الاحتلال مداهمات واعتقالات في مدن الضفة - حملة اعتقالات - الأسرى القاصرين - حملة اعتقالات ومداهمات الضفة المحتلة

اعتقالات في الضفة المحتلة والمستوطنين يستبيحون المسجد الإبراهيمي

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

اعتقلت قوات الاحتلال عدد من المواطنين من أنحاء متفرقة في الضفة المحتلة، فيما استباح المئات من المستوطنين الليلة المسجد الإبراهيمي في الخليل.

ففي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من بلدة يعبد، وهم: سميح سعيد عمارنة، ويزن سعيد قبها، وأحمد زهير حرز الله.

ومن رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، المواطنين: سامح محمد عبد الهادي رماحة (18 عاما) من مخيم الجلزون، ونهاد اياد حمدان من بلدة بيت سيرا.

في القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين من مخيم شعفاط شمالًا. وأفاد شهود عيان، بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم مستخدمة شاحنة مدنية، وهاجمت عددًا من الشبان في المخيم واعتقلت أربعة منهم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال السيدة رائدة سعيد، والشاب سيف القواسمي، خلال تواجدها في باحات المسجد الأقصى، والشاب أحمد جميل السلوادي، من حي بطن الهوى في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب صبحي سامر صبحي زيد (19 عامًا)، بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته.

وفي محافظة أريحا والأغور، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب بهاء غروف، بعد أن داهمت منزله في مدينة أريحا وفتشته واستجوبت ساكنيه.

واستباح، الليلة، المئات من المستوطنين، المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، وأقاموا فيه طقوسا تلمودية واحتفالات، بعيد ما يسمى ” العرش” اليهودي.

ودأبت سلطات الاحتلال، على السماح للمستوطنين باستباحة المسجد الإبراهيمي، منذ العام 1994، بعد ان قررت لجنة احتلالية تقسيم المسجد الاسلامي، بين المسلمين والمستوطنين، على إثر مجزرة ارتكبها مستوطن داخل المسجد فاستشهد 29 واصيب اكثر من 150 مواطن كانوا يؤدون صلاة الفجر.