه إلى عمله، قبل أن تقوم باعتقاله والاعتداء عليه.

وأوضح أن جنود الاحتلال ألقوا نجله من فوق عمارة في الظاهرية، ما أدى لإصابته بجراح حرجة قبل أن يعلن عن استشهاده.

ولفت إلى أن جنود الاحتلال اعترضوا مركبة كان يستقلها نجله مع صديقه قبل أن يطاردوه ويلوذ هو إلى عمارة سكنية ليحتمي فيها، ووصل الجنود إلى مكانه وألقوا به من فوق العمارة.

ونقل الشاب منسية إلى مستشفى الخليل الحكومي قبل أن يعلن عن استشهاده.

اقرأ/ي أيضاً: إنتشال جثامين 13 شهيداً بحي الأمل في خان يونس

حملة اعتقالات إسرائيلية واسعة تطال 15 مواطناً من الضفة المحتلة

رام الله – مصدر الإخبارية

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي ليلة وفجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات طالت عدداً من الفلسطينيين من مناطق متفرقة من الضفة المحتلة، بينهم أسرى محررون.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، في بيان، أن عمليات الاعتقال تركزت في محافظات جنين، و نابلس ، و رام الله ، والخليل، و القدس ، إلى جانب ذلك يواصل الاحتلال تنفيذ عمليات اقتحام وتدمير واسعة في المحافظات والمخيمات والبلدات، ترافقها عمليات تخريب وتدمير في منازل المواطنين، وعمليات الضرب المبرح بحق المعتقلين وعائلاتهم.

وأشارا إلى أن حصيلة الاعتقالات منذ بدء العدوان بعد السابع من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، قد ارتفعت إلى نحو 8445، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا إلى تسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتُجزوا كرهائن.

علماً أن حملات الاعتقال المتواصلة والمتصاعدة بشكل غير مسبوق، تأتي في إطار العدوان الشامل على الشعب الفلسطيني، والإبادة المستمرة في غزة ، بعد السابع من تشرين الأول (أكتوبر)، والتي استهدفت الفئات كافة من الأطفال، والنساء، وكبار السن، والمرضى، بشكل غير مسبوق.

يشار إلى أن المعطيات المتعلقة بحالات الاعتقال، تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، ومن أُفرج عنهم لاحقا.

اقرأ/ي أيضاً: الولايات المتحدة تدعو إسرائيل لوقف هجمات المستوطنين في الضفة

أطباء بلا حدود: فرقنا في الضفة تتعرض للعنف وقيود على الحركة

وكالات – مصدر الإخبارية 

قالت منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية إن فرقها بالضفة الغربية تتعرض لعنف وقيود على الحركة، بما في ذلك سيارات الإسعاف.

جاء ذلك، عبر سلسلة منشورات على حساب المنظمة الدولية، عبر منصة إكس.

وأضافت المنظمة: “انتهت عملية التوغل الإسرائيلية، التي استمرت 3 أيام في مدينة طولكرم ومخيم نور شمس بالضفة الغربية صباح الأحد”.

وشددت على أن “فرقها بالضفة الغربية تتعرض لعنف وقيود على الحركة، بما في ذلك سيارات الإسعاف”.

وأوضحت “أطباء بلا حدود” أن “الإصابات مهددة للحياة لا تستطيع الانتظار طويلًا قبل الوصول إلى المستشفيات”.

وأردفت: “من غير المقبول أن تطال الهجمات عاملين في مجال الصحة، وتقوض الوصول إلى الرعاية الصحية”.

ونفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اليومين الماضيين عملية عسكرية في مخيم نور شمس، خلفت 14 شهيدا فلسطينيا، وفق بيانات وزارة الصحة الفلسطينية، ودمارا كبيرا في المنازل والبنية التحتية، وفق مسؤولين محليين.

اقرأ/ي أيضاً: 14 شهيداً في مخيم نور شمس وإضراب شامل اليوم الأحد

حماس تدعو لتصعيد الاشتباك مع المستوطنين في الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

دعت حركة “حماس”، اليوم الاثنين، إلى تصعيد الاشتباك مع جيش الاحتلال ومليشيات المستوطنين، “وتدفيعهم ثمن جرائمهم بحقّ شعبنا وأرضنا”.

ووصفت الحركة في بيان لها، الهجمات الهمجية للمستوطنين بالضفة بأنها عملية منظمة وممنهجة، وتشرف عليها حكومة الاحتلال الفاشية.

وأشارت الحركة إلى أن ذلك يهدف لتنفيذ أجندات “الصهيونية الرامية للاستيلاء على الأرض الفلسطينية وتهويدها، وطرد أهلها منها”.

وقامت مجموعة من المستوطنين برشق مركبات الفلسطينيين بالحجارة، قرب مخيم الجلزون شمال مدينة البيرة. وحدث الأمر ذاته في شمال بلدة يعبد بمحافظة جنين.

واقتلعت مجموعة من المستوطنين 30 شجرة زيتون، وعددا من أشجار اللوزيات في بلدة قراوة بني حسان، غرب سلفيت.

وأصيبت فلسطينية مساء أمس الأحد، بعد اعتداء مستوطنين عليها، إثر هجومهم على خيام للفلسطينيين في منطقة عين الحلوة بالأغوار الشمالية.

ويواصل المستوطنون تكثيف هجماتهم واعتداءاتهم في مدن الضفة الغربية وبلداتها، وسط تصاعد للدعوات الفلسطينية والشبابية للانتفاض والتصدي لهذه الجرائم.

اقرأ/ي أيضاً: برلماني إسرائيلي: من المستحيل إخراج حماس دون السيطرة على غزة

شهيد برصاص المستوطنين في قرية بيتين شرق رام الله

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

استشهد فتى برصاص مستوطنين، الليلة الماضية، في قرية بيتين شرق رام الله، في تجدد هجمات المستوطنين على قرى وبلدات فلسطينية في الضفة الغربية.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد الفتى عمر أحمد عبد الغني حامد (17 عاماً) متأثرًا بجروح حرجة من جراء عدوان المستوطنين على قرية بيتين.

وقالت مصادر محلية إن مجموعة من المستوطنين هاجموا القرية من المدخل الغربي، وأطلقوا الرصاص الحي باتجاه المواطنين الذي حاولوا التصدي لهم.

وفي وقت سابق، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني عن تعرض حامد، لإصابة خطيرة في منطقة الرأس، من جراء هجوم مستوطنين على قرية بيتين شرق رام الله.

من جهتها أفادت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطيني (وفا) بأن “مواطنين اثنين أصيبا برصاص مستعمرين خلال هجومهم على بلدة سنجل، شمال شرق مدينة رام الله”.

وأضافت أن مستوطنين “اقتحموا قرية سنجل، وأطلقوا الرصاص الحي تجاه المواطنين، كما هاجموا المركبات المارة على الشارع الرئيسي، ومنازل المواطنين”.

ومساء السبت، هاجم مستوطنون تجمعا سكانيا فلسطينيا شمالي الضفة الغربية، وأحرقوا اثنين من المساكن وأجبروا سكان التجمع وعددهم 66 على الرحيل.

ووفق الوكالة الفلسطينية، فإن الهجمات طاولت بلدات في الأغوار ومحافظات نابلس وسلفيت ورام الله والقدس والخليل وبيت لحم، حيث انتشروا على مفترقات الطرق ورشقوا مركبات الفلسطينيين بالحجارة.

اقرأ/ي أيضاً: شهيدان ومصابون برصاص الاحتلال في مخيم الفارعة جنوب طوباس

شهيدان ومصابون برصاص الاحتلال في مخيم الفارعة جنوب طوباس

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

استشهد شابان وأصيب 4 آخرون برصاص قوات الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، خلال اقتحامها مخيم الفارعة جنوب طوباس بالضفة الغربية المحتلة.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية استشهاد الشاب محمد عصام شحماوي، جراء إصابته بالرصاص الحي في الرأس، فيما أصيب آخران بالرصاص الحي في الأطراف.

واستشهد الشاب المطارد محمد رسول عمر حمزة في مدينة طوباس، بعد اطلاق قوات الاحتلال النار على المركبة التي كان يستقلها. وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مدينة طوباس في ساعات الصباح، وانتشرت في عدد من أحيائها.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال فتحت النار على مركبة خلال اقتحامها طوباس، واستولت عليها.

وأوضح الهلال الأحمر في بيان مقتضب، أن طواقمه تلقت بلاغا عن استهداف الاحتلال لمركبة في طوباس، وتم تحريك مركبة إسعاف إلى الموقع، إلا أن قوات الاحتلال استولت على المركبة ومن بداخلها.

وفي وقت لاحق، أعلنت طواقم الهلال أنها انتشلت شهيدا من داخل المركبة المستهدفة بعد أن تركتها قوات الاحتلال، قرب مفرق طمون، جنوب طوباس.

ويأتي استشهاد الشاب، بعد ساعات قليلة من ارتقاء الشاب محمد شحماوي برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم الفارعة جنوب طوباس.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” بأن قوات الاحتلال كانت قد اقتحمت المخيم بعدة آليات بعد خروجها من حاجز بوابة عاطوف إلى الشرق من طوباس ومرورها عبر بلدة طمون، بالإضافة إلى تواجد تعزيزات عسكرية في هذه الأثناء على حاجز الحمرا العسكري.

اقرأ/ي أيضاً: الصحة بغزة: 71 شهيداً و112 مصاباً خلال الـ24 ساعة الماضية

بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن: الاحتلال يطلق النار تجاه فلسطينية قرب طوباس

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على شابة فلسطينية بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن عند حاجز “تياسير” قرب طوباس شرقي الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية صباح اليوم الإثنين.

وبحسب المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي فإن شابة فلسطينية وصلت إلى مفرق تيسير في الأغوار، وزعم في بيانها أن “الشابة وبعد أن رفضت الانصياع إلى تعليمات الجنود بالتعرف على نفسها، حاولت طعن جنود الجيش في الموقع، حيث قام الجنود بأطلاق النار وإصابتها”، مشيرا إلى أنه لم تقع أي إصابات بصفوف قوات الجيش.

اقرأ/ي أيضاً: مصابون بحادثي سير وطعن بالداخل المحتل

حملة اعتقالات إسرائيلية تطال 25 مواطناً بالضفة المحتلة

رام الله – مصدر الإخبارية 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح وفجر اليوم الأحد، 25 مواطنا على الأقل من مناطق متفرقة من الضفة المحتلة، بينهم ستة من النساء أفرج عنهن لاحقا.

وقالت مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى في بيان مشترك، إن عمليات الاعتقال تركزت في محافظتي القدس والخليل، فيما توزعت بقية الاعتقالات على محافظات، جنين، طوباس، قلقيلية، وبيت لحم.

وأوضح البيان أن قوات الاحتلال اعتقلت 16 مواطنا من أراضي الـ48، أثناء خروجهم من المسجد الأقصى المبارك يوم أمس.

وتواصل قوات الاحتلال خلال حملات الاعتقال تنفيذ عمليات اقتحام وتنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، وتخريب وتدمير منازل المواطنين.

وأشار البيان إلى ارتفاع حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر، إلى نحو (7895)، وتشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

وتواصل قوات الاحتلال تنفيذ حملات الاعتقال الممنهجة، كإحدى أبرز السياسات الثابتة، والتي تصاعدت بشكل غير مسبوق بعد السابع من أكتوبر، ليس فقط من حيث مستوى أعداد المعتقلين، وإنما من حيث مستوى الجرائم التي ارتكبتها.

اقرأ/ي أيضاً: استشهاد الشاب لبيب ضميدي برصاص المستوطنين خلال اقتحام بلدة حوارة

Exit mobile version