الضفة: إصابة مواطن برصاص الاحتلال واعتقالات لآخرين في عدة مدن

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين على حملة اعتقالات طالت عدة مواطنين وإصابة مواطن بالرصاص في مدن الضفة المحتلة.

ففي حنين أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، قرب جدار الضم العنصري غرب المدينة.

وذكرت مصادر أمنية أن شاباُةمن أم الفحم داخل أراضي الـ48، أصيب بجروح خطيرة إثر اطلاق جنود الإحتلال الرصاص عليه، أثناء تواجده قرب جدار الضم العنصري بمحاذاة قرية الطيبة غرب جنين.

وأضافت، أنه جرى نقل المصاب إلى مستشفى داخل أراضي الـ48.

وضمن حملة الاعتقالات، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، شاباً من قرية عنزة، جنوب جنين بالضفة.

وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد شاهر عبيد، أثناء مروره على حاجز عسكري “دوتان” المقام على أراضي المواطنين قرب بلدة يعبد، جنوب جنين.

وفي القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، ثلاثة مواطنين من حي الشيخ جراح، واعتدت على عدد آخر من المواطنين.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب صهيب صيام، كما اقتحمت منزلا لعائلة غوشة في الحي واعتقلت إسلام غتيت، وغيث غوشة.

على صعيد ذي صلة مددت محكمة سالم العسكرية اليوم، اعتقال الأسيرة منى حسين قعدان (50 عاماً) من بلدة عرابة جنوب جنين للمرة السابعة على التوالي.

وقالت عائلة الأسيرة إنه تم تمديد اعتقالها حتى السادس من الشهر القادم، وكان الاحتلال اعتقلها بتاريخ 12/4/2021، وقعدان أسيرة سابقة لمدة ثماني سنوات بعد اعتقالها خمس مرات.

مسلسل الانتهاكات اليومي: إصابات برصاص الاحتلال واعتقال عدة شبّان بمدن الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

ضمن مسلسل الانتهاكات اليومي، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صبيحة اليوم الثلاثاء على حملة اعتقالات بحق المواطنين وأصابت عدداً بالرصاص في عدة أنحاء من الضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس أصيب، الليلة الماضية، خمسة مواطنين، بينهم صحفي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين لمقام يوسف شرق المدينة.

وقالت مصادر طبية لوكالة الأنباء الرسمية إن مستوطنين بحماية قوات الاحتلال اقتحموا مقام يوسف، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أصيب خلالها خمسة شبان بالرصاص المطاطي بينهم الصحفي عبد الله بحش، حيث جرى نقله لمستشفى رفيديا، فيما جرى علاج الآخرين ميدانياً.

وفي جنين أصيب شاب، اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام المدينة، تخللها اعتقال مواطنين.

وأفادت مصادر أمنية أن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال المدينة فجراً، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي في القدم.

وأكدت أن تلك القوات داهمت منزلين على شارع جنين – نابلس، يعودان للمواطنين عماد أحمد الكادو، وعبد جمال أبو ناعسة، واعتقلتهما، بعد تفتيش منزليهما بطريقة استفزازية وتحطيم محتوياتهما.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، شاباً من بلدة بيت فجار جنوباً.

وبحسب مصادر أمنية فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد صالح ثوابتة، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه.

وداهمت تلك القوات فجراً منزلا يعود للمواطن محمد أحمد الشيخ والد الأسير محمود، في قرية مراح مراح جنوبا، وفتشته.

وضمن الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال في الضفة، فتشت القوات اليوم الاثنين، عدداً من المنازل، ونصبت حواجز في محافظة الخليل.

ووفقاً لمصادر محلية فإن قوات الاحتلال داهمت فجرا مدينة الخليل، وفتشت عدداً من المنازل، عرف من أصحابها: عبد الكريم وأكرم أبو شخيدم.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ويطا وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

انتهاكات الاحتلال: اعتقالات في الضفة واقتحام للأقصى تخلّله اعتداء على المصلين

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لليوم الأحد على حملة اعتقالات وانتهاكات طالت المواطنين والممتلكات والمقدسات في الضفة والقدس المحتلتين.

ففي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية واليوم الأحد، ثلاثة مواطنين.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت: سند أحمد طقاطقة، وراضي صلاح طقاطقة، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

واعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية، الشاب محمد عبد القادر سرحان من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، بعد ان أوقفت مركبته على المدخل الجنوبي لبلدة الخضر “النشاش”.

وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، شابا من قرية دير غسانة شمال غرب المدينة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مجدي شوقي البرغوثي (34 عاماً)، عقب دهم منزله، وتفتيشه.

وفي جنين اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، شقيقين من بلدة برقين جنوب غرب المدينة .

وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين سعيد وكاسر علي قبلاوي، وكلاهما في العشرينات من العمر، أثناء تواجدهما في أرضهما بسهل البلدة.

وضمن الانتهاكات اليومية اقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأحد، باحات المسجد الاقصى المبارك، واعتدت على المصلين والمرابطين هناك، وأخلتهم بالقوة، قبل ان تعتقل عددا منهم، وتغلق المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية، وتحتجز من بداخله.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى من بابي السلسلة والمغاربة فجرا، واعتدت بالضرب على المصلين والمرابطين في المصلى القبلي وباحات المسجد.

وصرحت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن أكثر من 500 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك منذ الساعة السابعة والنصف صباحاً، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وبينت الدائرة أن المستوطنين اقتحموا المسجد انطلاقا من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة وتجولوا في باحاته بشكل استفزازي، برفقة المتطرفين إيهودا غليك وبن حيفر، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية شعائر تلموديه قبالة قبة الصخرة.

كما أغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل المسجد الأقصى المبارك ومنعت الدخول إليه بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين، فيما لا تزال تحاصر العشرات من المصلين داخل المسجد القبلي.

انتهاكات مستمرة.. الاحتلال يعتقل عدة شبان من مختلف أنحاء الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لليوم الأربعاء على حملة اعتقالات وانتهاكات بحق المواطنين والممتلكات في كافة أنحاء الضفة المحتلة.

ففي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، 11 شاباً من بلدة بيتا جنوب المدينة.

بدوره قال نائب رئيس بلدية بيتا، موسى حمايل إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وداهمت عدة منازل وفتشتها، واعتقلت 11 شاباً.

اقرأ أيضاً: قوات الاحتلال تهدم بيوتاً للمواطنين شرقي رام الله

وأوضح أن المعتقلين هم: حمدي معالي، وأدهم الشرفا، ويوسف الشرفا، وراشد قواريق، والمصاب رامز قواريق، وقسام عديلي، وعماد داود، وبيان داود، والمصاب عمر داود، ونعيم طالب، ويوسف حمايل.

وفي طوباس أصيب، اليوم، شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال وشبان في مخيم الفارعة جنوباً، فيما اعتقل آخر.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن شاباً أصيب برصاصة حية في القدم اليسرى، نقل على إثرها إلى المستشفى.

وأضاف أن الاحتلال اعتقل المواطن بدر عوض العايدي (34 عاماً)، خلال المداهمة.

ولفت بني عودة إلى أن الاحتلال داهم منزلي المواطنين محمد عوض العايدي، ويوسف خليل برية، وعاث فيهما خرابا.

وفي طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، ثلاثة شبان أحدهم أسير محرر.

وذكر نادي الأسير في طولكرم أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين أحمد ورعد أمجد عودة (22 و21 عاماً)، بعد مداهمة منزليهما في الحي الجنوبي بمدينة طولكرم، والأسير المحرر خالد عدنان عطية الزبدة (28 عاماً) من منزله في ضاحية شويكة شمال المدينة.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، الشاب عبد عادل عوض الله العمور (27 عاماً) من بلدة تقوع شرق بيت لحم بعد مداهمة منزل عائلته.

الاحتلال ينفذ سلسلة انتهاكات بحق المواطنين والممتلكات بالضفة والقدس

وكالات – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لليوم الثلاثاء، على حملة انتهاكات بحق المواطنين ومنازلهم في عدة أنحاء من الضفة والقدس المحتلتين.

ففي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، أربعة شبان من المدينة.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال اعتقل محمد أكرم طقاطقة، وأحمد خالد طقاطقة، وإياد نادر طقاطقة، من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

وأوضحت أن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم، اعتقلوا محمد حسن ناجي صلاح (28 عاماً)، من بلدة الخضر جنوباً، بعد أن تم انزاله من مركبته الخاصة، واحتجازه لفترة، ومن ثم اقتياده إلى جهةٍ غير معلومة.

اقرأ أيضاً: سلطات الاحتلال تهدم منشآت لمواطنين غربي سلفيت

وفي جنين سلّمت سلطات الاحتلال اليوم، أسيراً محرراً من بلدة عرابة جنوب المدينة، بلاغاً لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم.

وقال الأسير المحرر هاني شحادة شيباني (30 عاماً) إن سلطات الاحتلال سلمته بلاغاً لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم غرب جنين، بعد مداهمة منزله.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الشاب هاني محمد عمرو، عقب دهم منزله في قرية الطبقة ببلدة دورا جنوباً.

كما فتشت تلك القوات عدداً من المنازل في القرية، عرف من أصحابها: حامد النمورة، كما فتشت منازل في مدينة الخليل وبلدة يطا جنوباً، عرف من أصحابها: منزل محمد عبد الهادي سلامة.

كما نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، بيوتاً متنقلة “كرفانات” على مساحة 3 دونمات شرق الخليل.

وأفادت مصادر أن قوات الاحتلال نصبت عدداً من البيوت المتنقلة على أرض تعود ملكيتها للمواطن محمود البوطي جابر، في حي واد الحصين بمحاذاة طريق واد النصارى، قرب ما تسمى مستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي المواطنين وممتلكاتهم شرق مدينة الخليل، وتبلغ مساحتها 3 دونمات تقريباً، وأحاطتها بأسلاك شائكة.

وضمن سلسلة الانتهاكات استولت قوات الاحتلال، على أراض في الأغوار الشمالية لإعلانها “محميات طبيعية”.

بدوره قال مدير عام المتابعات القانونية في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عايد مرار، بأن الاحتلال استولى على أراض في الأغوار الشمالية، لصالح “المحميات الطبيعية”.

في نفس السياق أجبرت سلطات الاحتلال، الليلة الماضية، المواطن محمد نصار الحسيني على هدم منزله في واد قدوم من بلدة سلوان بالقدس المحتلة، بعد أن هددته بأنها ستهدمه، وترغمه على دفع تكاليف الهدم، في حين يأوي منزله  8 أشخاص.

السلطة تفرج عن جميع المعتقلين أثناء وقفة منددة بمقتل الناشط بنات برام الله

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أفرجت السلطة برام الله عن جميع المعتقلين بعد تنظميهم وقفة للاحتجاج أمس الاثنين على وفاة الناشط السياسي نزار بنات خلال اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية الأسبوع الماضي.

وصرح الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم‭‭‭ ‬‬‬مساء الاثنين أن رئيس الوزراء وزير الداخلية، محمد اشتية، أوعز للشرطة بالإفراج عن جميع الأشخاص الذين أوقفتهم في رام الله مساء أمس.

وكانت مؤسسات حقوقية دعت السلطة إلى الإفراج عن من جرى اعتقالهم والاعتداء عليهم أمام مركز الشرطة في رام الله، أثناء احتجاجهم على اعتقال الشرطة لذويهم في وقت سابق.

كما اعتقلت أجهزة أمن السلطة، مساء الاثنين عضو التجمع الديمقراطي الفلسطيني عمر عساف، ود. خالد عودة الله ومواطنين أخرين، خلال الوقفة التضامنية برام الله، تنديداً للقمع والاعتقالات واغتيال الناشط نزار بنات.

وأفاد محامون من أجل العدالة بأن الأجهزة الأمنية اعتقلت عمر عساف، وأُبّي العابودي من وسط رام الله.

وأوقفت الأجهزة الأمنية عدة شبان ودققت في هوياتهم على دوار المنارة، قبيل بدء وقفة منددة باغتيال نزار بنات وبالقمع والاعتقالات.

في سياق متصل صرحت عائلة الصحفي علاء الريماوي الذي تعتقله الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة منذ يومين، أنه تم نقل ابنها إلى مستشفى عالية في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وكان ريماوي أعلن الأحد، الإضراب المفتوح عن الطعام، وذلك بعد استدعائه للنيابة العامة، لاستجوابه على خلفية شكوى مقدمة ضده من قبل وزارة الأوقاف.

وأفادت مجموعة “محامون من أجل العدالة” أن علاء الريماوي أعلن الإضراب عن الطعام والشراب، بعد قرار تحويله موقوفاً من نيابة رام الله إلى نيابة الخليل، بسبب خطبة ألقاها، قبيل صلاة الجنازة وتشييع جثمان الناشط نزار بنات.

وأكدت أن هناك تهديداً حقيقياً على حياة الصحافيين والمحامين العاملين في مجال حقوق الإنسان، مشدداً على أن نقل ريماوي للمحاكمة في الخليل “مخالف للقانون، وجزء من المضايقات للعاملين في مجال حقوق الإنسان”.

انتهاكات الاحتلال: بدء حملة الاعتقالات في الضفة ومستوطنون يقتحمون الأقصى

الضفة المحتلة  – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد على حملة الاعتقالات والانتهاكات بحق المواطنين في مدن وأنحاء الضفة المحتلة.

ففي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مواطناَ من بيت أمر شمال المدينة.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر بلال عبد الرحمن عوض (20 عاماً)، بعد الاعتداء عليه بالضرب.

وبينت المصادر أن قوات الاحتلال فتشت عدة منازل في البلدة القديمة من مدينة الخليل، عرف من أصحابها عرفات الرجبي، ونائل الرجبي.

كما نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل وبلداتها ومخيماتها وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، محامياً على حاجز الكونتينر شمال شرق المدينة.

وبينت مصادر أن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الكونتينر اعتقلت المحامي في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان فريد الأطرش (43 عاماً)، أثناء عودته من مدينة رام الله.

وفي القدس المحتلة صادرت سلطات الاحتلال سيارة الأسير المحرر ماجد الجعبة بينما كان يقودها في منطقة باب الساهرة.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أنه رغم ارتفاع درجة حرارة الطقس، إلا أن عناصر جنود الاحتلال أصروا على مصادرة سيارة المحرر الجعبة، وإنزال زوجته وطفله في الشارع.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال سلمت الجعبة كتاب استدعاء للتحقيق معه يمثل صباح يوم الأحد، أمام ضابط التحقيق فيما يسمى بمعتقل “المسكوبية” غربي القدس.

وضمن حملة انتهاكات الاحتلال اقتحم مستوطنون،صباح اليوم، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى في ساعات الصباح الباكر، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

طالت أسرى محررين.. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في أنحاء الضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لليوم الخميس، بحملة اعتقالات واسعة طالت شبان وأسرى محررين في أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.

ففي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، خمسة شبان من بلدات بيتا وحوارة وبورين جنوب المدينة.

وقالت مصادر محلية في بيتا إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجراً، وداهمت عدة منازل واعتقلت الشابين مهند العيساوي، وسفيان داوود، عقب دهم منزلي ذويهما.

وأضافت أن قوات الاحتلال استولت على اطارات مطاطية بالقرب من سوق الخضار المركزي في البلدة، وسط إطلاق نار في المنطقة.

وفي حوارة اعتقلت قوات الاحتلال الشابين أحمد محمود غسان عودة، وزيد فؤاد خضير عودة، عقب دهم منزليهما في بلدة حوارة.

وفي بورين أكدت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب احمد محمد عمران، عقب مداهمة منزل ذويه جنوب نابلس.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، ثلاثة مواطنين من بلدة بيت آمر شمال المدينة.

وبينت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت مناطق خلة العين، والباطن، وصافا، ووسط بلدة بيت امر، واعتقلت ثلاثة أسرى محررين، وهم: خالد محمود علي صافي الصليبي (19 عاماً)، ومحسن محمد محسن زعاقيق (22 عاماً)، ووحيد حمدي زامل ابو مارية (32 عاماً).

وأوضحت أن قوات الاحتلال فتشت عدة منازل وعبثت بمحتوياتها، وعرف من أصحابها: محمد محسن عوض، ويوسف اخليل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أمس الأربعاء، تسعة مواطنين بينهم ثلاثة فتية من بيت أمر.

وفي سلفيت اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، شاباً من بلدة الزاوية غرب المدينة.

وذكرت مصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب خليل عبد الكريم شقير (26 عاماً)، بعد دهم منزله وتفتيشه.

كما طالت حملة اعتقالات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة أسيرين محررين من بيت لحم.

وأفادت مصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الاسير المحرر، عضو الهيئة الادارية لجمعية الاسرى والمحررين، سعد عبد الله نواورة (39 عاما)، وأحمد عطا تايه (27 عاما)، بعد أن داهمت منزليهما في منطقة جبل الموالح وسط بيت لحم وفتشتهما.

وتكرر قوات الاحتلال بشكل يومي حملة الانتهاكات والاعتقالات ودهم المنازل في الضفة الغربية.

الأسير أبو عطوان يدخل مرحلة صحية حرجة بسبب الإضراب عن الطعام

الضفة الغربية- مصدر الإخبارية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إن الأسير غضنفر أبو عطوان، البالغ من العمر 28 عاماً، دخل مراحل صحية حرجة، بعد إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 50 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأشارت إلى أن ذلك جاء بعد زيارة محاميها للأسير أبو عطوان بمستشفى (كابلن) في إسرائيل.

وأوضحت الهيئة أن هناك خطرا حقيقيا على حياة الأسير فهو مهدد بفقدان حياته، أو أن يُصاب بعجز في أحد أعضائه الحيوية، مضيفةً أنه بات يعاني من آلام حادة في الصدر والقلب، ولا يشعر بقدميه، كما يشتكي من أوجاع في الرأس وانتفاخ في الخصيتين، ولا يستطيع الكلام من شدة الإرهاق، وقد تواصل مع محامي الهيئة خلال الزيارة عبر الكتابة.

ولفتت إلى أن الأسير يرفض إجراء الفحوصات الطبية وأخذ المدعمات كما يمتنع عن شرب الماء، كما انه محتجز داخل غرفة يحرسها ثلاثة سجانين، وضوء الغرفة يبقى مشعلا على مدار 24 ساعة، ولا يتوقف السجانون عن إزعاجه واستفزازه سواء بتناول الطعام أمامه أو بالحديث بصوت عال داخل الغرفة، الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته بشكل متسارع.

وذكرت الهيئة في بيانها الأسير فقد وعيه مرتين خلال الأيام الماضية، وقام أطباء الاحتلال عندها بتزويده بمدعمات عبر الوريد، لتدارك حالته الصعبة، علماً بأن لجنة طبية ستعقد اليوم للتقرير في حال إخضاعه للعلاج القسري أم لا.

وأبلغ الأسير أبو عطوان محامي الهيئة أنه سيستمر في إضرابه حتى لو فقد حياته، ولن يتراجع عن خطوته حتى يتم إنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه.

يشار إلى أن الأسير أبو عطوان من بلدة دورا بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، معتقل منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2013، وخلال عام 2019 خاض إضراباً عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداريّ.

حملة اعتقالات تطال عدة مواطنين في الضفة وإصابات إثر مواجهات بيتا

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية 

اندلعت مواجهات عنيفة الليلة الماضية، بين قوات الاحتلال وشبان في بلدة بيتا أصيب خلالها 21 مواطناً بالاختناق والكسور، كما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات ومداهمات في مدن الضفة المحتلة.

وفي على صعيد مواجهات بلدة بيتا الواقعة جنوب نابلس، قال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن الطواقم تعاملت مع 21 إصابة، من بينها 12 حالة اختناق جراء إطلاق الغاز السام، وم8 حالات سقوط على الأرض، وحالة بقنبلة غاز بشكل مباشر، و4 حالات تم نقلها للمشفى للعلاج.

أما على صعيد حملة الاعتقالات، فقد طالت مواطناً من البلدة المهددة بالاستيطان وهو الشاب عمار يوسف مهيب حمايل (27) عاماً، وفق ما أفاد نائب رئيس بلدية بيتا، موسى حمايل، في تصريحات لوكالات محلية رسمية.

وتشهد بلدة بيتا منذ الخامس من أيار المنصرم، مواجهات وأحداث شعبية مع قوات الاحتلال، لمواجهة مخططات الاستيطان في جبل صبيح التابع للبلدات بيتا وقبلان ويتما.

جدير بالذكر أن ف5 شهداء ارتقوا في المواجهات الشعبية للدفاع عن جبل صبيح، وأصيب أكثر من 618 مواطنًا منذ مطلع أيار في بلدة بيتا خلال المواجهات التي تشهدها البلدة ليل نهار، وفق إحصائيات رسمية.

وفي السياق، أفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت، فجر اليوم الاثنين، شاباً من مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد أحمد سلامه الأمير(٢٨عاما)، بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت مساء أمس، شقيقين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، أثناء عملهما في أراضي 48، وهما عبد الرحيم ومجاهد ياسين دعدوع.

كما طالت حملة اعتقالات ومداهمات الاحتلال أسيرين محررين من بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين.

وقال مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، في تصريحات محلية، إن قوات الإحتلال اعتقلت الأسيرين المحررين مناضل شرقاوي أمين سر فتح ونائب رئيس بلدية الزبابدة، وبلال شرقاوي، وذلك عقب اقتحام البلدة ومداهمة منزليهما وتفتيشهما.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أيضاً والدي الشهيد عبد الله خالد دعباس من ضاحية شويكة شمال طولكرم، الذي استشهد برصاص الاحتلال في السابع من أيار/ مايو الماضي، على حاجز “سالم” شمال محافظة جنين.

وذكر نادي الأسير في طولكرم للوكالة الرسمية، أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن خالد محمد عبد الرحيم دعباس (56 عاماً)، وزوجته قدر عطيه أحمد دعباس (51 عاماً)، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما.