نفق هروب الأسرى - نفق جلبوع

سلطات الاحتلال تشكّل لجنة تقصي حقائق في هروب أسرى جلبوع

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن تشكيل لجنة تقصي حقائق حكومية، والتي ستحقق في عملية سجن “جلبوع” التي نفذها ستة أسرى في 6 أيلول/سبتمبر الجاري، على أن تتناول اللجنة جهوزية مصلحة السجون من أجل منع فرار أسرى آخرين.

وقال ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومير بار ليف إن اللجنة سيترأسها القاضي المتقاعد مناحيم فينكلشتاين، الذي تولى في السابق منصب رئيس المحكمة المركزية في اللد، وهو ضابط في الاحتياط برتبة لواء.

في حين ستكون في عضوية اللجنة رئيسة قسم علم الإجرام في كلية أشكلون الأكاديمية أفرات شوهام، وهي عضو سابق في “لجنة دورنر” التي فحصت سياسة العقوبات في “إسرائيل”.

بينما سيكون العضو الثالث في اللجنة أريك بربينغ، وهو ضابط سابق في جهاز الامن العام (الشاباك)، وكان رئيس شعبة السايبر وشعبة منطقة القدس والضفة الغربية في الشاباك.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت في وقت سابق أسرى سجن جلبوع الستة الذين تمكنوا من تحرير أنفسهم عبر حفر نفق أسفل السجن، وهم زكريا الزبيدي ويعقوب القادري ومحمود العارضة ومحمد العارضة، وآخرهم أيهم كممجي ومناضل انفيعات.

في نفس السياق أظهرت تحقيقات الاحتلال في أعقاب فرار الأسرى، وجود إخفاق في مصلحة السجون، وبضمن ذلك عدم وجود حارس في برج حراسة فوق فتحة النفق التي خرج منها الأسرى، كما اعترفت سجانة بأنها غطت بالنوم لدى تواجدها في برج حراسة قريب.

اقرأ أيضاً: لهذا السبب حفرنا النفق ونوجه التحية لغزة.. رسائل جديدة من الأسيرين العارضة