التعاون الإسلامي تُدين العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين

القاهرة – مصدر الإخبارية

دانت الأمانة منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الخميس، العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأكدت خلال بيانٍ صحفي، على أن الجريمة الإسرائيلية الجديدة وما سبقها من جرائم واعتداءات متكررة على الشعب الفلسطيني تستدعي التحقيق والمساءلة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وحمّلت المنظمة “إسرائيل” باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات التصعيد الخطير، داعيةً المجتمع الدولي، وخاصةً مجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياته في وضع حد للعدوان الإسرائيلي المستمر وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وتصاعدت الجرائم الإسرائيلية في الضفة والقدس المحتلتين، بعد اغتيال قوات الاحتلال أربعة شبان من جنين في عملية اقتحام دموية شهدها مخيم المدينة صباح أمس الأربعاء.

أقرأ أيضًا: شؤون الكنائس تطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني

الإضراب الشامل يعمّ محافظة جنين حداداً على أرواح الشهداء

الضفة الغربية- مصدر الإخبارية

أفادت مصادر محلية أن الإضراب الشامل عمّ اليوم الخميس، محافظة جنين، حدادا على أرواح الشهداء الأربعة، الذين أرتقوا في العدوان الإسرائيلي على مدينة جنين ومخيمها أمس.

وبحسب المصادر فمنذ ساعات الصباح عم الإضراب التجاري الشامل والحداد مدينة جنين وبلداتها وقراها، وأغلقت المحال التجارية أبوابها، بدعوة من فصائل العمل الوطني والإسلامي.

يشار إلى أن أربعة شبان استشهدوا، أمس الأربعاء برصاص الاحتلال، وهم: عبد الرحمن فتحي خازم (27 عاما)، ومحمد أبو ناعسة من مخيم جنين، ومحمد محمود براهمة من قرية عنزة (30 عاما)، وأحمد نظمي علاونة من مدينة جنين (26 عاما)، وأصيب 44 مواطنا بجروح مختلفة.

إصابة شاب بالرصاص خلال قمع الاحتلال مسيرة شعبية شمال البيرة

رام الله – مصدر الإخبارية

أُصيب شاب بالرصاص المعدني، اليوم الأربعاء، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة شعبية منددة بالعدوان على مخيم جنين، شمال مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بإصابة شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في قدمه، وعدد آخر بحالات اختناق خلال مواجهات أعقبت قمع قوات الاحتلال لمسيرة وصلت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأشارت مصادر محلية، إلى أن جنود الاحتلال استهدفوا الشبان بإطلاق النار وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد بحالات اختناق.

جدير بالذكر أن الإضراب التجاري عمَّ مدينتي رام الله والبيرة، حدادًا على أرواح شهداء جنين، حيث خرج عشرات المواطنين، في مسيرة جابت شوارع المدينة، تنديدًا بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وتمجيدًا بشهداء مخيم جنين الأربعة، الذين ارتقوا صباح اليوم عقب اقتحام المخيم من قبل الاحتلال، ومحاصرة منزل والد الشهيد رعد خازم منذ عملية شارع “ديزنغوف” بتل أبيب خلال شهر أبريل للعام الجاري.

أقرأ أيضًا: الفصائل لمصدر: جريمة جنين خارجة عن القانون وعدم تحرك السلطة انتهاك واضح

 

كتائب الأقصى تنعى شهداء جنين وتتوعد الاحتلال برد مزلزل

جنين – مصدر الاخبارية

زفت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، مساء الأربعاء، شهداء مدينة جنين الأربعة الذين ارتقوا عقب اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت في بيانٍ صحفي، “ننعى القادة العِظام عبد الرحمن خازم مؤسس غرفة السيطرة للفصائل في مخيم جنين، وأحمد نظمي علاونة قائد لواء الكتائب في المدينة والمشتبك محمد ألونة مهندس العبوات الناسفة”.

كما زفت “الكتائب” الشهيد محمد أبو ناعسة القائد الميداني في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وتوعدت كتائب الأقصى، الاحتلال الإسرائيلي بردٍ قريب ومزلزل، مؤكدةً على أن جرائم الاحتلال لن تمر مرور الكرام وسيدفع الاحتلال ثمن جرائمه بحق شعبنا.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: شهداء ومصابون برصاص جيش الاحتلال خلال اشتباكات في مخيم جنين

جنين: مدفعية الاحتلال تُطلق قذيفة مدفعية قرب قرية طورة الغربية

جنين – مصدر الاخبارية

أطلقت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، قذيفة مدفعية قرب قرية طورة الغربية في جنين بعد رصد تحركات لأشخاص مجهولين، بالتزامن مع احتفالات ما يُسمى عيد رأس السنة العبرية.

وأفاد حدشوت بتاخون سديه، بسماع دوي إطلاق نار داخل مستوطنة قرب قرية يعبد جنوب جنين.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تحركت إلى المكان وفرضت طوقت أمنيًا مشددًا في المنطقة.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

مصابون بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال غرب جنين

جنين – مصدر الإخبارية

أصيب عددٌ من المواطنين بالاختناق الشديد، مساء الثلاثاء، في مواجهات مع الاحتلال بقرية رمانة غرب جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال دهمت عدة منازل في القرية واستجوبت ساكنيها واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة، ما أدى لاندلاع مواجهات أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال كثفت من انتشارها العسكري في محيط قرى: رمانة، وزبوبا، وتعنك، بالمحافظة، وسط انتشار ملحوظ للقناصة على أسطح المنازل.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

قوات الاحتلال تُفتش منازل المواطنين غرب جنين وتستوجب ساكنيها

جنين – مصدر الإخبارية

فتشت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، منازل المواطنين غرب مدينة جنين واستوجب ساكنيها، عقب اقتحام المدينة بقوات مُعززة بالسلاح وسط استنفار أمني كبير.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة اليامون، وسيّرت آلياتها في شوارعها، في خُطوةٍ استفزازية، وكثفت من تواجدها العسكري في محيط قرى رمانة، وزبوبا، وعانين، وتعنك، وبلدة كفردان.

وأشار شهود العيان، إلى أن قوات الاحتلال استولت على مركبة، ودهمت عددًا من منازل عائلة السعدي، وفتشتها، بعد استجواب ساكنيها.

في السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين غرب جنين بالضفة الغربية المحتلة، واقتادتهما إلى جهة مجهولة للتحقيق معهما.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين وسيم سعدي السعدي، ومحمد صايل نشأت السعدي، بعد دهم منزلي ذويهما في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: دهمت منازل في جنين.. قوات الاحتلال تقتحم مدن بالضفة

شهيد برصاص الاحتلال عقب اندلاع مواجهات في جنين

جنين _ مصدر الإخبارية

استشهد فجر اليوم الخميس، فتى وأصيب آخرون، برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت ببلدة كفر دان غرب مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر طبية أن الفتى عدي طراد هشام صلاح (17 عاما)، استشهد جراء إصابته برصاصة في الرأس بالمواجهات الدائرة في بلدة كفر دان.

وأفادت مصادر  أن مواجهات عنيفة اندلعت في كفر دان بعد اقتحام قوات الاحتلال للبلدة ومداهمة منازل ذوي الشهيدين أحمد وعبد الرحمن عابد، اللذين استشهدا أمس قرب حاجز الجلمة العسكري شمال جنين.

وأُصيب شابان، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات في بلدة كفردان غرب جنين.

إقرأ أيضاً/ مصابون خلال مواجهات مع قوات الاحتلال غرب جنين

الصحة: استشهاد شابين قُرب حاجز الجلمة شمال جنين

رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح الأربعاء، عن استشهاد شابين قُرب حاجز الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية المحتلة.

فيما لم تُعلن الصحة رسميًا عن أسماء الشهداء الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد اشتباك مسلح خاصه مقاومون فلسطينيون.

وأشارت “الصحة” إلى أنه بارتقاء الشهيدين الجديدين يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 148 شهيداً، بينهم 97 في الضفة الغربية و51 في قطاع غزة.

وكانت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، قالت إن “ضابطاً بالجيش الإسرائيلي قُتل نتيجة تبادل لإطلاق النار مع مسلحين عند جدار التماس بالقرب من حاجز الجلمة في منطقة فرقة منشيه المناطقية”.

وأضافت، “بعد رصد الفلسطينيين وهما يقتربان من الجدار الأمني لم يتم إطلاق النار عليهما لأنه لم يُلاحظ أي أسلحة بحوزتهما وجرت محاولة اعتقالهما إلا أنهما بادرا بإطلاق النار على الجنود لحظة اقترابهم منهما”.

وأكدت مصادر فلسطينية صباح الأربعاء استشهاد الشابين أحمد أيمن وعبد الرحمن عابد من جنين في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال على حاجز الجلمة بعد تعرف عائلتهما على جثمانيهما.

وأشارت المصادر إلى أن تم “الإعلان عن إضراب شامل في جنين، حداداً على روحي الشهيدين أحمد وعبد الرحمن عابد اللذان ارتقيا بعد خوضهما اشتباكاً مسلحا عند حاجز الجلمة، فجر اليوم”.

وكانت وسائل اعلام عبرية، زعمت أن أحد الشهداء هو ضابط يعمل في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الوطنية الفلسطينية، فيما لم تُؤكد الأجهزة الأمنية صحة ما يتم تداوله بالخصوص.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، وقيامهم بحملة اعتقالات متكررة، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: الاحتلال يقرر إغلاق حاجز الجلمة أمام حركة المركبات حتى الجمعة

الاحتلال يقتحم قرية بير الباشا جنوب جنين

جنين – مصدر الإخبارية

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، قرية بير الباشا جنوب مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل الأسير وسام تركمان، وخربت محتوياته قبل الانسحاب منه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب ليث الراباوي بعد اقتحام منزله في بلدة قباطية جنوب المدينة.

فيما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، عقب اقتحام القرية ودهم منازل ساكنيها والعبث بمحتوياتها.

وكان مستوطنون متطرفون، هاجموا الليلة الماضية، ممتلكات المواطنين في بلدة يعبد جنوب غربي جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين هاجموا البلدة وحطموا زجاج مركبة تعود ملكيتها للمواطن علاء قبها، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتشهد مُدن وقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حالةً من الغضب الشعبي والتوتر الملحوظ، رفضًا واستنكارًا لاعتداءات قوات الاحتلال وقُطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم، في ظل صمتٍ عربي مخزٍ عن لجم الاحتلال لوقف ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين.

جدير بالذكر أن انتهاكات الاحتلال تُشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعديًا صارخًا على الحقوق المكفولة بموجب الاتفاقات الدولية، ما يتطلب ضغطًا جادًا على الاحتلال لاحترام حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

أقرأ أيضًا: مستوطنون يُهاجمون ممتلكات المواطنين جنوب جنين

Exit mobile version