تبرعات التيار الإصلاحي بغزة

ضمن مشروع “بسمة أمل”.. تيار الإصلاح بغزة يتبرع بمستلزمات طبية لذوي الإعاقة

غزة- مصدر الإخبارية

تبرع تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، اليوم الخميس، بمستلزمات طبية تخص الأشخاص ذوي الإعاقة في غزة.

وجرى تسليم الدفعة الأولى من التبرعات لوزارة التنمية الاجتماعية، وشملت كراسي متحركة وفرشات هوائية وعكازات للمسنين.

وتأتي تلك التبرعات ضمن مشروع “بسمة أمل” الذي تنفذه حركة فتح ساحة غزة بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية.

وقال حاتم أبو زكري أمين سر اللجنة الاجتماعية بحركة فتح ساحة غزة، إن هذا المشروع جاء انطلاقاً من المسؤولية الوطنية والدور المجتمعي لحركة فتح – ساحة غزة، تجاه الفئات الهشة لا سيما الأشخاص ذوي الإعاقة، بهدف دمجهم في المجتمع ومساعدتهم على ممارسـة حياتهم الطبيعية”.

ولفت إلى أن هذا نهج اتبعه “النائب محمد دحلان” في خدمة كافة فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني.

ويُعد هذا المشروع الثالث الخاص بهذه الفئة التي يتم تنفيذه مع وزارة التنمية الاجتماعية حيث تم توفير أدوات طبية وصحية في المشروع الأول.

وتضمن المشروع الثاني كراسي متحركة واحتياجات طبية وأدوات صحية، فيما تضمن المشروع الأول طرود غذائية للأسر التي عانت من الحجر الصحي نتيجة تفشي فايروس كورونا مطلع العام الحالي.

يشار إلى أن وزارة التنمية الاجتماعية كانت قد أكدت على لسان الدكتور غازي حمد وكيل الوزارة أن مشروع بسمة أمل له مردود إيجابي على ذوي الإعاقة، ويساهم في توفير احتياجاتهم الأساسية.

وشكر حمد تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح ساحة غزة، على المساعدات التي يقدمها وأن هذه الاتفاقية تساهم في توفير الاحتياجات والمعدات الطبية.

مؤكداً أيضًا على التعاون المشترك بين بين حركة فتح ساحة غزة ووزارة التنمية الاجتماعية في العديد من البرامج التي تخدم أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.