مسلحون يستهدفون مستوطنة “إفرات” جنوب بيت لحم

بيت لحم – مصدر الاخبارية

أطلق مقاومون النار، مساء الاثنين، صوب مستوطنة “إفرات ” المُقامة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بسماع صوت اطلاق نار، ناتج عن استهداف مقاومين مستوطنة “إفرات” جنوب المحافظة.

وأشار شهود العيان، إلى أنه لم يُبلغ عن وقوع مصابين أو خسائر في الأرواح حتى اللحظة، مؤكدين أن المنفذين انسحبوا من المكان بسلام.

وتشهد مُدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين، توترًا ملحوظًا بين المسلحين وقوات الاحتلال، يتمثل في استمرار المطاردة لمطلوبين فلسطينيين يتبعون لكتائب القسام وسرايا القدس وفصائل أخرى.

لبيت لحم أهمية كبيرة في العمل المقاوم ضد الاحتلال، حيث خرّجت ثلة من الشهداء المقاتلين، الذين كان لهم بالغ الأثر في مقارعة الاحتلال ورفع كُلفته العسكرية خلال الاشتباكات المسلحة التي تشهدها المحافظة بين الحِين والأخر.

وتُعد بيت لحم أحدى أهم المُدن الفلسطينية، تقع في الضفة الغربية التابعة للسلطة الفلسطينية على بعد 10 كم إلى الجنوب من القدس، ويبلغ عدد سكانها 30,000 نسمة بدون سكان مخيمات اللاجئين. وتعتبر مركزاً للثقافة والسياحة في فلسطين، كما تكتسب المدينة أهمية عظيمة لدى المسيحيين لكونها مسقط رأس السيد المسيح عليه السلام.

وتضم محافظة بيت لحم، كنسية المهد والعديد من الأماكن الأثرية التي ذاعت شهرتها على مدار التاريخ، مما جعلها تتصدر قوائم التراث الفلسطيني القديم، ما جعلها مطعمًا لقوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين المتطرفين.

أقرأ أيضًا: مقاومون يُطلقون النار صوب حاجز للاحتلال جنوب غرب جنين

Exit mobile version