أونروا

تأكيد على رفض اتفاق إطار التعاون بين “أونروا” وأمريكا

رام الله- مصدر الإخبارية

شدد مجتمعون، اليوم الخميس، على رفض اتفاق “إطار التعاون” الذي تم توقيعه مؤخرا بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” وأمريكا.

وناقش المتحدثون خلال اجتماع عقدته القوى الوطنية والإسلامية والفعاليات الشعبية ومجتمع اللاجئين، في بلدية البيرة، سبل تنظيم سلسلة من الفعاليات في جميع المحافظات الفلسطينية ومخيمات الشتات، على المستويين الشعبي والرسمي، وتسليم مذكرة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، يوم الثلاثاء المقبل، لرفض اتفاق التعاون بين أونروا وأمريكا.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والمنسق العام للقوى الوطنية والإسلامية واصل أبو يوسف، “منذ اللحظة الأولى لفترة ولاية ترمب وصولا لإدارة بايدن توالت الخطوات باتجاه القضاء على وكالة “أونروا” ووقف المساعدات المقدمة للاجئين، وإعادة تعريف اللاجئ، وصولا لعقد هذا الاتفاق الخطير الذي يشكل محاولة لشطب حقوق اللاجئين الفلسطينيين”.

وقال أبو يوسف على أن حق اللاجئين وحق العودة هو ثابت من الثوابت لا يمكن المساس بها، وفقا للقرار الأممي 194 وحق تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود 1967.

وأشار أبو يوسف إلى أن الإجماع على رفض هذا الاتفاق الخطير الذي يشطب حق عودة اللاجئين.