بدء العمل بخدمة التناقل الرقمي بين شركات المحمول الفلسطينية

غزة – مصدر الإخبارية

أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليوم الأحد خدمة التناقل الرقمي والتي تمكن المشترك من الانتقال لشركة خلوية أخرى دون الحاجة لتغيير رقمه.

وأعلنت شركة الاتصالات الفلسطينية الخلوية – جوال في منشور لها عبر صفحتها على فيس بوك عن بدء العمل بخدمة التناقل الرقمي من اليوم الأحد.

وأعلن الدكتور اسحق سدر، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في وقت سابق عن تاريخ اطلاق خدمة التناقل الرقمي الجيل الرابع 4G في العرين من شهر سبتمبر الجاري.

وقال سدر إن بدء التداول الفعلي بخدمة التناقل الرقمي بين شركتي جوال واوريدو بعد استكمال الاجراءات الفنية اللازمة لتفعيل الخدمة من اجل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين وتلبية كافة احتياجاتهم، مضيفاً: “مررنا في صعوبات وتحديات كبيرة”.

وتابع وزير الاتصالات :”يأتي هذا الاعلان الرسمي عن بدء الخدمة التجاري للتناقل الرقمي بعد الانتهاء من المداولات والدراسات التي تمت مع كافة الأطراف ذات العلاقة منذ ثلاثة أعوام”. معربا عن اعتزازه بالقدرات والجاهزبة التقنية التي تملكها الشركاتين الخلويتين المرخصتين”.

وأوضح أن خدمة تناقل الأرقام لمستخدمي الهواتف النقالة تتيح حرية الاختيار والانتقال من مشغل شبكة خلوية محلية الى اخرى وتغيير اشتراكهم بما يتناسب واحتياجاتهم بكل سهولة مع الاحتفاظ بأرقام هواتفهم الحالية، دون القلق حيال تبعات هذا التغيير كإعلام اصدقائهم او جهات الاتصال الخاصة بهم برقم هاتفهم الجديد، او تغيير معلوماتهم على بطاقة العمل او في مكان التوقيع الرسمي او اللافتات او الاعلانات او غيرها من الاجراءات التي قد تكون مكلفه”.

وأكد وزير الاتصالات ، على اهمية هذه الخدمة التي تعزز التنافسية بين الشركات وسيكون المواطن هو المستفيد الاكبر منها، لافتا الى الشوط الكبير الذي قطعته الوزارة في عملية اتمتت الخدمات الحكومية الالكترونية.

ولفت شدر إلى أن الوزارة ستعمل على مراقبة آداء الشركتين ومتابعة اليات تناقل الارقام، وحماية حقوق المشتركين لضمان حصولهم على الخدمة التي تلبي احتياجاتهم، والجودة التي ترقى لمستوى توقعاتهم”.

الاتصالات تعلن عن تاريخ بدء تطبيق انترنت الجيل الرابع 4G في فلسطين

رام اللهمصدر الاخبارية

أكد الدكتور اسحق سدر، وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات، خلال مؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تاريخ اطلاق خدمة التناقل الرقمي الجيل الرابع 4G ، على حق فلسطين  وقال “نأمل بالقريب العاجل أن نأخذ الترددات الخاصة بنا، ونحن مصرون على توفيره بالضفة والقطاع، وهذه حقوقنا ولن نتراجع عنه” .

وأضاف: “هناك توافق دولي على حقنا في تخصيص ترددات الجيلين الرابع والخامس، والذي يتحمل الاتحاد الدولي للاتصالات المسؤولية الكاملة عن هذه العمليه، وقد تابعنا العمل على هذا الموضوع، وتم اجراء دراسة كاملة من قبل شركة ايرلنديه.

كما اعتقد  وزير الاتصالات ان هناك التزاماً دولياً من كافة الدول والرباعية الدولية حول هذه الدراسة لنحقق ما جاء فيها، وفي الأسبوع المقبل سيكون هناك لقاءات مع قناصل عدد من الدول الأجنبيه لنضعهم أمام مسؤولياتهم.

والتناقل الرقمي – “Number Portability“، هي خدمة تتيح للمشترك تغيير الشركة التي يتزود منها بخدمة الاتصالات والـ3G، مع الاحتفاظ بنفس رقم الهاتف الذي يستخدمه في الشركة الأولى كاملاً وحتى دون تغيير المقدمة.

وقال سدر ان بدء التداول الفعلي بخدمة التناقل الرقمي بين شركتي جوال واوريدو بعد استكمال الاجراءات الفنية اللازمة لتفعيل الخدمة من اجل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين وتلبية كافة احتياجاتهم، حيث مررنا في صعوبات وتحديات كبيرة.

واضاف وزير الاتصالات :”يأتي هذا الاعلان الرسمي عن بدء الخدمة التجاري للتناقل الرقمي بعد الانتهاء من المداولات والدراسات التي تمت مع كافة الأطراف ذات العلاقة منذ ثلاثة أعوام”. معربا عن اعتزازه بالقدرات والجاهزبة التقنية التي تملكها الشركاتين الخلويتين المرخصتين”.

ووضح سدر:”ان خدمة تناقل الأرقام لمستخدمي الهواتف النقالة تتيح حرية الاختيار والانتقال من مشغل شبكة خلوية محلية الى اخرى وتغيير اشتراكهم بما يتناسب واحتياجاتهم بكل سهولة مع الاحتفاظ بأرقام هواتفهم الحالية، دون القلق حيال تبعات هذا التغيير كإعلام اصدقائهم او جهات الاتصال الخاصة بهم برقم هاتفهم الجديد، او تغيير معلوماتهم على بطاقة العمل او في مكان التوقيع الرسمي او اللافتات او الاعلانات او غيرها من الاجراءات التي قد تكون مكلفه”.

واكد  وزير  الاتصالات ، على اهمية هذه الخدمة التي تعزز التنافسية بين الشركات وسيكون المواطن هو المستفيد الاكبر منها، لافتا الى الشوط الكبير الذي قطعته الوزارة في عملية اتمتت الخدمات الحكومية الالكترونية.

والوزارة ستعمل على مراقبة آداء الشركتين ومتابعة اليات تناقل الارقام، وحماية حقوق المشتركين لضمان حصولهم على الخدمة التي تلبي احتياجاتهم، والجودة التي ترقى لمستوى توقعاتهم”.