السويد- توزيع المساعدات الغذائية

السويد تقدم دعما مالياً للإنعاش المبكر في غزة

السويد _ مصدر الإخبارية

أعلنت السويد عن تقديم دعم مالي بمبلغ 5,7 مليون دولار لجهود الإنعاش المبكر في قطاع  غزة عبر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وبرنامج مساعدة الشعب الفلسطيني التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي,

ومن جانبه, أكد قال السيد توماس وايت مدير شؤون “الأونروا” في غزة, أن هذا الترع السويدي سيخلق السويدي فرص عمل كريمة قصيرة الأجل لـما مجموعه 525 شخصا, وسيوفر سبل الوصول إلى فرص العمل الإلكتروني لمئة وعشرين شابا آخر في غزة.

وأوضح أنّ ما يُقارب ألف عائلة لاجئة ممن نزحت من مساكنها خلال الحرب على غزة في أيار 2021 ستحصل على الدعم على شكل مساعدات نقدية للمأوى الانتقالي من خلال الأونروا، لافتاً إلى أنّ الأولوية للأسر التي تعيلها النساء والأشخاص ذوي الإعاقة ويزودها بالمعونة النقدية لتلبية احتياجات إقامتها.

ويهدف البرنامج إلى استعادة الوصول إلى الخدمات الأساسية وسبل العيش اللائقة لسكان غزة وضمان السكن الآمن والظروف المعيشية للنازحين داخليًا والأسر غير اللاجئة المعرضة للمخاطر واللاجئين الذين دمرت منازلهم أو تضررت نتيجة الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وسيقدم البرنامج مساعدة عاجلة للأسر الأشد عرضة للمخاطر في قطاع غزة من خلال تأمين فرص العمل التي تشتد الحاجة إليها وتوفير دعم المأوى للاجئين وغير اللاجئين.

وسيركز البرنامج على أربعة مكونات رئيسة، وهي التعامل مع الأنقاض، والمعونة النقدية للمساكن المؤقتة، وإعادة التأهيل الجزئي الفوري للمساكن والوظائف الكريمة قصيرة الأجل لاستعادة سبل العيش.

ومن ناحيتها، أكدت الممثلة الخاصة لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إيفون هيل، أن الحرب على غزة في أيار الماضي قد عطلت بشكل كبير حياة الناس وفاقمت الظروف الاجتماعية – الاقتصادية المتردية بالفعل.

وقالت هيل: “إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ملتزم بإحداث فرق وتحسين الظروف المعيشية لسكان غزة. إن التبرع المقدم من السويد سوف يخلق فرص عمل تمس الحاجة إليها، ويعزز صمود سكان غزة ويساعد على استعادة حياتهم وسبل معيشتهم”.

Exit mobile version