لجنة الانتخابات تعلن قرارها في الاعتراضات على قوائم ومرشحي الانتخابات

رام الله – مصدر الإخبارية

صرحت لجنة الانتخابات المركزية أنها عقدت اليوم الأحد اجتماعاً للبت في 231 اعتراضاً قدم إليها خلال فترة الاعتراض على القوائم والمرشحين لانتخابات المجلس التشريعي 2021.

وقالت اللجنة في تصريح صحفي إن الاعتراضات التي قدمت إليها تناولت موضوعات عدم تقديم الاستقالة والادعاء بوجود أحكام قضائية على مرشحين أو الإقامة خارج البلاد، والاعتراض ضد مرشحين بحجة أنهم يحملون الجنسية “الإسرائيلية”، بالإضافة لتقديم اعتراضات على مصادر تمويل قائمة، وحول تقديم طلب الترشح بعد انتهاء المدة القانونية، وضد حزب بدعوى أنه لم يحصل على ترخيص، ودعوى استغلال نفوذ وموارد الدولة.

وبينت اللجنة أنها قامت بدراسة جميع هذه الاعتراضات، وقررت رد 226 اعتراضاً منها، فيما تم سحب 4 اعتراضات من قبل مقدميها، بينما قبلت اعتراضاً واحداً فقط ضد مرشحة جرى شطب ترشيحها كونها قد اكتسبت الجنسية “الإسرائيلية”، الأمر الذي يخالف أحكام القرار بقانون رقم (1) لسنة 2007 بشأن الانتخابات العامة وتعديلاته، وستبلغ اللجنة أصحاب العلاقة بقرارها خطياً.

وأوضحت اللجنة أنه يمكن تقديم طعن على قرارات اللجنة أمام محكمة قضايا الانتخابات خلال ثلاثة أيام من تسلم قرار اللجنة، حيث تصدر المحكمة قرارها النهائي في الطعون خلال سبعة أيام كحد أقصى.

اقرأ أيضاً: لجنة الانتخابات ومنصات تحقّق الأخبار تبحثان مكافحة الشائعات حول الانتخابات

ولفتت إلى أنه يمكن لأي من القوائم الانسحاب وذلك حتى تاريخ 29/4/2021، ليعلن في الثلاثين من شهر نيسان الجاري الكشف النهائي بأسماء القوائم المترشحة لانتخابات المجلس التشريعي، بالتزامن مع بدء الدعاية الانتخابية التي تستمر 21 يوماً.

في نفس السياق قال منسق قائمة القدس موعدنا إبراهيم مسلم: “تلقينا اتصالاً من لجنة الانتخابات المركزية برفض الطعون المقدمة من قائمة حركة فتح لبعض مرشحينا”.

كما أكد أشرف دحلان منسق قائمة المستقبل في الانتخابات التشريعية، أن لجنة الانتخابات أبلغت مفوض القائمة برفض جميع الاعتراضات التي قدمت من جميع الأطراف.

لجنة الانتخابات: غالبية الاعتراضات تمت دراستها والانتهاء منها

رام الله-مصدر الإخبارية

كشفت لجنة الانتخابات المركزية اليوم السبت آخر مستجدات اعتراض القوائم الانتخابية من الطعون والشكاوي التي قدمت لها، موضحة أسبابها.

وقال الناطق باسم لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله، مساء يوم السبت: ” إن 231 اعتراضاً قدمت إلى لجنة الانتخابات المركزية أما من قبل الفصائل، أو مواطنين، و اللجنة بجزء كبير منها.

وأضاف طعم الله في تصريح لإذاعة صوت القدس تابعته مصدر الإخبارية “من لا يعجبه قرار اللجنة يمكن له الطعن في القرار لدى محكمة الانتخابات”.

وأشار طعم الله  إلى أن الاعتراضات كانت في معظمها إما على الاستقالات من الوظيفة، أو المحكوميات، أو الإقامة، أو ترتيب المرشحين داخل القائمة.

وأوضح الناطق باسم لجنة الانتخابات المركزية أنّ الاعتراضات جزء من العملية الانتخابية، وهذا حق كفله القانون للمرشحين، وليس بالضرورة استلامنا للاعتراض قبولنا الاعتراض، وكل ما يفصلنا بين المعترضين هو قانون الانتخابات.

وأكّد  طعم الله على أنّ الاعتراضات قدمت في اللحظات الأخيرة، وغالبيتها الساحقة تمت دراستها والانتهاء منها.

وقالت اللجنة في بيان صدر عنها إن اعتراض القوائم الانتخابية تركزت في معظمها على طعون ضد مرشحين من حيث الاقامة الدائمة، والاستقالات، والمحكوميات، واعتراضات على ترتيب مرشحين في القوائم، وطلبات انسحاب المرشحين.وتقدمت قدمت 36 قائمة انتخابية أوراق ترشحها للانتخابات التشريعية والمقررة في مايو المقبل، وهنا أسماء قوائم الانتخابات التشريعية الفلسطينية 2021.

وذكرت لجنة الانتخابات المركزية سابقًا، إنه يحق لكل ناخب أو قائمة أو مرشح تقديم اعتراض أو شكوى للجنة الانتخابات حول مخالفة أي قائمة أو مرشح متقدم للشروط القانونية التي حددها القانون للترشح، على أن يُرفَق الاعتراض بما يؤيد ويثبت صحة الاعتراض.

ونوهت اللجنة إلى أنه وفقاً للجدول الزمني المعلن للانتخابات الفلسطينية 2021، فإن يوم الخميس الموافق 29/4/2021 هو الأخير لانسحاب القوائم المرشحة للانتخابات التشريعية، لتبدأ في اليوم التالي فترة الدعاية الانتخابية بالتزامن مع نشر اللجنة للقوائم النهائية بأسماء القوائم ومرشحيها.