تشييع جثمان التميمي

جماهير غفيرة في رام الله تخرج في تشييع جثمان محمد التميمي

رام الله-مصدر الإخبارية

شيعت جماهير مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة يوم السبت، جثمان الشهيد الفتى محمد التميمي الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال في قرية النبي صالح.

وشارك المئات من أهالي قرية النبي صالح، بتشييع جثمان الشهيد التميمي، منددين بشعارات تدعو للانتقام والرد على جرائم الاحتلال المتزايدة.

واستشهد مساء يوم الجمعة، الفتى محمد منير التميمي (17 عاما) متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

وكان الفتى التميمي أصيب شاب بجروح خطيرة، مساء يوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت في قرية النبي صالح.

وكانت قوة راجلة من جيش الاحتلال داهمت القرية، وأطلقت الرصاص الحي اتجاه الشباب ما أدى إلى إصابة شاب بجروح خطيرة في البطن.

ونقل الشاب المصاب إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات بمدينة سلفيت، وأدخل على الفور إلى غرفة العمليات، حيث وصفت حالته بالصعبة.