بعد السعودية والإمارات.. دولة عربية تسجل أول إصابة بمتحور أوميكرون

وكالات – مصدر الإخبارية

بعد أيام من إعلان السعودية والإمارات عن تسجيل أولى حالات متحور أوميكرون الجديد من فيروس كورونا، أعلنت دولة عربية جديدة تسجيل حالة بالمتحور.

في التفاصيل صرح وزير الصحة التونسي علي مرابط، اليوم الجمعة، أن بلاده سجلت أول إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.

وقال مرابط، في تصريح صحفي، إن الحالة المصابة بأوميكرون تخص شابا من الكونغو قادما من مدينة إسطنبول التركية، ويبلغ من العمر 23 عاما.

وذكر موقع “موزاييك أف أم” أنه تم اكتشاف المصاب يوم الأربعاء الماضي بعد وصوله للمطار من إسطنبول.

وبحسب الموقع خضع المعني بالأمر لتحليل سريع لفيروس كورونا كانت نتيجته إيجابية، ثم بعد الخضوع للتحاليل اللازمة تم التأكد من أنه مصاب بالمتحور الجديد “أوميكرون”.

في حين جرى نقل المصاب إلى نزل خاص لإيواء المصابين من أجل الخضوع للحجر الصحي.

اقرأ أيضاً: أول دولة عربية تسجل حالة إصابة بمتحور أوميكرون

موقع عبري: لا يوجد خيار عسكري قريب لـ “الجيش الإسرائيلي” ضد إيران

وكالات- مصدر الإخبارية

أكد موقع عبري، الخميس، أنه لا يوجد خيار عسكري للجيش الإسرائيلي لمهاجمة إيران في الأشهر المقبلة.

ولفت الموقع أنه بناءً على معلومات حصل عليها أنه على الرغم من أن رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي قد بدأ في الموافقة على أجزاء كبيرة من الخطط العملياتية للهجمات ضد المنشآت النووية في إيران في الأسابيع الأخيرة، إلا أن التدريب عليها من المتوقع أن يبدأ قريبا.

ولفت إلى أن هناك عدة خطط مطروحة على الطاولة حيث تعمل القوات الجوية والقوات المسلحة وقسم العمليات والهيئات الأخرى في هيئة الأركان العامة على أكثر من خطة هجوم واحدة ضد إيران.

وبين أن رئيس الأركان لقائد القوات الجوية عميكام نوركين وافق على مخطط تدريب القوات الجوية والوحدات الأخرى التي ستبدأ التدريب قريبًا، وهي عملية ستضع في النهاية خيارًا عسكريًا موثوقًا به على المستوى السياسي لمهاجمة أهداف في إيران.

ووصفت مؤسسة الجيش الاستعداد يجرى وفق عملية “منظمة ومهنية”، وأن التخطيط يسير وفق جداول محددة سلفا.

وأشار والا في مايو 2022 ستُجرى أكبر مناورة حربية في تاريخ الجيش الإسرائيلي حيث ستمارس جميع القوات والقيادة سيناريو الحرب على عدة جبهات، بما في ذلك التعامل مع تهديدات “الدائرة الثالثة”.

الحكومة النمساوية تقدم مساعدات مالية بقيمة 7.1 مليون يورو لعدة دول عربية

وكالات _ مصدر الإخبارية

أعلن وزير خارجية الحكومة النمساوية ميشائيل لينهارت، اليوم الأربعاء، أن مجلس الوزراء أقر في اجتماعه اليوم تقديم مساعدة مالية بقيمة 7.1 مليون يورو من أموال صندوق الكوارث الخارجية، لمواجهة الأزمات الإنسانية الناجمة عن الصراعات المسلحة وجائحة كورونا في ليبيا وتونس وفلسطين والأردن.

وأوضح وزير الخارجية في تصريحات صحفية، أنّ تركيز الحكومة النمساوية يتمحور حول مساعدة مخيمات اللاجئين في المنطقة خاصة الفئات الضعيفة والأطفال، لافتا الى أن الهدف هو تعزيز الاستقرار في المنطقة.

وبين أنه في ليبيا وبعد عام من الاتفاق على وقف إطلاق النار لا يزال 200 ألف شخص نازحين داخليًا نتيجة الحرب الأهلية، بما في ذلك العائلات الأكثر ضعفاً التي تعيش في منازل وبنية تحتية مدمرة إلى حد كبير.

وتابع: أنه في تونس يوجد عشرات الآلاف من اللاجئين من ليبيا وكذلك من السودان وتشاد وأكثر من نصفهم من النساء والفتيات.

وأشار إلى أن الأردن أيضًا ملاذًا لمئات الآلاف من اللاجئين، مما يجعله أحد البلدان الأكثر تضررًا من الأزمة في سوريا كما يواصل ملايين اللاجئين الفلسطينيين البحث عن ملاذ في المنطقة.

وأكد وزير خارجية حكومة النمسا لينهارت، إلى أن الأموال ستوجه إلى وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط «الأونروا» واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، بنحو مليون إلى مليوني يورو لكل جهة.

 

الأزهر الشريف يستنكر اقتحام رئيس الاحتلال للمسجد الإبراهيمي

وكالات- مصدر الإخبارية

استنكر الأزهر الشريف، اقتحام رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

ولفت الأزهر في بيان صدر عنه إلى أن هذه الممارسات العدوانية الصارخة تعد انتهاكا واعتداء على مقدساتنا الإسلامية، ومحاولة لخلق واقع جديد في الأراضي الفلسطينية العربية المحتلة، ولا تزيد الشعب الفلسطيني إلا صمودا وقوة وتمسكا بحقوقه وأرضه ومقدساتنا الدينية.

واقتحم رئيس الاحتلال اسحاق هرتسوغ المسجد الإبراهيمي قبل عدة أيام، لإضاءة شمعدان بمناسبة الأعياد اليهودية.

وتشهد ساحات المسجد الإبراهيمي بين الوقت والآخر مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

وإلى ذلك، حذر الأزهر الشريف من خطورة مثل هذه الاعتداءات.

وطالب المجتمع الدولي وكل حكومات العالم بتحمل مسؤولياتهم واتخاذ موقف حازم وحقيقي لوقف هذه الانتهاكات والاستفزازات، وضمان عدم تكرارها واحترام مشاعر ما يقرب من ملياري مسلم حول العالم.

أول دولة عربية تسجل حالة إصابة بمتحور أوميكرون

وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة “أوميكرون” في المملكة لمواطن قادم من إحدى دول شمال إفريقيا، لتكون بذلك أول دولة عربية تصلها السلالة الجديدة.

وأفاد مصدر مسؤول في وزارة الصحة، بأنه “إشارة إلى ما سبق الإعلان عنه بشأن ظهور سلالة متحورة جديدة من فيروس كورونا (كوفيد 19) في عدد من الدول، ورصد انتقال مصابين منها إلى دول أخرى، فقد تم رصد حالة إصابة بالسلالة المتحورة أوميكرون من الفيروس في المملكة، لمواطن قادم من إحدى دول شمال إفريقيا، وتم إجراء التقصي الوبائي وعزل المصاب والمخالطين له واستكمال الإجراءات الصحية المعتمدة”.

وتابع المسؤول: “يأتي ذلك استمرارا لجهود الوزارة وهيئة الصحة العامة (وقاية) في التقصي والتعامل مع الوضع الوبائي لفيروس كورونا (كوفيد -19) والسلالات المتحورة بشكل مستمر وإجراءات فحص التسلسل الجيني للفيروس وجهود الجهات الوطنية في مكافحة الجائحة ومنها إجراءات مراقبة المنافذ”.

وشدّد على “ضرورة مسارعة جميع أفراد المجتمع في استكمال تلقي جرعات اللقاح والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات المعتمدة، وكذلك أهمية التزام القادمين من السفر بالتعليمات المتعلقة بالحجر والفحص المخبري لسلامتهم وسلامة الجميع”، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

اقرأ أيضاً: توصيات مهمة من الصحة العالمية حول السفر في ظل متحور أوميكرون

احتجاجات في طرقات العاصمة اللبنانية بسبب تردي الأوضاع المعيشية

بيروت _ مصدر الإخبارية

شهدت لبنان اليوم الاثنين احتجاجات وإقفال طرقات في العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق أخرى في البلاد، بسبب تردي الأوضاع المعيشية، مع انهيار سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار.

وقطع المحتجون طرقاً داخل العاصمة بيروت، كما حدث الأمر ذاته في صيدا جنوبي البلاد وفي طرابلس شمالها، وأعلنوا أن تحركهم هو صرخة جوع بسبب انقطاع الأدوية وارتفاع أثمانها، وطالبوا اللبنانيين بالنزول إلى الشارع.

وأغلق محتجون في مدينة صيدا جنوب لبنان ساحة النجمة في المدينة بالسيارات كما قطعوا الطرقات عند ساحة تقاطع ايليا في المدينة وأمام شركة الكهرباء احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وكانت مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي دعت لاعتبار يوم الاثنين يوم غضب عام وقطع طرقات تنديدا بتدهور الأوضاع وانعدام الخدمات الأساسية وترك الشعب لمصيره وغياب المعنيين عن تحمل مسؤولياتهم.

يذكر أن لبنان يشهد منذ تشرين ثان/نوفمبر عام 2019 أزمة مالية واقتصادية تضعه ضمن أسوأ 10 أزمات عالمية وربما إحدى أشد ثلاث أزمات منذ منتصف القرن التاسع عشر، في غياب لأي أفق حل، بحسب تحذير البنك الدولي في حزيران/ يونيو الماضي.

وارتفعت مع هذه الأزمة أسعار السلع بشكل جنوني خاصةً بعد ارتفاع سعر صرف الدولار ليلامس عتبة ال 25000 ليرة لبنانية، وارتفعت أسعار المحروقات بعد رفع الدعم عنها، كما أدى رفع الدعم عن أدوية الأمراض المزمنة إلى ارتفاع أثمانها بين 5 إلى 10 أضعاف، ما يهدد صحة آلاف المواطنين غير القادرين على شرائها.

السعودية تضع شرطاً للسفر إليها من جميع الدول

وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت السعودية، اليوم السبت، عن السماح بالقدوم المباشر من جميع الدول لمن تلقى جرعة واحدة من لقاح كورونا داخل المملكة مع حجر صحي مؤسسي لمدة 3 أيام.

وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت في وقت سابق السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من 6 دول، هي مصر وإندونيسيا وباكستان والبرازيل وفيتنام والهند، دون الحاجة إلى قضاء 14 يوما خارجها، وذلك بعد استقرار الوضع الوبائي فيها.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس) فإن القرار يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء 1 ديسمبر.

ووفق القرار، يتم تطبيق إجراءات الحجر الصحي المؤسسي على القادمين من تلك الدول، لمدة 5 أيام بغض النظر عن حالة تحصينهم خارج المملكة، مع استمرار تطبيق الاستثناءات الصادرة بشأن بعض الفئات في هذا الخصوص.

كا قررت السعودية أمس الجمعة تعليق الرحلات الجوية من وإلى جنوب إفريقيا ونامبيا وبوتسوانا وزيمبابواي وموزمبيق وليسوتو وإسواتيني، وذلك بعدما ظهر متحور جديد من فيروس كورونا في هذه المنطقة.

كما تم تعليق السماح بدخول السعودية لغير المواطنين، من القادمين مباشرة وغير مباشرة من الدول المشار إليها؛ فيما عدا من قضى مدة لا تقل عن 14 يومًا في دولة أخرى من الدول التي تسمح الإجراءات الصحية في المملكة بدخول القادمين منها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

اقرأ ايضاً: بسبب طفرة كورونا الجديدة.. السعودية تعلق الرحلات الجوية القادمة من 7 دول

بسبب طفرة كورونا الجديدة.. السعودية تعلق الرحلات الجوية القادمة من 7 دول

وكالات – مصدر الإخبارية

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، اليوم الجمعة، الرحلات الجوية القادمة من 7 دول بينها جنوب إفريقيا بسبب مخاوف تتعلق بطفرة كورونا الجديدة التي اكتشفت في جنوب أفريقيا.

وأوردت وكالة “واس” الحكومية عن وزارة الداخلية وقلها إنه تقرر “تعليق الرحلات الجوية القادمة من دول جمهورية جنوب إفريقيا، جمهورية نامبيا، جمهورية بوتسوانا، وزيمبابواي، وموزمبيق، ومملكة ليسوتو، ومملكة إسواتيني وإليها”.

وتابعت أن قرار التعليق لغير المواطنين، ويشمل القادمين مباشرة وغير مباشرة من الدول المشار إليها، فيما عدا من قضى مدة لا تقل عن 14 يوما في دولة أخرى من الدول التي تسمح الإجراءات الصحية في المملكة بدخول القادمين منها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

اقرأ أيضاً: نصائح من الصحة العالمية للدول بعد اكتشاف الطفرة الجديدة لكورونا

رئيس الموساد السابق: الهجوم على إيران يجب أن يكون مطروحاً على الطاولة

وكالات- مصدر الإخبارية

قال رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي السابق، يوسي كوهين، إن الهجوم على إيران يجب أن يكون مطروحًا على الطاولة.

وأوضح كوهين خلال مقابلة مع موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أنه “”يجب تنفيذ هجوم مستقل على المواقع النووية الإيرانية، إذا سلكت إيران المسار الذي قد يعرّض وجودنا كإسرائيليين للخطر، ويجب أن يكون هذا الأمر مطروحًا على الطاولة بشكل لا لبس فيه”.

وتأتي تصريحات كوهين قبل أيام قليلة من استئناف المحادثات النووية بين الدول القوى العظمى وإيران في فيينا.

ولفت كوهين أن “الاتفاق الجيد يمكن أن يمنع إيران من إنتاج القنبلة، وأن الاتفاقيات السيئة مثل تلك التي تم توقيعها في الماضي لا يمكن أن تفعل ذلك على أكمل وجه، لذلك، علينا أن نأخذ القدرات من إيران، لأننا لا نستطيع أخذ الدوافع منها، لأن الرؤية الإيرانية والدوافع موجودة ولذلك يصرون بشكل كبير على الأسلحة النووية”.

وستبدأ المحادثات في النمسا، في 29 نوفمبر الجاري، وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وسيحضر بالإضافة إلى ممثلين إيرانيين، ممثلين من الصين، روسيا، فرنسا، ألمانيا وبريطانيا مع تمثيل غير مباشر للولايات المتحدة.

ونوهت الصحيفة، إلى أن “إسرائيل” قلقة جدا من الاجتماع، والقلق الرئيسي هو أن الأمريكيين يفهمون أن المحادثات لن تستمر دون نهج “أقل مقابل أقل”، مما يعني أنه سيتم رفع بعض العقوبات عن إيران مقابل وقف تخصيب اليورانيوم.

ولفتت إلى أنه في هذه الفترة ستتمكن طهران من ضخ مليارات الدولارات لمنظمات مثل حزب الله وحماس، والفصائل في سوريا، ومصانع الأسلحة والصواريخ التي تهدف جميعها لمحاربة إسرائيل.

سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة يتقدم بشكوى ضد حزب الله

شؤون إسرائيلية- مصدر الإخبارية

تقدم سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد أردان، اليوم الخميس، شكوى رسمية إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، هاجم فيها حزب الله، وطالبها بتصدير موقف يدين الحزب، وفقًا لموقع القناة 12 العبرية.

وأوضح أردان في الشكوى، أن “حزب الله يواصل مراكمة قوته العسكرية ولا يسمح لليونيفيل بحرية الحركة في منطقة نشاطها، إن الهجمات على قوات اليونيفيل ليست مصادفة بل هي استراتيجية واسعة لإرساء “الإرهاب” في المنطقة “.

ولفت إلى أن “الجانب الأكثر إثارة للقلق في عملية التنظيم هو برنامج تطوير الصواريخ الدقيقة، والذي يتم تنفيذه في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن، وللسكان المحليين”.

وأضاف “كما ورد في التقارير السابقة، فإن عددًا من الحوادث، بما في ذلك حوادث العنف الجسدي ضد أفراد اليونيفيل، حالت دون حرية حركتهم. هذه الهجمات تهدف إلى الحد من فعالية قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في المنطقة”.