التنمية الاجتماعية 2022- الاتحاد الأوروبي

صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية.. تعرف على الموعد والتفاصيل

غزةمصدر الإخبارية

قال د. غازي حمد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بغزة إنّ مخصصات التنمية الاجتماعية بغزة ستصرف خلال شهر مارس المقبل، منوها إلى أنه اعتباراً من اليوم سيبدأ صرف 200 شيكل لنحو 3229 أسرة متعففة بالقطاع من مستحقات الموظفين عبر بنوك البريد.

وأضاف حمد في تصريحات إذاعية: بإمكان كل أسرة في قطاع غزة حُجبت عنها مخصصاتهم الاجتماعية مراجعة مديريات الوزارة لاستقبال تظلماتهم، “وسنعمل على إعادة مخصص كل أسرة يثبت أنها تستحق المساعدة”.

وأضاف: “سنعمل على إضافة حالات جديدة لبرنامج مخصصات الشؤون الاجتماعية وفق المعايير المحددة والذي تستفيد منه حالياً واحدة وسبعون أسرة في القطاع”.

ونوه إلى أن وزارته توصلت إلى اتفاق وتفاهمات مع رام الله حول ملف الشؤون، والتي ستؤسس لعمل وطني جيد يكون له أثر في تحسين الوضع الاقتصادي بغزة.

وزاد: “بدأنا عشرات المشاريع الصغيرة والمتنوعة منذ أشهر، استهدفت أسراً فقيرة لتحسين ظروفهم المعيشية، وأمامنا رزمة طويلة من المشاريع الجديدة لنقل حياة الأسر المتعففة من حالة الإغاثة للتنمية”.

وبيّن أنّ موظفي مديريات التنمية الاجتماعية بغزة عادوا منذ أسبوعين وباشروا أعمالهم والأمور تسير بشكل سلسل وصحيح.

وقال: “وضعنا خطة لتطوير المسح الاجتماعي للحالات الفقيرة بغزة وبدأنا العمل بصورة مشتركة مع رام الله بعد عودة البرنامج الوطني المشترك بين غزة والضفة”.

وأشار إلى أنه “لدينا وعود كثيرة وجيدة لتوفير المساعدات للأسرة الفقيرة والمحتاجة في غزة خلال شهر رمضان المبارك”.

تفاصيل الاتفاق بين غزة والضفة في وزراة التنمية الاجتماعية

كشف أكرم الحافي، الوكيل المساعد بوزارة التنمية الاجتماعية لشؤون المحافظات الجنوبية، تفاصيل الاتفاق، الذي تم مع وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، بغزة، غازي حمد.

وقال الحافي، في تصريح له: ” تم إقرار اتفاق تجريبي كمرحلة أولى، ما بين اللجنة المكلفة من الوزير أحمد مجدلاني، حيث دار ما بين الوزارة والقائمين على الوزارة بغزة متمثل بالدكتور غازي حمد”.

وأضاف الحافي: “تم إتمام المرحلة الأولى بالاتفاق التجريبي لعودة العديد من الموظفين على مقر الوزارة؛ لإدارة بعض البرامج، وحسب تعليمات الوزير شكل فريق من الوزارة للبناء على هذا الاتفاق؛ لخدمة مصلحة أهالي قطاع غزة”.

وتابع الحافي: “استعرضنا بعض البرامج والاستراتيجيات بوزارة التنمية الاجتماعية، وتحويل الوزارة برامجها من الاغاثة للتنمية وعلى أثر قرار مجلس الوزراء بتاريخ 6/1/2020، حيث سيتم العمل عليه في غضون الأشهر المقبلة في تعديل المعادلة السابقة، واعتماد معادلة الفقر متعدد الأبعاد”.

وأكمل الحافي: “الأمر يتطلب ترتيب المحافظات الجنوبية بنفس الخطوات المعمول بها بالمحافظات الشمالية، وفي 25/2/2020 سيحضر مختص للقاء الكادر الوظيفي بقطاع غزة في هذا الإطار”.

واستطرد الحافي: “تم فتح برنامج الفقر بالأمس كمرحلة أولى مشاهدة، وسيتم فتح صلاحيات محدودة للموظفين في قطاع غزة، وسيتم مراجعة الدفعة الأخيرة، التي تم فصلها كما جرى إعادة عدد منهم، وبعض الملفات يجري نقاشها وبحثنا المرتجعات البنكية”.

وفي السياق، أشار الحافي، إلى اجتماع عقدته وزارة التنمية الاجتماعية مع وزارة المالية، والذي تم التوافق خلاله على عدم حجب أي اسم من الشؤون الاجتماعية إلا بالعودة لجهات الاختصاص، الأمر الذي لم يكن يتم في السابق، وفق تعبيره

وقال الحافي: “تم انتظام صرف الدفعات في آخر عام 2019 ونأمل أن نتمكن من الالتزام ودفع مخصصات الدفعة القادمة الشهر المقبل، ونبذل جهداً في هذا الإطار”.

واستكمل: “ناقشنا إمكانية صرف المخصصات بشكل شهري إلا أن ذلك يتطلب إجراءات فنية، وموافقة الاتحاد الأوروبي، والبنك الدولي، وهذا أيضا يحتاج لضمان التزام وزارة المالية بصرف المخصصات بشكل شهري، وهذا مرتبط بالموازنة العامة للسلطة الفلسطينية”.

Exit mobile version