الأسير كايد الفسفوس

رغم خطورة وضعه الصحي.. الاحتلال يرفض التماس الإفراج عن الأسير الفسفوس

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

صرحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الإثنين، أن محكمة الاحتلال العليا رفضت الالتماس المقدم للإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس، الذي يمر بوضع صحي حرج.

وأكدت الهيئة، في بيان لها، أن هذا الالتماس هو الرابع الذي يقدم للأسير الفسفوس من قبلها خلال فترة إضرابه عن الطعام، وسط حالة من اللامبالاة والإجرام والاستهتار المتعمد بحياته من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

في نفس الوقت حذرت من خطورة الوضع الصحي الحرج للأسير الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 124 يوما والقابع في مشفى “برزلاي” الإسرائيلي، مشيرة إلى أن “الأسير الفسفوس يقترب من الموت المفاجئ في كل دقيقة”.

ولفتت إلى أن الأسير الفسفوس يعاني من عدم انتظام في دقات القلب، ووخزات في الصدر، وانخفاض في ضغط الدم ونسبة السوائل بجسمه، وأوجاع وآلام مختلفة، الأمر الذي يجعله عرضه لانتكاسة صحية مفاجئة وإصابته بمشاكل في الكلى والقلب، والرئتين، والجهاز العصبي.

ويواصل خمسة أسرى فلسطينيين إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 124 يوما ، وسط تحذيرات من تعرض حياتهم للخطر وخاصة بعد تحذير من تعرض الأسير الفسفوس للموت المفاجئ في أي لحظة.

والأسرى المضربون إلى جانب الأسير كايد الفسفوس، هم: علاء الأعرج منذ 100 يوما، وهشام أبو هواش منذ 91 يوما، ولؤي الأشقر المضرب منذ 36 يوما، وعياد الهريمي المضرب عن الطعام منذ 54 يوما.

Exit mobile version