مصابون واعتقالات باعتداء الاحتلال والمستوطنين ضد المواطنين بالضفة

الضفة المحتلة-مصدر الإخبارية

أفادت مصادر محلية بإصابة عدد من المواطنين باعتداء للاحتلال في محافظة أريحا والأغوار، عدا عن اعتقال 10 مواطنين من أرجاء الضفة المحتلة، وأخطر بهدم ووقف العمل في بناء منازل غرب رام الله.

مصابون باعتداءات للاحتلال في أريحا واقتحامات في جنين والقدس

وسجلت إصابات باعتداءات للاحتلال في محافظة أريحا والأغوار، حيث أصيب مواطنون، بالاختناق عقب إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام بشكل كثيف عند مدخل مخيم عقبة جبر جنوب أريحا، كما اقتحمت قوات الاحتلال شارع القدس في المنطقة الجنوبية في أريحا، وتمركزت عند مدخل مخيم عقبة جبر الرئيسي، وبدأت بإطلاق قنابل الصوت والغاز بشكل كثيف، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين عند مدخل المخيم بالاختناق.

وذكر مدير نادي الأسير في أريحا والأغوار عيد براهمة، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة أريحا ومخيم عين السلطان من مدخل المدينة الشمالي، وداهمت منزل المواطن سمير أبو شرار، دون التبليغ عن اعتقالات.

وفي محافظة القدس، اقتحمت قوات الاحتلال فجرا بلدة الرام شمالي القدس المحتلة، ونصبت حاجزا عند منطقة ضاحية البريد في البلدة بغرض التضييق على الأهالي وفتشت المركبات وعطلت حركتها، واقتحمت صحن قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك، وأزالت العلم الفلسطيني عن الموازين القبلية لمصلى قبة الصخرة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية وقرية طوره جنوب جنين، حيث ذكرت مصادر أمنية ومحلية، أن قوات الاحتلال شنت حملة تمشيط واسعة في قباطية وطورة، وسيّرت آلياتها في الشوارع، ما أدى الى اندلاع مواجهات، دون أن يبلغ عن اعتقالات. وأضافت المصادر ذاتها، أن تلك القوات شددت من اجراءاتها العسكرية في محيط بلدتي عرابة وقباطية وخربة الحفيرة.

الاحتلال يعتقل 10 من الضفة

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت 10 مواطنين من الضفة، ففي محافظة رام الله والبيرة، اعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين وهم: وجد ناجح طناطرة (20 عاما)، وجاسم طناطرة (21 عاما) من قرية أم صفا شمال رام الله، وصالح جميل نوفل (44 عاما) من راس كركر شمال غرب رام الله، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات 6 مواطنين من نابلس، وهم: علاء ماجد صنوبر، وأحمد هشام صنوبر من بلدة يتما، وحازم قاسم أقرع وصهيب عبد المنعم الأقرع من بلدة قبلان، بعد أن داهمت منازل ذويهم، وفتشتها، والفتى عبد الله سلطان الزمر، من مخيم عسكر. كما اعتقلت مواطنا بعد الاعتداء عليه وضربه، على حاجز زعترة العسكري جنوب مدينة نابلس، وذلك بعدما أغلقت الحاجز أمام حركة المواطنين. ومن محافظة القدس، اعتقلت، الفتى محمد درويش من بلدة العيسوية في القدس المحتلة.

اخطار بوقف العمل والبناء في 3 منازل وبركسين في بلدة نعلين

أخطرت سلطات الاحتلال بوقف العمل والبناء في ثلاثة منازل وبركسين في بلدة نعلين غرب رام الله، حيث اقتحمت المنطقة الجنوبية من البلدة، وسلّمت إخطارات بوقف البناء في ثلاثة منازل، تعود لكل من: أحمد صبحي عميرة، وحمد محمد موسى، ومحمود محمد موسى، وسلمت المواطنَين عطا موسى، ومخلص شهوان إخطارين بوقف البناء والعمل في بركسين لتربية الماشية.

وفي محافظة قلقيلية، أصدرت سلطات الاحتلال، قرارا بالاستيلاء على أراض في قرية سنيريا جنوب محافظة قلقيلية.

وقال مدير عام التوثيق والنشر في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان أمير داوود، إن سلطات الاحتلال أصدرت قرارا بوضع اليد على أراض بمساحة 52 دونما من أراضي قرية سنيريا، لأغراض عسكرية بحسب القرار.

مستوطنون يهدمون محالا تجارية في الخليل ويسرقون أغناما في بيت لحم

وهدم مستوطنون بحماية من جنود الاحتلال عددا من المحال التجارية في البلدة القديمة من الخليل، وقال مدير عام لجنة الإعمار عماد حمدان لـ”وفا”، إن مستوطنين هدموا بحماية من قوات الاحتلال نحو خمسة محال تجارية تقع في السوق المعروف بسوق العتق “الرايش” قرب مسجد السنية، داخل منطقة الحسبة القديمة.

وسرق مستوطنون ثلاثة رؤوس أغنام من قرية كيسان شرق بيت لحم، وأفاد رئيس المجلس القروي لكيسان موسى عبيات، بأن مواطنين شاهدوا مستوطنين من مستوطنة “ايبي هناحل” الجاثمة على أراضي المواطنين، يسرقون ثلاثة رؤوس أغنام “نعاج” تعود للمواطن صبيح حسين عبيات.

احتجاز الأسير السلال ويمتنع عن الافراج عنه بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عاما

احتجزت قوات الاحتلال الأسير اسامة عبد الله السلال (42 عاما) من بلدة بني نعيم شرق الخليل، وامتنعت عن الافراج عنه بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عاما.

وقال الناطق الاعلامي لنادي الاسير أمجد النجار في تصريح صحفي، إن قوات الاحتلال احتجزت الاسير السلال ونقلته من عربة “البوسطة” عند وصوله الى معبر الظاهرية العسكري، الى مركبة اخرى، حيث كان من المفترض الافراج عنه بعد قضاء 17 عاما في سجون الاحتلال.

144 اعتداء للمستوطنين جنوب نابلس الليلة الماضية

نابلس – مصدر الإخبارية

أفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس، صباح اليوم الأحد، بأن مستوطنين ارتكبوا الليلة الماضية، 144 اعتداء جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وقال دغلس لـ”وفا”، أن المستوطنين حطموا 120 مركبة من خلال رشقها بالحجارة على الطرقات جنوب نابلس”.

وأضاف أنهم أحرقوا ست مركبات بشكل كامل في بلدة مجدل بني فاضل، واعتدوا على 22 محلًا تجاريًا في حوارة، وذلك ضمن الـ 144 اعتداء للمستوطنين.

وأوضح دغلس أن الاعتداءات تركزت في بلدات وقرى: حوارة، وبوابة مادما، وقصرة، وجوريش، ومجدل بني فاضل.

وحذر من تصاعد اعتداءات المستوطنين ضد المواطنين في أنحاء متفرقة في الضفة المحتلة، مشيرًا إلى أن هناك مؤشرات على ازدياد وتيرة الهجمات، والقيام بأعمال ارهابية ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

اقرأ/ي أيضًا: رام الله: مستوطنون يحرقون منزلًا للمواطن عوض جبارة في ترمسعيا

بكيرات: الحرب الدينية أوشكت على الاشتغال بفعل الاعتداء على الأقصى

القدس _ مصدر الإخبارية

قال نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، ناجح بكيرات، اليوم السبت، إن “شرارة الحرب الدينية أوشكت على الاشتعال نتيجة الأحداث المتسارعة والاعتداءات اليومية على المسجد الأقصى”.

وشدد بكيرات في تصريح صحفي، على أن المسجد الأقصى في محنةٍ عظيمة جدًا، حيث يتعرض لأكثر من عدوان أبرزها اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي “إيتمار بن غفير“، وسعي الجماعات الاستيطانية خلال فترة الأعياد اليهودية لشرعنة أكبر عدد من الطقوس التلمودية في الأقصى.

وأضاف أن العدوان الحالي لم يسبق له مثيل، فحكومة الاحتلال والجماعات المتطرفة تريد أن تجعل من المسجد الأقصى مسرحاً للأحداث يزداد فيه الصدامات والمعارك يوماً بعد يوم.

واعتبر أن العدوان على الأقصى رسالة تحدي من الحكومة الإسرائيلية للعالم العربي والإسلامي كافة، مشيرا إلى مساعي “جعله ذا قداسة وسيادة يهودية” عبر تغيير الواقع المتمثل فيه تماما عما كان عليه في 1967، العام الذي احتلت فيه “إسرائيل” شرقي القدس، حيث يقع المسجد.

وطالب بكيرات العالمين العربي والإسلامي بإيقاف هذا النزيف الذي أصاب المسجد.

الكويت تدين اعتداءات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني

الكويت _ مصدر الإخبارية

دانت وزارة الخارجية الكويتية، الاقتحامات المستمرة والاعتداءات الوحشية التي تنفذها بها سلطات الاحتلال الإسرائيلية على المدن الفلسطينية، خاصة في مدينتا نابلس ورام الله.

وحذرت “الخارجية الكويتية” في بيان لها، اليوم الأربعاء، من عواقب هذا التصعيد العسكري الخطير الذي تتحمل تبعاته سلطات الاحتلال الإسرائيلية ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودعت المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري والعاجل لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، والسعي لبذل المساعي لإحياء عملية السلام، بما يؤدي إلى الوصول للحل العادل والشامل الذي يحقق للشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.

ومنذ بداية العام الجاري، ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي 183 شهيدا، بينهم 51 شهيدا في قطاع غزة.

ومنذ عام 2014، توقفت عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان وتنصلها من مبدأ “حل الدولتين” الفلسطينية والإسرائيلية.

Exit mobile version