أضرار في مزرعة للدواجن إثر قصف الاحتلال لغزة (صور)

غزة- مصدر الإخبارية

أدى قصف الاحتلال الإسرائيلي الذي استهدف قطاع غزة ليلة أمس، إلى إحداث أضرار في ممتلكات المواطنين بمدينة رفح (جنوب).

ووفقاً لمراسل مصدر الإخبارية، فإن أكثر الأضرار كانت في مزرعة للدواجن جنوبي القطاع، حيث استهدفتها طائرات الاحتلال بشكل مباشر.

يشار إلى أن الطائرات الحربية الإسرائيلية نفذت فجر اليوم الأحد، سلسلة غارات على أهداف في قطاع غزة، دون الإعلان عن وقوع إصابات.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له إن طائرات ومروحيات حربية أغارت الليلة على أهداف تابعة لحماس، من بينها مجمع عسكري يحوي على عدة ورشات عمل تحت أرضية لإنتاج صواريخ.

وأوضح أن، الطائرات على موقع تدريب عسكري ومعسكر يحوي على موقع لتخزين وسائل قتالية ونفق بزعم الرد على إطلاق صاروخ من القطاع، وفق المتحدث.

وفي وقت سابق ذكرت قناة كان أن منظومة القبة الحديدية اعترضت بالأمس صاروخا أطلق من قطاع غزة باتجاه مستوطنات “غلاف غزة”.

وأعلن جيش الاحتلال عن إطلاق صفارات الإنذار في مدينة سديروت.

الأسيرة المحررة أنهار الديك تضع مولودها علاء تحت الإقامة الجبرية (صور)

رام الله – مصدر الإخبارية

وضعت الأسيرة المحررة أنهار الديك، مولودها ضمن شروط الإقامة الجبرية، وذلك بعد أيام فقط على إطلاق سراحها من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن الديك قبل أيام، مقابل كفالة مالية قيمتها 40 ألف شيقل، وفرض الإقامة الجبرية عليها في منزل عائلتها بقرية كفر نعمة غرب رام الله.

وقالت انهار الديك لـ”وكالة الأنباء الرسمية وفا”، إنها سعيدة بتمكنها من وضع مولودها الذكر الاول علاء بين أحضان عائلتها في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

وقدمت الديك شكرها لأبناء شعبنا ولكل من وقف معها من أجل إطلاق سراحها لتضع مولودها، مشيرة إلى صعوبة الحياة التي تعيشها الأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأنها عانت الكثير أثناء فترة حملها ومن أوجاع مختلفة ولم تقدم لها مصلحة سجون الاحتلال أي مساعدة أو علاج.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أفادت أن محكمة “عوفر” العسكرية قررت الإفراج عن الأسيرة أنهار الديك بكفالة مالية قيمتها 40 ألف شيكل، مع الإقامة الجبرية بمنزل عائلتها في بلدة كفر نعمة غرب رام الله.

ولفتت الهيئة أن محكمة عوفر عقدت جلسة للنظر في طلب اخلاء السبيل المقدم من قبل محامي الهيئة للإفراج عن الأسيرة الديك، وأرجأ قاضي المحكمة القرار النهائي ليوم الأحد المقبل، وبجهود قانونية من قبل وكيل الدفاع تمكن من انتزاع قرار بإخلاء سبيلها، حيث سيتم الإفراج عنها اليوم الخميس من سجن “الدامون”، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

الجدير ذكره أن الأسيرة أنهار الديك (26 عامًا) من كفر نعمة غرب رام الله، اعتقلت في الثامن من مارس/آذار الماضي الذي يمثل يوم المرأة العالمي، وكانت حاملا في شهرها الثالث وقبعت في ظروف قاسية دون مراعاة حالتها الصحي.

وكانت مؤسسات حقوقية فلسطينية أطلقت حملة للمطالبة بالإفراج عن أنهار الديك (26 عاما)، من قرية كفر نعمة غرب رام الله، والتي اعتقلت في الثامن من شهر آذار الماضي، وهو اليوم الذي يتزامن مع يوم المرأة العالمي، حيث كانت حاملا في شهرها الثالث، آنذاك، وقضت مدة سجنها بسجون الاحتلال في ظروف صعبة، دون مراعاة حالتها الصحي.

وأثارت الديك، حالة واسعة من التعاطف معها، بعد أن بعثت برسالة من داخل السجن، في 25 آب الماضي، تضمنت مناشدة لأحرار العالم، تطالبهم بالتدخل العاجل من أجل الإفراج عنها لتتمكن من وضع مولودها، خارج أسوار سجون الاحتلال.

وفق إجراءات عالمية.. مراحل حفظ لقاح كورونا بغزة (صور)

غزة – مصدر الإخبارية – هاني الشاعر

يساور القلق بعض المواطنين بشأن عدم جدوى لقاح كورونا في التحصين ضد الوباء، أو التقليل من أعراض الإصابة في حال العدوى، لكن مختصين يؤكدون أن شائعات مُتداولة أسهمت في تكوين هذه الصورة غير دقيقة حول اللقاح.

وتُجمع المؤسسات الصحية المحلية والدولية، وكذلك الفرق الطبية العاملة في هذا المجال، على سلامة اللقاحات، وعدم تسببها في أي ضرر لصحة الإنسان، مؤكدة أنها “الضمان الأول” لمنع تفشي الوباء، والتقليل من حالات الوفاة، أو حدوث مضاعفات عند أي شخص قد يصاب بعد تلقي التطعيم.

ونرصد في هذا التقرير المصور، مرحلة حفظ اللقاحات بكافة أنواعها لدى وزارة الصحة في غزة، ونقلها لاستخدامها في التطعيم، وهي واحدة من أهم المراحل لضمان سلامة اللقاح.

وتوضح الطبيبة لجين أبو مصطفى، إحدى المشرفات على حفظ اللقاح في مركز مسقط التابع لوزارة الصحة بخان يونس، أن العملية تتم وفق شروط صحية عالمية دقيقة للغاية، للحفاظ على اللقاحات، وإيصالها بشكل أمنّ للمُطعمين.

وتبين أبو مصطفى، أن اللقاح يصل إلى القطاع في مركبات تبريد مخصصة، تتوفر فيها درجة حرارة تتلاءم مع نوع التطعيم، ومن ثم ينقل في مركبات ذات المواصفات محددة تابعة لوزارة الصحة، قبل أن يستقر في المخازن الرئيسة للوزارة.

وتضيف “في تلك المخازن، تختلف درجة الحرارة، من لقاح لآخر، فلقاح “فايرز” الأمريكي يحفظ في درجة حرارة 70 تحت الصفر، أما سبوتنيك الروسي فيُحفظ في درجة حرارة من 20-30 تحت الصفر، أما الصيني “سينوفارم” والبريطاني “أسترازينيكا”، فيحفظان في درجة حرارة ما بين 2-8 تحت الصفر”.

وتتابع “يُنقل التطعيم من مخازن وزارة الصحة لمراكز التطعيم، بعد عملية التذويب التي تتراوح ما بين ثلاث إلى أربع ساعات، ويقوم الفريق الطبي بالتأكد مجددًا من تاريخ صناعته وانتهائه، ومراقبة اللقاح يوميًا داخل الثلاجات، ومتابعة الحرارة عن كثب عبر جهاز فحص الحرارة، (لوك تاق)”.

وتوضّح أبو مصطفى أن الجرعات تُخرج لحظة التطعيم من الثلاجة لإعطائها للأشخاص، وتوضع معها مكعبات ثلجية في ثلاجة صغيرة.

وتقول: “إذا بقي ست ساعات خارج الثلاجة، يتم الاستغناء عنه وعدم استخدامه؛ كونه تعرض لدرجة حرارة أعلى من المسموح به”.

وتشدد على أن هذه الإجراءات المتعلقة في سلسلة التبريد تتم وفق إجراءات صحية سليمة، وضمن البروتوكولات العالمية المتبعة، ولا خشية في ذلك بالمطلق؛ لأن الفرق الطبية حريصة جدًا في هذا الجانب.

وتستمر جهود اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووزارتي الصحة والأوقاف في قطاع غزة في حملة لرفع مستوى الوعي لدى السكان حول الآثار الإيجابية للقاحات “كوفيد19”.

وتستخدم الحملة معلومات طبية موثوقة ونصائح صحية وأحاديث نبوية وآيات من القرآن الكريم؛ لتشجيع سكان غزة وطمأنتهم أنّ اللقاحات آمنة، وتساعد على مكافحة انتشار الجائحة.

وبُثت تلك النصائح عبر إعلانات إذاعية ولوحات دعائية ومقاطع فيديو، وستستمر أيضا من خلال مواد ستُنشر عبر وسائل إعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتغطي الحملة عدة موضوعات مثل: درجة أمان اللقاح، وستزوّد الأفراد بمعلومات وخطوات عملية يجب اتّباعها قبل أخذ اللقاح وبعده، وكيفية مساعدة الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، كما ستوفّر إرشادات حول ارتياد المساجد بطريقة آمنة في ظل جائحة كوفيد -19.

وتؤكد اللجنة الدولية أن لقاح كورونا يمثل بصيص أمل للتغلب على هذه الجائحة؛ وتدعو المواطنين لتلقي اللقاح في وقت لا تزيد فيه نسبة من تلقوه في قطاع غزة- الذي يقطنه 2 مليون نسمة- عن 4% من السكان.

اليوم الأول لانطلاق امتحانات الثانوية العامة” التوجيهي” بفلسطين

غزة-مصدر الإخبارية

انطلقت صباح اليوم الخميس، اختبارات الثانوية العامة” التوجيهي” في جميع أنحاء الوطن، وفتحت اللجان أبوابها أمام 84598 طالبًا وطالبة توجهوا للامتحان.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم عن، 25 ألفًا عاملًا لديها موزّعين ما بين مراقب ومصحّح وإداري وفنّي وعامل في الامتحان.

ورصدت عدسة مصدر الإخبارية أجواء تقديم الطلبة لامتحانات التوجيهي في المدارس بقطاع غزة.

وأكد الناطق باسم جهاز الشرطة الفلسطينية بغزة العقيد أيمن البطنيجي، على الشرطة قامت بمنع الحفلات ومكبرات الصوت في الشوارع لتوفير الأجواء المناسبة لطلبة الثانوية العامة.

وأوضح في تصريحات إذاعية أمس الأربعاء، بأن الشرطة في كل عام لديها استنفار كامل في مراكز تقديم امتحانات التوجيهي من أجل توفير الهدوء والطمأنينة.

ولفت إلى أن الشرطة تعمل على حماية مراكز تقديم وتصحيح امتحانات الثانوية العامة وتوفير الأمن لنقل أوراق الامتحانات، وستكون على متابعة لتأمين سير امتحانات الثانوية.

وناشد الجمهور بعدم التردد في الاتصال على الرقم 100 للتبليغ عن أي شيء يمس بالهدوء والسكينة العامة، ولضمان توفير الأجواء لأبنائنا وبناتنا في الثانوية.

معرض “شاهد على الجريمة 2021” معركة الصورة مازالت مستمرة

دعاء شاهين-مصدر الإخبارية

وضعت الحرب أوزارها لكن معركة الصورة والكلمة مازالت مستمرة لتظل شواهد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانه على غزة، والذي استمر 11 يومًا.

وسط ساحة الجندي المجهول بحي الرمال الذي شهد دمارًا عنيفًا خلال العدوان، اختار المكتب الإعلامي الحكومي، تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان “شاهد على الجريمة 2021” لتوثيق قصص العدوان والمجازر الإسرائيلية التي ارتكبت بحق الغزيين.

تسرد الصور المعلقة بين زوايا المعرض والتي تشكل باكورة أعمال لـ 21 مصور فوتوغرافي شاركوا في المعرض، قصص القتل والدمار التي خلفتها صواريخ العدوان.

وعلى أحد جدران المعرض القماشية، علقت صور للمصور الفوتوغرافي داوود أبو الكاس، تنقل معاناة أطقم الدفاع المدني وهم يقومون بعملهم، في انتشال جثث الجرحى والشهداء من تحت أنقاض المنازل المدمرة، على رؤوس ساكنيها.

كما أن المصور الفوتوغرافي حسام سالم وهو أحد المشاركين في المعرض قال في حديث لمصدر الإخبارية “عمل الصحافيين خلال الحرب مهمة صعبة جدًا ومقاومة من نوع آخر، حاولت من خلال المعرض أن أوثق ما كانت تلتقطه عدستي ليبقى شاهد على جرائم الاحتلال، ونقلها للعالم الخارجي”.


أضاف سالم “الصور المشاركة في المعرض باسمي، شملت قصص قصف البنى التحتية استهدفها الاحتلال، والمباني السكنية والأبراج، اشتعال النيران في الشوارع، وقصف المدنيين والأطفال”.

فيما تابع حسام سالم” عملت على تجميع مجموعة من الصور، والتي بلغ عددها عشرة صور، لإبراز كمية الدمار الإسرائيلي الذي ألّم لحظة العدوان، في القطاع والتي شكلت فارقة في حياة المدنيين الغزيين”.

وفي زاوية أخرى من زاويا المعرض كان يقف الصحافي بشار طالب أمام مجموعة الصور المشارك بها، وقال لمصدر الإخبارية “المعرض بالغ الأهمية، فالصور الموجود في المعرض ليس فقط مجرد التقاط لعدسات فوتوغرافية، بل تشكل شواهد حقيقية على جرائم الاحتلال، نريد إيصالها للمجتمع الدولي والعالم العربي، ليكون وصمة عار على الاحتلال باستهدافه للمدينين”.

كما أكدّ على أن المعرض يشكل أكبر دليل على مزاعم جيش الاحتلال الذي قال إنه كان يستهدف أماكن عسكرية خلال العدوان على غزة.

أما محمود الفرا وهو أحد الصحافيين أيضًا ممن لهم تجربة في العمل خلال العدوان يقول لمصدر الإخبارية ” عاش الصحافيين خطورة كبيرة خلال عملهم بالعدوان، وعلى صعيدي الشخصي كنت أواجه خطر شديد ما بين التنقل من مكان لآخر، لنقل الخبر والصورة والحقيقة، لتسليط الضوء التي يتم ارتكابها بحق العدوان على غزة”. مشيرًا إلى أن ذلك في الوقت الذي كان يقصف الاحتلال بشكل عشوائي مستهدفًا المؤسسات الإعلامية، الأبراج.

شارك الفرا في صورة فوتوغرافية، بالمعرض، شملت مجمع لأحد الصواريخ التي ضربت إحدى مباني غزة، وحصدت على حشد مؤسساتي وحقوقيين، لتقديم شكاوى ضد الاحتلال كون هذه الصواريخ محرمة استخدامها دوليًا ضد المدنيين خاصة، في الشوارع والأماكن الضيقة والمكتظة في السكان.

ووسط المعرض تجمع ما تبقى من مخلفات آلات الحرب التي كان يستخدمها الاحتلال ضد المدنيين، وأسماء للمؤسسات الإعلامية التي دمرتها طائرات الاحتلال.

يقوم على المعرض المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، لتوثيق جرائم الحرب وتخليداً لثبات الشعب الفلسطيني.

من جانبه قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف خلال كلمة الافتتاح، إن المعرض محاولة لإيصال الرسالة الإعلامية الفلسطينية للعالم، وصورة لما سببه عدوان الاحتلال على قطاع غزة.

وأكد معروف خلال كلمته، على جعل الحقيقة تتحدث والصورة تتحدث وتروي ما سببه العدوان، مشيرًا إلى أن وزارة الاعلام تعمل على أن يكون المعرض محطة لزيارة كل الوفود، موصياً بأن يكون هناك معرض دائم ليوثق الرواية الفلسطينية وجرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين.

في سياق حديثه شدد معروف على أن ما ارتكبه الاحتلال خلال العدوان، جريمة مركبة استهدف خلالها كل النواحي حتى باتت أثاره في كل مكان، وأدى لارتقاء 254 شهيداً لكل منهم حكاية وطموح وقصص إنسانية لا بد أن تروى.

ولفت إلى استهداف الاحتلال للمؤسسات الإعلامية، في محاولة لتغيب شهود الحقيقة وفرسانها، حيث دمر العديد من المقرات الإعلامية، فدفع الإعلام ثمناً كبيراً من الشهداء والمصابين

شاهد بالصور: تدمير منازل وممتلكات المواطنين في القصف الإسرائيلي على غزة

غزة-مصدر الإخبارية 

أحدث القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والذي يتغول في كل مكان، أضرارًا كبيرة في الممتلكات والمباني السكنية، الخيرية والاقتصادية.

وأعلنت وسائل إعلام لدى الاحتلال عن استهداف 8 مباني سكنية بشكل مباشر، ومؤخرًا استهدفت طائرات الاستطلاع، ظهر اليوم الثلاثاء مبنى جمعية الصلاح الخيرية وسط قطاع غزة بعدد من الصواريخ، محدثًا أضرارًا كبيرة فيها.

ورصدت عدسة مصدر  الإخبارية بعض من الأضرار التي لحقت بمنازل وممتلكات سكان قطاع غزة

كما استهدفت طائرات الاحتلال مركبة، بشكل مباشر في حي الشجاعية شرق غزة، وشقة سكنية في حي القرارة بمدينة خانيونس جنوب القطاع.

وأفادت مصادر محلية، اليوم الثلاثاء عن استهداف طائرات الاحتلال لشقة سكنية في منشأة في حي الرمال وسط قطاع غزة، مما أدى إلى ارتقاء 3 شهداء و9 إصابات.


وأفادت مصادر محلية بقصف طائرات الاحتلال لـموقع تابع لوزارة الداخلية بتل الهوا غرب القطاع، وأغارت بشكل مباشر على شقق سكنية في برج السوسي بمخيم الشاطئ، مما أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين بينهم مقعد من ذوي الاحتياجات الخاصة وامرأة.

وقصفت زوارق الاحتلال المتمركزة في عرض بحر قطاع غزة، أراضي زراعية شمال غرب قطاع غزة، وفي ذات الوقت استهدفت الطائرات الحربية لجيش الاحتلال أرض زراعية شمال القطاع.

كما دمر القصف الإسرائيلي مصنعين شمال القطاع، ونفذت طائرات الاستطلاع غارة على محيط مسجد رباح في بيت حانون شمال القطاع.

وقصفت طائرات الاحتلال، موقع تابع للمقاومة بمحررات نتساريم جنوب مدينة غزة، وعدة مواقع في كل من مدينة خانيونس جنوب القطاع، والبريج بالوسطى وحي الزيتون شرق القطاع.

صور نادرة لمقام سيدنا إبراهيم عليه السلام التقطت حديثاً في الحرم المكي

منوعاتمصدر الإخبارية

في لقطات حديثة ونادرة، التقطت مكان مقدس “مقام سيدنا إبراهيم -عليه السلام “نشرتها لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الواقع في صحن المطاف في الحرم المكي

وأشارت الرئاسة إلى قول النبي ﷺ: “الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة، طمس الله نورهما، ولولا أن الله طمس نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب”.

وبيّنت أن المقام مربع الشكل ويقع في وسطه أثر قدمي النبي إبراهيم وهما حفرتان على شكل بيضاوي، ويبلغ عرضه وطوله وارتفاعه 50 سم، ويقع أمام باب الكعبة على بعد 10 أمتار من ناحية الشرق في الجزء المتجه للصفا والمروة.

إثر قدمي سيدنا ابراهيم
مقام النبي إبراهيم

صور: ريشة ألوان أوقفت كريمة النجار عن كرسيها المتحرك

خاص-عدسة-مصدر الاخبارية

تُبدع الشابة الفلسطينية كريمة النجار (30 عامًا) من سكان بلدة خزاعة شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة، في رسم الشخصيات الفلسطينية بحس فني.
ورغم تعرضها لشلل نصفي بعد سقوطها من علو وهي في سن(17عامًا)، استطاعت أن تتحدى الظروف الصعبة التي مرت بها بعد الإصابة، وقلة الإمكانيات، فصقلت موهبتها وحولت غرفتها البسيطة بمنزلها لمرسم صغير، دون اكتراث لكرسيها المتحرك والذي لا يشكل لها أي عائق.


و يضم مرسم كريمة  بين جدرانه عشرات اللوحات لشعراء وأدباء وكُتاب وفنانين وصحفيين.
وتجسد كريمة من خلال الفرشاة والألوان واقعها، في محاولة لكسر الصورة النمطية عن “ذوي الإعاقة ” أصحاب الهمم.

وتطمح أن يكون لها مرسم ومعرض خاص وتشارك في مسابقات محلية وعالمية.

صور: حملة تطوعية في بحر غزة للبحث عن مفقودين مصريين

غزة-مصدر الاخبارية

شارك غواصون فلسطينيون من قطاع غزة، اليوم الجمعة  في حملة تطوعية  للبحث عن رفاة بحارة مصريين فقدوا  قبالة شاطئ مدينة بورسعيد في المنخفض الجوي الأخير.

وانطلقت الحملة التطوعية من شاطئ بحر مدينة الزهراء جنوبي مدينة غزة، حيث نزل الغواصون للبحر لتنفيذ عملية البحث وكانوا يحملون أعلاماً مصرية.

وقال مسؤول الحملة هاني مقداد إن الفعالية عبارة عن رسالة خير من الغواصين المتطوعين في قطاع غزة إلى الأشقاء في مصر.

وأضاف: “أصر الغواصون أن يدخلوا البحر ليبحثوا عن الأشقاء المصريين الذي غرقوا في بحر مدينة بور سعيد المصرية خلال الأيام الماضية”.

وبحسب مقداد، فقد بلغ عدد المشاركين في فعالية البحث 30 شخصا، مضيفاً: “رغم قلة الإمكانيات والحصار أصر الغواصون الفلسطينيون على تنفيذ عملية البحث للتأكيد على عمق العلاقات العربية والإسلامية”.

وبتاريخ 17 شباط/ فبراير الجاري، أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن قاربا غرق أثناء توصيل طرود من أحد التوكيلات الملاحية لإحدى السفن الراسية في البحر المتوسط قبالة مدينة بورسعيد.

وأوضحت أن طاقم القارب المكون من خمسة أشخاص لقوا مصرعهم غرقا، بسبب سوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج، وتم انتشال جثمان أحدهم، وجاري البحث عن جثامين الأربعة الآخرين.

وفي 20 شباط/ فبراير الجاري أفادت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، بعثورها على جثة قذفتها أمواج البحر على شاطئ بحر مدينة رفح جنوب قطاع غزة فجر اليوم السبت.

وقالت الوزارة في تصريح صدر عنها، إن أوراق ثبوتية التي عُثر عليها بحوزة الجثة تشير إلى أن صاحبها مصري الجنسية.

ولفتت إلى أنه تم نقل الجثة إلى مستشفى أبو يوسف النجار؛ لاستكمال الإجراءات اللازمة.