أحدث التسريبات حول تصميم وميزات آيفون 13 القادم!

وكالات – مصدر الإخبارية

في وقت كثرت فيه الشائعات حول تصميم آيفون 13 القادم من آبل، قالت إحدى الشركات البحثية البارزة في “وول ستريت” إن النموذج سيحصل بعد ذلك على تحديث كبير بفضل التيتانيوم.

وقالت صحيفة الديلي ميل نقلاً عن مصادر في شركة الاستثمار JPMorgan Chase، إن نموذج عام 2022 من آيفون سيكون مزوداً بسبيكة تيتانيوم على هيكله، وهذا مزيج من التيتانيوم وعناصر أخرى أقوى وأكثر مقاومة للخدوش من طرازات آيفون الحالية.

وبحسب الصحيفة يتميز جهاز آيفون 12 برو ماكس وبرو، بتصميم من الفولاذ المقاوم للصدأ، بينما يتميز آيفون 12 بتصميم من الألومنيوم.

في حين تتميز الموديلات القديمة، بما في ذلك آيفون 11، بتصميم من الألومنيوم. ومن المرجح أن يقتصر المعدن الأقوى على الهيكل المعدني والشريط المعدني على حافة آيفون.

كما من المرجح أن يظل الجزء الأمامي والخلفي من آيفون 14، أو أياً كان ما يقرره العملاق التكنولوجي استخدامه كتسمية، كزجاج للشحن اللاسلكي.

وكانت آبل أضافت مؤخراً إلى خط MagSafe الخاص بها من الملحقات، بما في ذلك علبة وشاحن وحزمة بطارية خارجية.

عدا عن كل ذلك من المرجح أن تحصل نسخة 2022 من آيفون على إعادة تصميم كبيرة، في حين من المتوقع أن يبدو آيفون 13 مشابهاً لجهاز آيفون 12 الحالي.

وأظهرت صور مسربة في وقت سابق من هذا الشهر، لجهاز يُزعم أنه آيفون 13 سيكون ذا نتوء أكبر للكاميرا مع عدسات موضوعة قطرياً، ما يسمح للمستخدمين بالتقاط صور بزاوية عريضة ومكبرة أفضل.

وتابعت شركة الأبحاث أن شركة آبل ستتوقف عن إنتاج أجهزة آيفون الأصغر حجماً، آيفون 12 ميني.

وبينت أن آيفون 12 ميني الأصغر لم يرق إلى مستوى توقعات المبيعات، لكن آيفون SE ذا الحجم المماثل سيشهد ترقية إلى 5G إلى جانب وحدة معالجة مركزية مطورة.

فيما من المقرر أن تعلن شركة آبل عن أرباحها المالية للربع الثالث بعد إغلاق السوق يوم الثلاثاء القادم.

جديد آبل.. هواتف آيفون كبيرة الحجم بأسعار منافسة

وكالات – مصدر الإخبارية

كشفت مواقع وصفحات على الإنترنت عن أن شركة آبل تسعى لتطوير فئة جديدة من هواتف آيفون ستطرحها بأسعار تنافس هواتف فئة Pro Max الحالية.

وقال موقع macrumors إن المدون الشهير Ming-Chi Kuo قد أشار إلى أن “آبل تطور هواتف آيفون ستجهز بشاشات بمقاس 6.7 بوصة، لتطرحها بأسعار تقل عن 900 دولار”.

وصرح المدون في وقت سابق أن هواتف iPhone 13 التي يتوقع طرحها العام الجاري ستكون آخر تشكيلة iPhone ستحوي أجهزة بشاشات بمقاس 5.4 بوصة، وأن هواتف آيفون التي ستطرح عام 2022 ستضم 4 نماذج، منها نموذجان مجهزان بشاشات 6.1 بوصة، ونموذجان آخران مزودان بشاشات 6.7 بوصة.

وبيّن “أن هواتف آيفون المزودة بشاشة كبيرة والتي ستطرح بسعر أقل من 900 دولار من المتوقع أن تفتقر لمستشعر Touch ID المثبت تحت الشاشة، كون آبل ستحاول اختصار تكاليف إنتاجه”.

وتعد هواتف iPhone 12 Pro Max الحالية المجهزة بشاشات 6.7 إنش تباع بسعر 1099 دولار تقريباً، أي أن أجهزة “‌iPhone‌ 14 Max” التي ستطلق العام القادم قد تكون أرخص بـ 200 دولار تقريباً.

آبل تثير الجدل بعد إصدارها ios 14.5 لتحديث نظام التشغيل الجديد

تكنولوجيا- مصدر الإخبارية

بعد إصدار شركة آبل تحديث نظام التشغيل ios 14.5 الذي أثار الجدل، كما اعتبرته محاولة لضمان حصول المستخدمين على تجربة رائعة واحترام حقوقهم.

أحدث تحديث لبرامج الشركة لأجهزة” iPhone و iPad – المرقمة iOS 14.5″، يجلب مجموعة من التغييرات بما في ذلك الميزات الجديدة. ولكن ربما يكون تقديم “شفافية تتبع التطبيقات”.

ستجبر الميزة الجديدة الذي أصدرتها آبل المطورين على طلب إذن لرؤية المعرف الفريد الذي تم استخدامه حتى الآن لتتبع الهواتف ومستخدميها أثناء تنقلهم بين التطبيقات المختلفة. نظرًا لأنه من المتوقع ألا يمنح معظم المستخدمين الموافقة الصريحة لمثل هذا التتبع المطلوب، تم تعيين هذه الخطوة لإحداث تغييرات كبيرة لشركات الإعلان بما في ذلك” Facebook”.

على الرغم من الخلافات العامة حول ميزات الخصوصية الجديدة، إلا أن هناك تخوف من شركة فيسبوك بشأن تغيير الخصوصية، لأنه قد يحد قدرتها على استهداف الإعلانات بشكل فعال لمستخدمي الآيفون، وشنت فيسبوك حملة ضد هذا التغيير، ويبدو أنها قد تخسر إيرادات نتيجة لذلك.
وإليك نظرة عامة على الميزات الجديدة في iOS 14.5.

التطبيقات تواجه صعوبة في تتبعك لتحديث نظام التشغيل الجديد iOS 14.5:

يتضمن IOS 14.5 ميزة App Tracking Transparency، التي من المتوقع أن يكون لها آثار كبيرة في طريقة عمل إعلانات الهاتف المحمول.

وتظهر لك نافذة منبثقة عندما تفتح تطبيقًا يريد الوصول إلى معرف جهازك الفريد للمعلنين، وتسأل هذه النافذة المنبثقة عما إذا كنت تريد أن يتم تعقبك، وتوضح سبب طلب التطبيق منك الاشتراك.

وقالت العديد من الشركات التي تعتمد على الإعلان عبر الإنترنت: إن تغيير الخصوصية يقلل من فعالية الإعلانات المستهدفة وربحيتها.

وأوضح رئيس العمل في شركة Apple بشأن الخصوصية وإدخال الميزة، قال إنه يأمل أن تسمح الأداة لهذه الشركات بالازدهار مع احترام خصوصية المستخدمين أيضًا.

جاءت تعليقاته حيث ورد أن مالك Snapchat، كان يبحث عن طرق للالتفاف على القواعد، وقال إنه وجد طريقة لجمع الكثير من نفس المعلومات. ولدى سؤاله عما إذا كان هناك خطر يتمثل في أن المطورين.

نقلا عن وكالة اندبنتنت عن رئيس شركة آبل قال: “إما أن هذا يعني أنهم يعتقدون أنهم قد توصلوا إلى طريقة للانتهاك بالسياسات والتسلل إلى أجهزة المستخدمين وعدم احترام خصوصيتهم”. “هذا شيء نبحث عنه باستمرار، من خلال عملية مراجعة التطبيق لدينا. وأعتقد أننا سنفعل ذلك، إنه مجال تركيز كبير بالنسبة لنا.

“ولكن الطريقة الأخرى للنظر إلى ذلك، أنهم يجدون طريقة للتغلب على تقديم إعلانات رائعة مع توفير قدر أكبر من الاحترام لخصوصية المستخدم. وهذه نتيجة أتمنى أن تحدث.

واشار إلى أنه قد قدمت الشركة سابقاً ​​تقنية تسمى منع التتبع الذكي في متصفح الويب “Safari”، وكانت هناك مخاوف مماثلة في ذلك الوقت من أن هذه التقنية ستزيل قدرة المعلنين على جني الأموال، وأن مستخدمي Safari سيتم تقييمهم عند الصفر من خلال سوق تكنولوجيا الإعلان، وأن مستخدمي Safari سيتم حظرهم من الإنترنت، كل هذه الأشياء، ولم يحدث شيء من هذا.

بعد الإعلان عن الميزة، اتهمت شركة آبل من قبل شركات عالمية من بينها فيسبوك بأنها اتخذت خطوة جزئية لضمان ازدهار خدماتها التي لا تتطلب إعلانات، وسط مزاعم بأنها تضلل العملاء.

أوضحت شركة آبل أن هدفها الأساسي من إصدار تحديث ios 14.5، هو إفادة المستخدمين فقط كما قالت: “مبدأنا الرئيسي في ATT، وفي الواقع لجميع الميزات التي نقدمها في منتجاتنا هو المستخدم – نريد أن يتمتع المستخدم بتجربة رائعة وأن تُحترم حقوقه”. “ونعتبر الخصوصية أحد هذه الحقوق.

“لذلك تم إنشاء ATT من الرغبة في منح المستخدمين مزيدًا من الخيارات والرؤية لنوع معين من استخدام البيانات، وكان ذلك مصدر قلق لهم. وهذا ما يحفزنا لجميع الأشياء التي نبنيها في خدماتنا.”

روسيا تفرض على آبل غرامة مالية بقيمة 12 مليون دولار

فرضت روسيا الغرامة بعد موجة اتهامات خاصة ضد شركة آبل، حيث أعلنت الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار بسبب شكاوي ،من أنها اتخذت إجراءات صارمة ضد تطبيقات الرقابة الأبوية التابعة لجهات خارجية. وقالت الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار في روسيا: إنها تريد من آبل اتخاذ خطوات لضمان عدم تمتع تطبيقاتها بميزة غير عادلة، وإن مطوري تطبيقات الرقابة الأبوية يمكنهم توزيع برامجهم دون الحاجة إلى تقييد وظائفها.

ويأتي ذلك ردًا على شكوى من منصة سبوتيفاي في شهر مارس 2019، حول الرسوم بنسبة 30% الذي تحصل عليها آبل لعمليات الشراء داخل التطبيق، التي قالت: إنها تمنح خدمات آبل الخاصة ميزة غير عادلة.
وردت شركة آبل أنها لا توافق على قرار المنظم وأنها تتجه لاستئناف الحكم

ساعة يد ذكية بتصميم أبل ووتش ومواصفات مبهرة

تكنولوجيا-مصدر الإخبارية

أعلنت شركة Mobvoi  عن إطلاق ساعة يد ذكية جديدة TicWatch GTH بتصميم يشبه أبل ووتش، مقابل 80 دولار أمريكي.

و تتميز الساعة الذكية بمواصفات مبهرة، حيث تحتوي على مجموعة مفيدة متنوعة من المستشعرات، وتشمل مستشعر لقياس درجة الحرارة مع إمكانية قياس مستوى تشبع الدم بالأكسجين SpO2،

وتعتمد الساعة الذكية الجديدة على نظام خاص يجعلها شبيهة بأسورة وساعات فيتبت Fitbit، وصممت   على شكل مربع بحواف دائرية على غرار ساعات أبل ووتش (مثل Apple Watch 6)، مع وجود هيكل معدني وشاشة ملونة كبيرة قياسها 1.55 بوصة.

كذلك تتوافر  الساعة اليد الذكية باللون الأسود مع سوار من المطاط، الذي يتميز بكونه خفيف ويضمن الراحة للمستخدمين وقابل لتغيير الحجم بسهولة، مع إمكانية تغيير السوار أيضا بسهولة والاعتماد على أسورة أخرى من الشركات المختلفة، كما يمكن للمستخدم تخصيص وجه الساعة وفقا لما يناسبه، بحيث يختار أي صورة من هاتفه ويجعلها وجها للساعة، مع توفر العشرات من أوجه الساعة من خلال Watchface center في التطبيق الخاص بالساعة للهواتف الذكية.

ويشار إلى أن الساعة الذكية تدعم الصحة، فهي تعمل على مراقبة درجة الحرارة ومستوى الأكسجين في الدم SpO2، بالإضافة لدعم مراقبة معدل ضربات القلب على مدار اليوم ومعدل التنفس، إذ  تبقى بطاريتها إلى 10أيام.

وتقدم ميزة جديدة  وهي مراقبة جودة النوم وتوفير نصائح لنوم أفضل، مع تنبيه المستخدم عند ارتفاع درجة الحرارة التي تعتبر من المؤشرات الرئيسية لصحة الجسم، كما تراقب الساعة مستوى التوتر والإجهاد وتوفر للمستخدم تمرينات للتنفس والتأمل للحد منها.

وتتبع عوامل اللياقة البدنية في أثناء أداء التمرينات الرياضية، بحيث يمكن للمستخدم مراقبة وقت التمرين والمسافة و الخطوات والسعرات الحرارية المحروقة ومعدل نبضات القلب، وذلك عند اختيار بدء جلسة تمرين من بين 14 تمرين رياضي مختلف، بما في ذلك الجري وقيادة الدراجات ولعب كرة القدم وكرة السلة والمشي والسباحة والقفز على الحبل وغيرها.

كما أنه تكتشف تلقائيا بدء التمرين وتنبه المستخدم لمراقبة نشاطه خلاله، وتقول mobvoi أن ساعتها الذكية الجديدة مقاومة للماء بمعدل 5ATM، أي أنه يمكن غسل اليدين في أثناء ارتدائها دون أي قلق أو تحت المطر أو في أثناء السباحة، لكن الشركة تنصح بعدم ارتدائها في أثناء الاستحمام أو تعريضها للماء الساخن.

 

ساعة آبل الجديدة بميزات غير مسبوقة ومخصصة لهذه الفئات

وكالات – مصدر الإخبارية

ذكرت مواقع مختصة في مجال التقنيات أن شركة آبل تفكر خلال نقاشات داخلية لها في إطلاق ساعة آبل جديدة ذكية متينة مصممة للاستخدام في البيئات القاسية.

وبحسب تقرير جديد من وكالة بلومبرج فإن الساعة المتينة من آبل تستهدف الرياضيين والمتنزهين وغيرهم ممن يستخدمون الساعات في البيئات الأكثر قسوة.

وأوضح التقرير أن الشركة تفكر في إصدار ساعتها الجديدة في وقت لاحق من هذا العام، أو في عام 2022، لجذب الرياضيين بشكل أفضل.

وتابع التقرير: “إذا تم إصدارها يمكن أن تقدم الساعة وظائف أساسية مماثلة لساعة Apple Watch العادية، لكن مع بنية أكثر صلابة، مثل السطح الخارجي المطاطي”.

ولفت إلى أن شركة آبل تخطط لميزات جديدة لتتبع السباحة لساعتها الذكية، في وقت لا يزال الإصدار الحالي شائعاً لدى العدائين والمتنزهين والسباحين.

وكانت آبل فكرت في إصدار نسخة أكثر متانة من Apple Watch بعد إصدار النموذج الأصلي في عام 2015، لكن الخطط لم تصل إلى مرحلة إصدار الجهاز، حيث أن هناك فرصة كبيرة بإلغاء الخطط الحالية أو تأخيرها.

ووفقاً للتقرير إذا مضت آبل في قرارها هذه المرة، فإن الإصدار المتين سيكون بمثابة نموذج إضافي مشابه للطريقة التي تقدم بها آبل الخيار المنخفض التكلفة المسمى Apple Watch SE والإصدارات الخاصة التي تحمل علامة تجارية مشتركة مع Nike و Hermes.

كما من المفترض أن تقدم الساعة الجديدة وظائف ساعة Apple Watch القياسية نفسها، لكن مع مقاومة إضافية للصدمات والحماية.

ويرى المختصون أنه رغم أن الساعات الحالية للشركة شائعة لتتبع التمارين، ومقاومة للماء حتى عمق 50 متراً، إلا أنها لا تعتبر ساعات ذكية متينة بما يكفي لممارسة الرياضات الشديدة، مثل التزلج على الماء، دون حماية إضافية

شركة أبل تحذر مستخدمي آيفون 12 من هذه الإجراءات

تكنولوجيامصدرالاخبارية

حذرت شركة أبل الأمريكية عملاء آيفون 12 من وضع الهاتف بجوار البطاقات البنكية والائتمانية وجوازات السفر حتى لا تتعرض للتلف.

وأعلنت  في 13 أكتوبر/تشرين الثاني عبر مؤتمرها الافتراضي “أهلا بالسرعة” (Hi, Speed) عن هواتف آيفون 12 الجديدة الداعمة لتقنية الجيل الخامس 5G.

ومع طرح الهواتف بالأسواق وشرائها من قبل الملايين حول العالم، بدأ الخبراء في رصد مميزات وعيوب آيفون 12 الجديد، والكثير من الأسرار المتعلقة بالهاتف الذي وصف بأنه هاتف القرن.

لكن التحذير هذه المرة جاء من الشركة الأمريكية نفسها  أبل التي طالبت العملاء بالاحتفاظ بهذه المتعلقات الشخصية بعيدا عن هاتف آيفون 12 الجديد الذي يمتاز بوجود 3 قضبان مغناطيسية صغيرة مختفية تحت الغطاء الخلفي للهاتف الذكي الشهير.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، قالت أبل إن هذه القضبان المغناطيسية تعمل على توجيه الشاحن اللاسلكي Magsafe الاختياري بسهولة وبدقة على الجانب الخلفي لجهاز آيفون 12 الجديد.

وأشارت أبل إلى أنه على الرغم من أن هذه القضبان المغناطيسية صغيرة، إلا أنها قوية جدا، ولذلك تنصح الشركة الأمريكية بعدم تقريب البطاقات البنكية والبطاقات الائتمانية المزودة بشرائح ممغنطة وبطاقات الدخول أو بطاقات الهوية وكذلك جوازات السفر وميداليات المفاتيح، التي تشتمل على بطاقة RFID، من القضبان المغناطيسية، وإلا فإنها قد تتعرض للضرر.

ويجب على المستخدم إخراج البطاقات من حافظة هاتف آيفون 12 الجديد قبل عملية الشحن على الأقل، إذا كان يستعمل مثل هذه الحافظات ويضع البطاقات بداخلها؛ نظرا لأن عملية الشحن الكهرومغناطيسي بواسطة الحث الكهربائي قد تشكل خطورة على الشرائح الممغنطة ووسائط البيانات الأخرى.

ويدعم آيفون 12 من أبل تقنية الجيل الخامس 5G، ويتمتع الهاتف بوحدة معالجة عصبية 16 نواه، ووحدة معالجة الرسوم ببونيك 14.

كما أن التعلم الآلي بالهاتف أسرع بـ7% عن الطراز السابق ويعد أفضل منصة للتعلم الآلي، ومزود بوحدة معالجة تقوم بعدد 11 تريليون عملية في الثانية، ويحتوي على 11 مليار ترانززستور.

ويأتي الهاتف بسُمك أنحف بمقدار 11% وحجم أصغر بمقدار 15% ووزن أخف بمقدار 16% مقارنة بالموديل السابق، ويزخر بشاشة OLED قياس 6.1 بوصة وتعمل بدقة وضوح (2532×1170) 2532) بيكسل، وتمتاز شاشة OLED بأنها أكثر سطوعا من شاشة IPS المستخدمة في آيفون 11.

ويعتمد جميع هواتف آيفون الجديدة على معالج A14، الذي تم استعماله في الحاسوب اللوحي آيباد Air لأول مرة، ويمكن للعملاء اختيار هاتف iPhone 12 بذاكرة سعة 64 و128 و256 جيجابايت، ولا تتوافر ذاكرة بسعة 512 جيجابايت

يعمل بمعالج ‏M1‎.. “آبل” تعلن عن جهاز ماك بوك برو الجديد

وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت شركة آبل اليوم الثلاثاء خلال حدثها الافتراضي عن جهاز ماك بوك برو MacBook Pro الجديد الذي يمتاز بأنه يحتوي معالجها الخاص (إم1) M1 الذي أُعلن عنه اليوم أيضًا، إلى جانب منتجات أخرى، مثل: حاسوب (ماك بوك أير) MacBook Air الجديد.

وقالت آبل: إن شريحة M1 تعد أقوى شريحة صنعتها آبل على الإطلاق، وهي تعد – مع نظام (ماك أو إس بيج سر) macOS Big Sur – بتجربة مثالية. وتوفر الشريحة أداءً أسرع بما يصل إلى 3.5 مرات لوحدة المعالجة المركزية، وأداءً أسرع بما يصل إلى 6 مرات لوحدة معالجة الرسومات، وقدرات تعلم آلي أسرع بما يصل إلى 15 مرة، وعمر بطارية أطول بمقدار الضعفين.

ولفتت الشركة خلال الحدث أن هذه الشريحة غير المسبوقة، قادرة على أداء 11 تريليون عملية في الثانية الواحدة.

وأضافت الشركة أن جهاز (ماك بوك برو) بقياس 13 بوصة يعد أشهر حاسوب محمول احترافي من آبل. ومع شريحة M1 ونظام (ماك أوإس بيج سر) Big Sur، يصبح الحاسوب أقوى وأكثر احترافية.

وأوضحت آبل أن وحدة المعالجة المركزية الثمانية النوى تكون – عند إقرانها بنظام التبريد النشط في (ماك بوك برو) – أسرع بمقدار 2.8 مرة مقارنةً بالجيل السابق، مما يوفر أداءً يغير قواعد اللعبة عند تجميع التعليمات البرمجية وتحويل ترميز الفيديو وتحرير الصور العالية الدقة.

وتتميز وحدة معالجة الرسومات الثمانية النوى بأنها أسرع بما يصل إلى 5 أضعاف، مما يسمح للمستخدمين بالاستمتاع بأداء رسومات فائق السلاسة سواء كانوا يصممون لعبة تتطلب رسومات مكثفة أو منتجًا جديدًا.

وبحسب آبل، فإن جهاز (ماك بوك برو) الجديد يمتاز بأنه – مع شريحة M1 – أسرع بثلاث مرات مقارنةً بالحاسوب المحمول الأكثر مبيعًا والذي يعمل بنظام ويندوز في فئته.

ويوفر الحاسوب الجديد ما يصل إلى 17 ساعة من تصفح الويب عبر الشبكات اللاسلكية، وما يصل إلى 20 ساعة من تشغيل الفيديو، ويوفر (ماك بوك برو) ما يصل إلى ضعف عمر البطارية مقارنةً بالجيل السابق، وأطول عمر للبطارية على جهاز ماك على الإطلاق.

وبالمقارنة مع الجيل السابق، يمكن لجهاز (ماك بوك برو) بقياس 13 بوصة الذي يعمل بشريحة M1 إنشاء التعليمات البرمجية في Xcode بسرعة تصل إلى 2.8 مرة، وتصميم مشاهد الألعاب المعقدة بسلاسة في Unity Editor على نحو أسرع بمقادر 3.5 أضعاف.

وتشتمل الميزات الجديدة الأخرى في الجهاز الجديد بقياس 13 بوصة على ميكروفونات بجودة الاستوديو للتسجيلات والمكالمات الفائقة الوضوح، كما أن أحدث كاميرا ويب من آبل تتيح الحصول على صور أوضح، ومزيد من التفاصيل في الظلال أثناء مكالمات الفيديو.

وقالت آبل: إن جهاز (ماك بوك برو) الجديد بقياس 13 بوصة متاح بسعر يبدأ من 1,299 دولارًا أمريكيًا، ولقطاع التعليم بسعر يبدأ من 1,199 دولارًا أمريكيًا.

آيفون 11 يثبت ولاءه لمستخدميه ويتفوق على نظيره الأحدث!

وكالات – مصدر الإخبارية

في ظل استمرار المقارنات بين هاتف آيفون 12 الجديد والهاتف السابق له آيفون 11، لا سيما في ما يتعلق بالمميزات والسعر والقوة، ذكر موقع “تيك رادار” في تقرير مفصل أن هاتف آيفون 11 الذي أطلقته شركة أبل الأمريكية عام 2019، أفضل من هاتف آيفون 12 الذي أطلقته الشركة قبل أيام.

وفي تفاصيل لهذه المقارنة ذكر الموقع  مجموعة من العوامل التي تجعل الهاتف القديم أفضل.

فبالنسبة للسعر قال الموقع:” وفر على نفسك بعض المال، فمع وصول آيفون 12 للأسواق، انخفض سعر آيفون 11 (200 دولار) على الأقل، وقد أصبح سعر الأخير سعة 64 غيغابايت الآن 599 دولارًا، مقارنة مع الهاتف الجديد الذي يبلغ سعره 799 دولارا”.

أما التصميم فقد قالت أبل إن آيفون 12 جاء بتصميم جديد، لكنه في الحقيقة لا يختلف في الشكل كثيرا عن آيفون 11.

ورغم أن هاتف آيفون 12 يدعم تقنية الجيل الخامس من شبكات الإنترنت فائقة السرعة، فإن هذه الميزة قد لا تتوفر للكثيرين في العالم، حيث إن البنية التحتية لهذه الشبكات لم تكتمل بعد.

وفيما يخص التحديثات ما دام أن تحديثات هاتف آيفون 11 ستكون متاحة إلى سنوات مقبلة، مما يضمن بقاءه آمنًا، مع تلقي ميزات جديدة مع مرور السنين، فعليك التفكير مرتين قبل شراء هاتف آيفون 12.

وفيما يتعلق باالكاميرا، ركزت شركة أبل في هاتف آيفون 12 على تحسين قدرات الكاميرا، لكن خبراء التكنولوجيا يعتبرون هذه التحسينات غير ضرورة لكثير من المستخدمين، وان كاميرا هاتف آيفون 11 تؤدي الغرض وأكثر.

وكشفت شركة “أبل” مؤخرا  النقاب عن جهاز “آيفون 12” بعد طول انتظار، المدعوم بشبكة الجيل الخامس “5G”

وأطلقت  الشركة  الجهاز بخمسة خيارات ملونة: الأسود والأبيض والأحمر والأخضر والأزرق.

الهاتف أيضًا أنحف وأصغر من سابقه “11”، مما يعني أن عشاق منتجات “أبل” الذين يطلبون هواتف أصغر يحصلون أخيرًا على ما يريدون.

وقطر آيفون 12 6.1 بوصة، وشبيه بسابقه (آيفون 11) من حيث عدد الكميرات ودقتها على أشكاله الثلاثة “ميني” و”برو” و”برو ماكس”.

وأعلنت “آبل” أيضًا عن ميزة “Smart HDR 3” الجديدة التي تتيح لك التصوير عكس الضوء. بالإضافة لتحسين الوضع الليلي.

وكشفت شركة “Verizon” عن تفعيل الجيل الخامس “5G” لأول مرة في جهاز آيفون الجديد.

بعد طول انتظار.. “أبل” تطلق هاتفها الجديد “آيفون 12” هذا الشهر!

وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت شركة “أبل” الأميركية، مساء الثلاثاء، عن موعد إطلاقها هاتفها المنتظر “أيفون 12″، حيث ستعرض “أبل” هاتفها خلال مؤتمر ستعقده في الثالث عشر من أكتوبر الجاري.

وبحسب الشركة العملاقة تضمنت دعوة “أبل” للحدث الخاص بالكشف عن هاتفها عبارة “مرحبا… سرعة”، الأمر الذي اعتبره كثيرون تلميحا من الشركة الأميركية إلى دمج الجهاز لتقنية الجيل الخامس من الاتصالات، أو سرعة المعالج، حسبما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وأشارت تسريبات تقنية إلى أن “آيفون 12” سيأتي في 4 إصدارات، هي “12” و”12 ماكس” و” 12 برو” و”12 برو ماكس”، علما أن شاشات العرض ستتراوح بين 5.4 و6.1 للإصدارين الأولين، و6.1 و6.7 للنسختين الباقيتين.

وفيما يخص الجزء الخلفي، لا يبدو أنه سيطرأ عليه تعديلات، باستثناء ضمه كاميرتين، مقابل 3 كاميرات كانت في النسخة السابقة.

وهناك أيضا تكهنات بأن طراز آيفون 12 سيستخدم إطارا من الألومنيوم، على أن يعتمد طراز “برو” على الفولاذ المقاوم للصدأ.

قالت مجلة “فوربس” الأميركية، الأحد، إن هاتف آيفون  12 الذي من المتوقع أن تكشف آبل عنه هذا الشهر يحتوي مفاجآت عديدة.

وكشفت تسريبات أن مجموعة شرائح معالجها الجديد “إي 14 بايونك”، الأكثر تطورا، باتت تحقق أداء أفضل مما هو متوقع، وذلك بعد نتائج مقلقة في الماضي، مما دفع الشركة إلى تأجيل الإعلان عن هاتفها الجديد في مؤتمرها السنوي في سبتمبر الماضي.

لكن خبراء يبدون قلقهم بشأن المعالج الجديد، خاصة أن شركة أبل اختارت تقليص البطارية في الهواتف الجديدة مقارنة بهواتف العام الماضي وذلك فإن هناك حاجة للانتظار لمعرفة كيف سيتعامل المعالج مع الوضع الجديد للبطارية.

وسيعمل الهاتف برو ماكس بتكنولوجيا شبكات الجيل الخامس “5 جي”، وبدلت أبل شاشة الهاتف الجديد من “أل سي دي” إلى “أو إل إي دي”، مما رفع كلفة الهاتف.

وبحسب التسريبات سيكون ثمن هاتف “آيفون 12″ بشاشة 5.4 بوصة، 749 دولارا، و”آيفون 12 بلاس” بشاشة 6.1 بسعر 849 دولارا، وهاتف “آيفون 12 برو” بشاشة 6.1 بوصة بسعر 1099 دولارا، وسيبلغ سعر “آيفون 12 برو ماكس” بشاشة 6.7 بوصة 1100 دولارا.

ومن المفترض أن يحوي  آيفون 12 برو ماكس على طاقة أعلى في البطارية، وأداء أفضل من الهواتف الأخرى.

وقالت مجلة فوربس إن  برو ماكس سيصدر في الولايات المتحدة واليابان أولا.

آبل تطلق ساعة ذكية نحمي من فايروس كورونا

تكنولوجيا-مصدر الاخبارية

في ظل تفشي كورونا أطلقت شركة آبل خلال الأسبوع الماضي الإصدار النهائي من نظام التشغيل (watchOS 7) الخاص بساعتها الذكية (Apple Watch) الذي يقدم ميزات جديدة قوية للصحة واللياقة، مثل: تتبع النوم، والاستشعار التلقائي لغسيل اليدين، وأنواع إضافية من التمارين، بالإضافة إلى أدوات معززة لتخصيص الساعة وفقًا لما يناسبك.

وتسببت  الفيروس المستمرة حتى الآن؛ في قيام الحكومات والمنظمات الصحية في جميع أنحاء العالم بالبحث عن طرق فعالة تساعد في الحد من انتشار الفيروس، وأكثر هذه الطرق فعالية هي غسل اليدين بانتظام وبشكل صحيح لمدة 20 ثانية على الأقل لتقليل مخاطر الإصابة عن طريق اللمس.

لذلك قدمت آبل ميزة (الاستشعار التلقائي لغسيل اليدين) Automatic Handwashing Detection في ساعتها الذكية، وهو الابتكار الأول من نوعه في جهاز قابل للارتداء لمساعدة المستخدمين على التأكد من غسل اليدين بالشكل الصحيح، حيث تكتشف ساعة آبل الذكية متى يغسل مرتديها أيديهم وتحثهم على القيام بذلك لمدة 20 ثانية على الأقل.

كيف تعمل ميزة الاستشعار التلقائي لغسيل اليدين في ساعة آبل؟

تستخدم ساعة آبل الذكية مستشعرات الحركة والميكروفون و ميزات التعلّم الآلي لاستشعار الحركات والأصوات تلقائيًا أثناء غسيل اليدين، وبمجرد أن تكتشف الساعة ذلك سيظهر مؤقت في الشاشة ويبدأ بالعد التنازلي لمدة 20 ثانية، وإذا أنهى المستخدم غسيل يديه قبل انتهاء هذه المدة تنبهه الساعة بأن عليه الاستمرار في الغسيل. كما تتيح لك الساعة ضبط تذكير لغسيل يديك عندما تعود إلى المنزل.

بالإضافة إلى ذلك؛ تتزامن ميزة غسل اليدين مع تطبيق (الصحة) Health في آيفون مما يعني أنه يمكنك تتبع عدد مرات غسيل اليدين ومدة كل منها، بالإضافة إلى معلومات عن أهمية غسيل اليدين للصحة العامة.

كما تؤكد آبل أن هذه الميزة صُممت مع مراعاة خصوصية المستخدم بشكل كامل، حيث إن المقاطع الصوتية التي تُستخدم لاستشعار غسيل اليدين لا تسجل ولا تحفظ في تطبيق (Health) أو في ساعة آبل نفسها.

سنستعرض فيما يلي كيفية تفعيل الميزة في ساعة آبل، وكيفية استخدامها للحفاظ على صحتك:

أولًا؛ كيفية تفعيل ميزة غسيل اليدين عبر هاتف آيفون:

ملاحظة: يتطلب تفعيل هذه الميزة في ساعة آبل الخاصة بك تحديث نظام تشغيل هاتف آيفون إلى إصدار (iOS 14) أو أي إصدار أحدث، وتحديث نظام تشغيل ساعة آبل إلى إصدار (watchOS 7) أو أي إصدار أحدث.

• انتقل إلى تطبيق (My Watch) في هاتف آيفون.

• اضغط على علامة تبويب (My Watch) في أسفل الشاشة الرئيسية للتطبيق.

• مرر للأسفل حتى تصل إلى خيار (غسيل اليدين) Handwashing؛ ثم اضغط عليه.

• فعّل خيار (مؤقت غسيل اليدين) Handwashing Timer من خلال الضغط على زر التبديل المجاور له.

ثانيًا؛ كيفية تفعيل ميزة غسيل اليدين عبر ساعة آبل للحماية من فيروس كورونا :

• اضغط على زر الساعة الجانبي (Digital Crown)، ثم حدد تطبيق الإعدادات.

• مرر للأسفل حتى تصل إلى خيار (غسيل اليدين) Handwashing؛ ثم اضغط عليه.

• اضغط على مفتاح التبديل الموجود بجوار خيار (مؤقت غسيل اليدين) Handwashing Timer لتفعيله.

ثالثًا؛ كيفية ضبط تذكير بغسيل اليدين عند العودة إلى المنزل:

قامت آبل أيضًا بتضمين ميزة تذكيرات غسل اليدين التي تعتمد على تتبع الموقع الجغرافي لتحديد هل المستخدم كان خارج المنزل وعاد، لتذكيره بغسيل يديه فورًا لتقليل انتقال أي بكتيريا أو فيروسات إلى أفراد الأسرة.

لتشغيل إشعارات غسل اليدين وإيقافها في هاتف آيفون يمكنك اتباع الخطوات التالية:

• انتقل إلى تطبيق (My Watch) في هاتف آيفون.

• اضغط على علامة تبويب (My Watch) في أسفل الشاشة الرئيسية للتطبيق.

• مرر للأسفل حتى تصل إلى خيار (غسيل اليدين) Handwashing؛ ثم اضغط عليه.

• فعّل خيار (تذكيرات غسيل اليدين) Handwashing Reminders من خلال الضغط على زر التبديل المجاور له.

• سيُطلب منك السماح للميزة باستخدام موقعك الجغرافي، حدد خيار (السماح أثناء استخدام التطبيق) Allow While Using App، حيث لن تعمل تذكيرات غسل اليدين إذا اخترت عدم السماح أو السماح مرة واحدة.

• بعد ذلك؛ ستتلقى إشعارات في الساعة إذا لم تقم بغسل يديك خلال 10 دقائق بعد عودتك إلى المنزل.

رابعًا؛ كيفية الوصول إلى بيانات غسل اليدين في آيفون:

نظرًا إلى أن غسل اليدين يعد جزءًا مهمًا من الحفاظ على صحتك، لا سيما في مناخ فيروس كورونا الحالي، فإن ساعة آبل تجمع البيانات حول نشاط غسل اليدين. ويتضمن ذلك الأوقات التي يتم فيها تفعيل مؤقت غسيل اليدين في الساعة، وعدد مرات وصول المستخدم بنجاح إلى 20 ثانية، ومتوسط الوقت الذي يقضيه في غسل اليدين، والبيانات الأخرى التي يمكن مراجعتها على مدار فترة زمنية أطول.

للوصول إلى هذه البيانات يمكنك اتباع الخطوات التالية:

• انتقل إلى تطبيق (Health) في هاتف آيفون.

• اضغط على علامة تبويب (Browse)، ثم اضغط على خيار (بيانات أخرى) Other Data.

• اضغط على خيار (غسيل اليدين) Handwashing، حيث سيظهر لك رسم بياني يوضح لك عدد المرات التي تغسل فيها يديك ومدة غسلها.

مثل المقاييس الأخرى التي يتتبعها التطبيق، يمكن للمستخدمين معرفة عدد المرات التي غسلوا فيها أيديهم في يوم أو أسبوع أو شهر أو عام، بالإضافة إلى المدة والمتوسط،، وتعد هذه الميزة مفيدة بشكل خاص للعائلات، حيث يستطيع الآباء التحقق من كون أطفالهم يغسلون أيديهم بشكل كافٍ طوال اليوم.