الاحتلال يشن حملة مداهمات واعتقالات لقيادات من فتح بالقدس

رام الله-مصدر الإخبارية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، اعتقالات لقيادات من فتح ضمن حملة اعتقالات ومداهمات كبيرة لمنازل المواطنين.

وضمن الاعتقلات لقيادات من فتح، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المدير التنفيذي لإقليم حركة “فتح” في القدس عادل أبو زنيد، وعضو الإقليم عاهد الرشق. بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل أبو زنيد في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته، واعتقلته. 

كما داهمت قوات الاحتلال منزل عضو اقليم القدس عاهد الرشق، وقامت باعتقاله.

يأتي ذلك استمرارا لحملة اعتقالات تقوم بها قوات الاحتلال منذ ساعات ظهر اليوم وطالت13 مقدسيًا أغلبهم من أبناء حركة فتح، عقب أحداث القدس، والتي أسفرت عن إلى 205 إصابة بجراح متفاوتة بين الطفيفة والخطيرة والمتوسطة، إثر اندلاع مواجهات بين الاحتلال وشبان تصدوا لـاقتحام الاحتلال للأقصى والاعتداء على المصلين وكذلك قمع معتصمين حي الشيخ جراح.

محيسن يستنكر اعتقال الاحتلال قادة فتح بالقدس أثناء التحضير للانتخابات

رام الله-مصدر الإخبارية

استنكر عضو اللجنة المركزية في حركة و مفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن،  اعتقال مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء أعضاء من حركة فتح قبيل الانتخابات الفلسطينية .

ويمثل الأعضاء المعتقلون قيادة إقليم القدس في حركة فتح عوض السلايمة، وعاهد الرشق، ومدير مكتب حركة فتح في القدس عادل أبو زنيد والمرشحة للمجلس التشريعي غادة أبو ربيع.

وأضاف  قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أعضاء فتح، و نصبت حواجز في محيط فندق “الأمباسادور” في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة  بينما كان سيعقد لقاء تشاوري حول الانتخابات التشريعية.

وأشار عضو لجنة مركزية فتح محيسن إلى استمرار اعتداءات الاحتلال في قمع ومنع كل الفعاليات على اختلاف أنواعها في القدس في إطار معركة فرض سيادة الاحتلال على العاصمة المحتلة.

و كانت قد اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء مرشحا من قائمة “القدس موعدنا” في الانتخابات التشريعية من بيت لحم.

وقالت مصادر محلية، إن قوة من جيش الاحتلال اعتقلت القيادي في حماس، حسن الورديان، وهو أحد مرشحي  قائمة “القدس موعدنا” للانتخابات التشريعية المقبلة، بعد اقتحام منزله,

وكان الورديان تعرض سابقاً لعدة اعتقالات سابقا من قبل القوات الإسرائيلية، وأمضى سنوات في سجون الاحتلال.

يأتي ذلك ضمن سلسلة اعتقالات يشنها الاحتلال ضد  أعضاء من الفصائل الفلسطينية ، خلال مرحلة التحضير للانتخابات الفلسطينية المرتقبة في تاريخ 22 مايو المقبل.

Exit mobile version