الكنيست نتنياهو حكومة الاحتلال استطلاع رأي - تشكيل الحكومة الإسرائيلية

الكنيست يعقد جلسة خاصة للنظر في طلب منح الحصانة لنتنياهو

الأراضي المحتلةمصدر الإخبارية

تعقد اللجنة المنظمة للكنيست الإسرائيلي، اليوم الإثنين، جلسة خاصة بشأن الحصانة التي طلبها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في ظل اتهامات الفساد الموجهة له.

وبحسب قناة “مكان” الإسرائيلية الناطقة بالعربية، فإن اللجنة ستعمل على إلغاء القرار الذي يلزم الحصول مسبقًا على موافقة رئيس الكنيست بولي إدلشتاين على إجراء أي نقاش داخل الكنيست خلال العطلة الحالية.

وتهدف هذه الخطوة إلى منع رئيس الكنيست من إمكانية عرقلة اجراء النقاش بشأن الحصانة لنتنياهو.
وأكد المستشار القانوني للكنيست ايال يانون، أمس الأحد، أن إدلشتاين لا يملك صلاحية منع التئام اللجنة المنظمة لمناقشة مسألة منح الحصانة لنتنياهو أم لا.

وقدم يانون رأيه القانوني مساء أمس بعد أن ردت محكمة العدل العليا التماسًا رفعه حزب الليكود طالب بمنعه من الانشغال في القضية.

وأعلن ادلشتاين أنه سيحترم القرار على الرغم من معارضته له، وقال “إنه لن يتدخل في هذه القضية الملطخة، ولا علم لديه بالإجراءات والالتماسات المقدمة”.

من جهته شرع حزب أزرق- أبيض برئاسة بيني غانتس في التحضيرات لتشكيل هذه اللجنة ومتابعة الموضوع قضائيًا.

وقال الليكود ردًا على ذلك، “إن حزب أزرق- أبيض ينشغل بأمور تافهة ولا يهمه سوى الإطاحة بنتنياهو”.

وكان المدعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت قد وجه في وقت سابق اليوم اتهامات فساد لنتنياهو، مما يثير مزيدا من الغموض بشأن من سيقود الحكومة وسط فوضى سياسية بعد إجراء انتخابات مرتين العام  الماضي والإعلان عن إجراء ثالثة خلال هذا العام .

وأعلن ماندلبليت في بيان اتهام هو الأول من نوعه بحق رئيس وزراء في منصبه، أنه قرر توجيه اتهامات لنتنياهو تشمل الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، وذلك في القضايا المعروفة باسم 1000 و2000 و4000.

واتخذ ماندلبليت هذا القرار بعد بحث الدفوع التي قدمها محامو رئيس الحكومة خلال جلسة استماع استمرت أربعة أيام الشهر الماضي، معتبرا أن التهم الموجهة لنتنياهو في غاية الخطورة.

Exit mobile version