فيديو اعتداء جندي إسرائيلي على ناشط فلسطيني سبب له السجن 10 أيام

وكالات – مصدر الإخبارية

اتخذ الجيش الإسرائيلي قراراً بسجن جندي 10 أيام بسبب اعتدائه على الناشط الحقوقي الفلسطيني عيسى عمرو في مدينة الخليل.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه بعد مشاهدة الفيديو المتداول للاعتداء والذي وثّق ضرب الجندي للناشط الفلسطيني، تم إجراء تحقيق عميق من قبل القادة تجاه الجندي.

وقال: “بعد التحقيق تمت محاكمة الجندي وحبسه لـ 10 أيام”، وواصل حديثه: “سيتم اتخاذ قرار حول مواصلة دوره كمحارب بعد انقضاء المدة”.

وما يثير الاستغراب، أنه أشار إلى أن جيش الدفاع ينظر يخطورة بالغة للتصرفات العنيفة، لافتاً إلى أنهم يدينون مثل هذه التصرفات.

أما إيتمار بن غفير وزير الأمن القومي الإسرائيلي ناصر الجندي وهو يضرب الناشط الفلسطيني، وقال: “المشاغب الذي كثيراً ما يضايق جنود الجيش في الخليل أثناء القيام بعملهم، يعود مرة أخرى هذه المرة مع طاقم تصوير لمؤسسة إعلامية أمريكية”.

وأشاد بما فعله الجندي، وقال: “أنا أدعم بكل القوة هذا الجندي الذي لم يصمت”، مستنكراً قرار السجن بحقه قائلاً: “يتوجب على الجنود أن يحصلوا على ظهر وليس على سجن”.

وكان فيديو أظهر اعتداء الجندي على ناشط حقوق الإنسان في مدينة الخليل عيسى عمرو وبصحبته طاقم من صحيفة “ذي نيويوركر”، دون أي سبب للاعتداء، وظهر فيه الجندي يسقط عمرو على الأرض ثم ركله بقوة.

https://twitter.com/msdrnews1/status/1625437927827288064?s=19

اقرأ أيضاً: إصابة عامل جراء اعتداء الاحتلال عليه في أراضي الداخل

Exit mobile version