الحكومة الإسرائيلية تصادق على ميزانية العامين القادمين

شؤون إسرائيلية- مصدر الإخبارية

قالت القناة 12 العبرية اليوم الاثنين إن الحكومة الإسرائيلية صادقت على ميزانية الدولة للعامين 2021-2022 وذلك بعد أن تواصلت طواقم وزاراتي المالية والصحة الى تفاهمات حول الميزانية المخصصة لوزارة الصحة.

ونقلت القناة أن هذه التفاهمات أتت عقب جلسات ومشاورات مطولة بين مختلف الوزارات الحكومية، مشيرة إلى أن هذه التفاهمات المتبلورة داخل حكومة نفتالي بينيت، سرعت عملية المصادقة على ميزانية 2021 و2022.

يشار إلى أن هذه التطورات تأتي بعد ثلاث سنوات من المصادقة على آخر ميزانية للدولة، وصادقت الحكومة على الميزانية بعد مناقشات مطولة، وبعد ذلك سيتعين على الحكومة طرح الميزانية للتصويت لنيل ثقة الكنيست.

وأمس الأحد، ناقشت الحكومة الإسرائيلية مشروع الميزانية، وجرت المفاوضات بين مختلف الوزارات الحكومية في غرف منفصلة، حيث كان الجدل الرئيسي والخلافات حول المصادقة على الميزانية هو مسألة الميزانية الخاصة بوزارة الصحة، التي طالب الوزير نيتسان هوروفيتس بتخصيص ميزانيات إضافية.

وبعد مناقشات طويلة تم الموافقة على رصد ميزانية إضافية بقيمة 2 مليار شيكل لوزارة الصحة، كما كانت قضية الإصلاحات في قطاع الزراعة مثار للجدل والخلافات بين حزبي العمل، و”كاحول لافان” ووزير المالية، أفيغدور ليبرمان.

الخارجية الأمريكية تخفض تصنيف إسرائيل في قائمة تهريب البشر العالمية

وكالات- مصدر الإخبارية

خفضت وزارة الخارجية الأمريكية، تصنيف إسرائيل في قائمتها الخاصة بمحاربة تهريب البشر في العالم، ووجهت انتقادات نادرة إلى سياسات تل أبيب في هذا المجال.

وبحسب التقرير السنوي الخاص بتهريب البشر في العالم فإن الحكومة الإسرائيلية لا تمتثل بالكامل للحد الأدنى من المتطلبات للقضاء على تهريب البشر.

وقالت إن هذه المساعي تضم إجراء تحقيقات مع مسؤولين منخرطين في مثل هذه القضايا ومحاسبتهم وإصدار أحكام قضائية بحقهم، إضافة إلى إلغاء الحكومة الإسرائيلية “قانون الودائع”، ما قلل من مدى تعرض العمال الأجانب والمهاجرين لخطر التهريب.

ولفت التقرير أيضاً إلى أن الحكومة الإسرائيلية واصلت خلال العام الماضي تشغيل ملاجئ ومرافق أخرى تقدم دعما إلى ضحايا تهريب البشر، غير أن “هذه المساعي لم تكن جدية ومستدامة مقارنة مع الفترة التي يغطيها التقرير السابق، حتى مع مراعاة تأثير جائحة فيروس كورونا على قدرات الحكومة على محاربة تهريب البشر”.

وأكد التقرير الأممي على أن سياسات الحكومة الإسرائيلية الرامية إلى تحديد ضحايا تهريب البشر ألحقت في بعض الحالات أذى جديدا بهم وأدت إلى حرمانهم من الرعاية اللازمة لسنوات، مضيفا ان الحكومة بشكل عام خفضت جهودها الرامية إلى التحقيق مع مهربي البشر وملاحقتهم.

وأوضح أن سياسات حكومة إسرائيل تجاه العمال الأجانب زادت من مدى تعرضهم لخطر التهريب، مؤكدا أن الحكومة لم تحقق على نحو لازم في حالات التهريب التي أبلغتها بها منظمات غير حكومية.

“إسرائيل”: عودة للكمامات وتأجيل دخول السياح بعد تسجيل إصابات يومية بكورونا

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت تقارير إعلامية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد، نفتالي بينيت، قرر اليوم الأربعاء، العودة إلى ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة، وكذلك تأجيل دخول الوفود السياحية إلى “إسرائيل” حتى آب/أغسطس المقبل، وذلك بعد تسجيل ارتفاع يومي بإصابات كورونا وانتشار الطفرة الهندية.

وبحسب التقارير جاء قرار بينيت عقب جلسة بوزير الصحة نيتسان هيروفيتس، وكبار الموظفين في وزارة الصحة، والتي قرر خلالها تأجيل دخول السياح الأجانب للبلاد بشهر إضافي حتى آب/أغسطس المقبل.

في نفس الوقت قرر بينيت إعادة إلزام المواطنين بارتداء الكمامات في “إسرائيل” وتحديداً في جميع الأماكن المغلقة، وذلك في حال وصل عدد الإصابات بكورونا إلى 100 إصابة يومية خلال الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضاً: تسجيل 110 إصابات جديدة بكورونا في إسرائيل

وقررت الجلسة التي عقدت اليوم المعالجة الفورية للمناطق التي تظهر بها الإصابات بالفيروس كما حصل في بلدة بنيامينا، واعتماد نظام التحقيق الوبائي وتكثيف تطبيق القانون خصوصاً على من تم تشخيص إصابتهم بالفيروس، أو من يتواجدون بالحجر الصحي ومراقبة من عادوا من خارج البلاد.

كما تقرر اعتماد آليات السلطات المحلية في تطبيق القوانين والاستعانة بمراقبي السلطات المحلية لمراقبة ومتابعة الحجر الصحي بالتعاون مع الشرطة.

وتم خلال الجلسة مناقشة إمكانية منع المواطنين الذين لم يتلقوا التطعيم ضد كورونا السفر إلى خارج البلاد، في حين أن الموقف القانوني أوضح بأنه مثل هذه الإجراء لا يمكن الدفاع عنه في المحكمة العليا لأن القضاة قد أبدوا رأيهم بالفعل بشأن هذه المسألة، واقترحت سلطة الطيران رفع أسعار التذاكر للمناطق الحمراء والدول الممنوعة من السفر.

ما هو مصير نتنياهو وعائلته عقب تنصيب الحكومة الجديدة رسمياً؟

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية 

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الأحد، عن مصير بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بعد 12 عاماً من تصدره المشهد السياسي الإسرائيلي.

ومن المقرر أن يغادر نتنياهو وعائلته مقر إقامتهم في القدس المحتلة، كم تقرر إيقاف مصاريفه وعائلته اعتباراً من اليوم باستثناء الحراسة والسيارات.

وحول مصير نتنياهو، أعلنت المستشارة القانونية لمكتبه، أن سيتم وقف تمويل نفقات ومصاريف عائلة بنيامين نتنياهو في المقر الرسمي له بالقدس، وفي منزلهم الخاص في قيساريا فور أداء حكومة الاحتلال الإسرائيلي الجديدة اليمين اليوم، وفقاً للصحفية.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن تلك المصاريف تشمل الضيافة وشراء المنتجات من محلات المواد الغذائية والنفقات المتعلقة بغسيل الملابس وخدمات تصفيف الشعر والمكياج وعمال النظافة والطهاة وما إلى ذلك.

وتابعت، “لم تحدد موعداً لعائلة نتنياهو لمغادرة المقر الرسمي في القدس، وقررت أن تسوية الأمر يكون بالتوافق مع رئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت”.

جدير بالذكر أن المرة الأخيرة التي غادرت فيها عائلة نتنياهو مقر “بلفور” كانت عام 1999 بعد هزيمته على يد إيهود باراك حيث أخلت المنزل بعد 6 أسابيع.

ويستذكر المدير العام السابق لمكتب إيهود بارك، يوسي كوتشيك، كما نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت: “القصة تطورت حتى رحلوا، أتذكر أنني اضطررت للتدخل حتى يحدث ذلك..”.

وأضاف: “تحدثت إلى ديفيد شيمرون الذي كان سيخرج ويحضر نيابة عنه أو حتى مع بيبي نفسه وطلبنا منهم إخلاء المنزل، استغرق الأمر وقتًا أطول من اللازم حينها”.

يائير لابيد يستعد لتشكيل الحكومة الإسرائيلية بتكليف رسمي

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية 

أعلن الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أنه كلّف يائير لابيد، بمهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية التي طال انتظارها.

وقال ريفلين، في إعلان متلفز، بث مساء اليوم الأربعاء،  إنه قرر تكليف يائير لابيد بهذه المهمة نظراً لحصوله على توصية من 56 عضو كنيست، وعلى تعهد رئيس القائمة الموحدة منصور عباس بالتعاون في المساعي لتشكيل الحكومة.

اقرأ أيضاً: إعلام عبري: نتنياهو يعيد تفويض تشكيل الحكومة لرئيس الاحتلال

وقال: إنه سيكون من الخطأ إعادة التفويض إلى “كنيست)” دون منح لابيد الفرصة، لتشكيل حكومة مع الأخذ بعين الاعتبار الصعوبات التي ستعتري هذه المساعي.

وكانت الكتلة المؤيدة لرئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، أوصت ريفلين بإعادة التفويض إلى كنيست الاحتلال.

وفي وقت سابق، كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، عن فشل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، في تشكيل الحكومة، وإعادة تفويض تشكيلها للرئيس رؤوفين ريفلين.

وأفادت أن  حزب الليكود أعلن عن إعادة نتنياهو تفويض تشكيل الحكومة إلى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، معللًا ذلك إلى رفض رئيس حزب “يمينا”، نفتالي بينيت، الالتزام بحكومة يمينية.

وكان قد قرر رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، التخلي عن السنة الأولى كرئيس للوزراء لصالح نفتالي بينت في اتفاق تناوب مقترح بين الجانبين، وذلك قبل أقل من 36 ساعة على انتهاء التفويض.

وأوضحت القناة “12” العبرية، أن بينت رد على نتنياهو، بالقول “أنا لم أطلب من نتنياهو رئاسة الوزراء، لكن الهدف هو تشكيل حكومة، وهو لا يملك ذلك”.

كما أعربت القناة عن تخوفها نقلًا عن مصادر في كتلة التغيير، بعد الكشف عن اللقاء السري الذي عُقد يوم الخميس الماضي بين نتنياهو وبينت، بالتوازي مع المفاوضات التي يجريها الأخير مع كتلة التغيير.

وكانت قد أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي سابقًا، عن تعيين رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، مفوضًا لتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بشكل رسمي.

جاء ذلك بتكليف من رئيس الاحتلال الإسرائيلي، “رؤوفين ريفلين” والذي أعلن عن تفويض نتنياهو لتشكيل الحكومة المقبلة، بعد جلسة مع تشاورية مع ممثلي الأحزاب انتهت بتصويت 52 نائبًا على ذلك.

وأفادت قناة (كان) العبرية، أنه في حال فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة الجديدة،  سيكون ريفلين أمام خيارين، إما منح التفويض لمرشح آخر والسماح له بالمحاولة لمدة 28 يوما غير قابلة لتمديد، وإما إعادة التفويض إلى الكنيست.

بينيت يلتقي بمنصور عباس لنقاش وضع حكومة الاحتلال

شؤون إسرائيلية- مصدر الإخبارية

التقى رئيس حزب يمينا نفتالي بينيت اليوم الأربعاء في مكتبه برئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس، بحسب ما نقلت قناة كان العبرية.

وبحسب القناة، فقد بحث بينيت ومنصور عباس المواقف في الوضع الراهن، وناقشا الشروط التي ستمكن التعاون بين الطرفين في إطار حكومة تغيير.

وبعد ستة أيام، سينتهي تفويض بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة. ويستعد الكنيست بالفعل لاحتمال فشل نتنياهو، وتشير التقديرات إلى أنه في مثل هذه الحالة، سيفرض الرئيس رؤوفين ريفلين التفويض على رئيس حزب يش عتيد يائير لابيد.

وفي السياق ذاته، قال مصدر مطلع لقناة كان العبرية إنه تم إحراز تقدم في المحادثات بين نفتالي بينيت ولبيد.

وضمن مساعي رئيس الوزراء نتنياهو لتشكيل حكومة يمينية، وافقت اللجنة الدستورية في الليكود على طلب نتنياهو السماح له بتقديم اقتراح لقائمة مشتركة من المرشحين في انتخابات الكنيست المقبلة. إذا تم تقديم مثل هذا الاقتراح، فسيتم تقديمه إلى سكرتارية الليكود للموافقة عليه.

نتنياهو يهدد أعدائه ضمنياً وأسبوع واحد أمامه لتشكيل الحكومة

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو عن استعداد جيش الاحتلال للتعامل مع أي سناريو فيما يخص الأوضاع التي شهدت توتراً خلال الأيام الماضية في غزة على خلفية أحداث مدينة القدس، في الوقت الذي لم يتبق أمامه سوى أسبوع لتشكيل الحكومة.

وقال نتنياهو، “أنصح أعداء إسرائيل بألا يجربوها”، وذلك خلال جلسة الحكومة بحضور وزير الجيش بيني غانتس، كما أوعز في نهاية الاجتماع يوم أمس إلى قيادة الجيش بالاستعداد لأي تصعيد أمني محتمل، وفق ما أفادت قناة “كان” العبرية.

كما أعرب نتنياهو عن أمله في أن يستمر الهدوء الذي ساد الليلة الماضية منطقة مستوطنات غلاف قطاع غزة.
وحول الأحداث في القدس، زعم أن شرطة الاحتلال تعمل من “أجل الحفاظ على النظام العام وضمان حرية العبادة في القدس”.

وأضاف، إن هناك انخفاضاً في عدد الأحداث التي شهدتها القدس خلال الأيام الأخيرة، وفق مزاعمه.

اقرأ أيضاً: تفويض لنتنياهو وغانتس بشن هجوم عسكري على قطاع غزة

نتنياهو وعثرات تشكيل الحكومة

في سياق ذي صلة، يواصل نتنياهو مساعيه المتعثرة لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسته قبيل أسبوع واحد من انتهاء المهلة الممنوحة له لتشكيلها.

ووسط تدهور علاقة نتنياهو مع حليفه السابق “نفتالي بينت” زعيم حزب “يمينا”، فشلت جهود الأول حتى الآن في تشكيل حكومة أو حتى شبه حكومة، خاصة بعد أن انضم الأخير لجهود تشكيل حكومة وسط – يسار قد يقودها زعيم حزب “أمل جديد”، جدعون ساعر أو بينيت نفسه.

وذكرت القناة “12” العبرية، أن جهود نتنياهو تتركز حاليًا في إحباط أي فرصة لتشكيل “حكومة تغيير” يخطط لها خصومه.

وأشارت القناة العبرية، إلى أنه عاد مؤخرًا إلى فكرة تداول رئاسة الوزراء واقترح هذه المرة أن يتسلم رئاسة الوزراء بالفترة الثانية وليست الأولى إلا أنه لم يجد استجابة حتى الآن.

وقال مسؤول كبير في الليكود للقناة أمس، إن الوسيلة الوحيدة لمنع إقامة حكومة وسط-يسار هي تقديم عرض لـ “ساعر” بأن يتسلم رئاسة الحكومة في العامين القادمين وبعدها يتسلم نتنياهو هذا المنصب.

وأعرب زعيم حزب “هناك مستقبل” يائير لبيد عن تفاؤله بإمكانية التوصل لحكومة بديلة لنتنياهو خلال الأسبوع القريب، لافتًا إلى إمكانية الانتهاء من هذه المسألة خلال أيام ومع انتهاء المهلة الممنوحة لنتنياهو.

بينيت ينوي تشكيل حكومة “وحدة وطنية” ويكشف تفاصيلها

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلن رئيس حزب “يمينا”، نفتالي بينيت للمرة الأولى أنه سيعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية في حال فشلت محاولات رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو، في تشكيل حكومة يمينية مستقرة.

وشن بينيت هجوماً ضد نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأربعاء، معتبراً أنه يسعى إلى جر النظام السياسي الإسرائيلي إلى انتخابات خامسة “مغلفة” بصيغة مغايرة تتمثل بـ “انتخابات مباشرة لمنصب رئيس الحكومة”.

وقال: “لا يمكن أن تكون دولة كاملة رهينة بيد السياسيين”، مؤكداً أن نتنياهو يعمل على إفشال محاولات تحقيق رغبة الجماهير، وأن “الشعب يريد حكومة مستقرة، بينما يسعى نتنياهو إلى انتخابات خامسة قد تجر انتخابات سادسة وسابعة”.

وأضاف بينيت: “نتنياهو يعتبر أنه لا يجب أن تقام حكومة إذا ما فشل هو في هذه المهمة، نتنياهو ليس مستعداً لتقديم أي حل وسط لـ(رئيس حزب “تيكفا حداشا”، غدعون) ساعر، إنه يسعى لشيء واحد فقط – انتخابات خامسة”. وذكر بينيت أنه “منذ تفويض نتنياهو بمهمة تشكيل الحكومة، عبّرت له عن دعمي لحكومة يمينية تحت قيادته؛ وللأسف، بعد ساعات وأيام طويلة في المفاوضات والمباحثات، إلا أن نتنياهو غير مستعد للتنازل”.

في حين بيّن بينيت تفاصيل الحكومة التي يفضل تشكيلها وكيف سيتصرف في الأيام والأسابيع المقبلة، موضحاً: “حتى لا تكون هناك شكوك، إليكم ترتيب الأمور بالنسبة لي: الأولوية الأولى – تشكيل حكومة يمينية. نتنياهو، لديك أصواتنا، اذهب وشكِّل حكومة، هناك 14 يومًا أخرى، الأمر لم ينته، لا زال بإمكانك فعل ذلك. إذا فشل الليكود في المهمة، فعندئذ كأولوية ثانية”.

وأردف بينيت بالقول: “سأعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية، بشرط أن تكون حكومة جيدة ومستقرة. وشريطة أن أتمكن من الحفاظ على القيم والمبادئ الوطنية ورؤيتنا. لا أستطيع التأكيد على أن ذلك ممكن لكنني أعد ببذل قصارى جهدي”.

غانتس يؤكد جهوزية “إسرائيل” دائماً للحرب والخيار العسكري

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية 

قال وزير الحرب الإسرائيلي وزعيم حزب “كاحول لافان”، بيني غانتس إن إيران تشكل خطر عالمياً واعتبرها خطراً على استقرار المنطقة وهي تحد على دولة “إسرائيل”،حد تعبيره.

وذكر موقع “إسرائيل نيوز 24” أن زعيم حزب كاحول لافان قال “من واجبي كوزير للأمن أن أؤكد في كل مناسبة على وجود مخططات عمل لمواجهة التحديات الأمنية البعيدة والقريبة والشرقية والغربية من الجو والبحر والبر” وأضاف “هذا ما يقوم به قائد الأركان وفقاً لتعليماتي”.

اقرأ ايضاً: غانتس: التنظيمات في غزة تواصل عملها رغم الهدوء النسبي

وفي السياق قال بيني غانتس بأن “خيار الحرب يجب أن يكون الأخير، والخيار العسكري يجب أن يكون دائما جاهزاً” وتابع “لا يمكن لإيران أن تحصل على سلاح عسكري النووي، وممنوع على أمريكا ودل العالم أن توافق على ذلك، بل وممنوع على دول المنطقة أن توافق على ذلك”.

وبخصوص علاقات “إسرائيل” بالدول العربية، قال غانتس بأن علاقاتنا مهمة جدا “وأنا آسف على التأخير الذي حصل في سبيل تطوير العلاقات وآمل أن تنضم دول أخرى لمسيرة السلام”.

واشار بني غانتس غلى أنه يعمل على تحسين البنى التحتي للمجتمعات العربية ومحاربة الجريمة وتحسين التعليم والعمل “لقد قمنا بتجميد قرارات الهدم”.

الحكومة الإسرائيلية تشترط “دعم سياسي” مقابل لقاح كورونا لبعض الدول

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

قررت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، منح عدّة دول لقاحًا مضادًا لفيروس كورونا، مقابل الحصول على دعمها في المحافل السياسية الأممية، ومن بين هذه الدول هندوراس. وفق إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن هذه الخطوة تأتي في أعقاب تجمع كمية لقاحات محدودة لم يتم استخدامها خلال الشهر الأخير.

وذكر البيان أن بضع آلاف من اللقاحات ستنقل إلى السلطة الفلسطينية. كما وصلت طائرة إلى إسرائيل، اليوم، كي تنقل شحنة لقاحات إلى هندوراس.

اقرأ أيضاً: صحيفة تكشف عن الجهة الواقفة وراء تفجير قرب السفارة الإسرائيلية في نيودلهي

وكانت هندوراس قد سعت إلى تعزيز علاقاتها مع إسرائيل في السنوات الأخيرة، وأعلنت في أيلول/ سبتمبر الماضي، عزمها نقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

ووفقا لبيان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، فإنه “لا يتوقع إمكانية كبيرة للمساعدة وعلى الأقل إلى حين انتهاء حملة التطعيمات في إسرائيل”.

وقال نتنياهو: “لدي بُشرى هامة، فقد تحدثت مساء أمس مع صديقي، مدير عام شركة فايزر المنتجة للقاحات المضادة لفيروس كورونا ألبرت بورلا، واتفقنا على إمداد متواصل للقاحات فايزر ومن دون أي نقص فيها. من دون أي نقص، من دون أي قطع بإمدادها، ومن دون أي توقف. كما أننا نتلقى المزيد من اللقاحات من موديرنا. إذهبوا لتلقي التطعيم”.