قطاع غزة

حكومة الاحتلال: لن نسمح بتسرّب الوضع في لبنان إلى “إسرائيل”

الاراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

علق وزير الأمن لدى الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس على إطلاق صاروخين من لبنان، فجر اليوم الثلاثاء، باتّجاه شماليّ “إسرائيل” بالقول: “إن تل أبيب لن تسمح بأن تصبح الأزمات في لبنان، تهديداً أمنياً لإسرائيل.

وقال رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، أنه لن يسمح كذلك بـ”تسرّب الوضع في لبنان إلى إسرائيل، لبنان على حافة الانهيار، مثله مثل أي دولة تتمركز فيها إيران”.

وذكر جيش الاحتلال أن صاروخين أُطلِقا من لبنان نحو بلدات الجليل الغربيّ، في حدث هو الأوّل من نوعه خلال فترة ولاية الحكومة الإسرائيلية الجديدة. ولاحقا أشارت تقديرات الجيش الإسرائيلي إلى أنّ المسؤولين عن إطلاق الصاروخين، هم فلسطينيون.

اقرأ أيضاً: بعد إطلاقه صاروخين تجاه الجليل الأعلى الاحتلال يقصف لبنان وحماس تعقب

وبحسب بيان الجيش اعترضت القبة الحديدية أحد الصاروخين، في حين سقط الآخر في منطقة مفتوحة، ورد الجيش بإطلاق قذائف مدفعية نحو أراض لبنانية. ولم يُبلّغ عن وقوع إصابات، كما لم يُلحق أيّ ضرر بحسب ما قال الجيش.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه تم “تحديد عمليتي إطلاق (قذيفتين) من لبنان باتجاه الأراضي الإسرائيلية. اعترضت مقاتلات الدفاع الجوي عملية إطلاق واحدة، وسقط مقذوف ثانٍ في أرض مفتوحة”، مُشيرا إلى أنه “في هذه المرحلة، لا توجد تعليمات خاصة للجبهة الداخلية”.

وبحسب هيئة البثّ الإسرائيليّ “كان 11″، فإن “جهاز الأمن الإسرائيلي لا يعرف في الوقت الحالي من المسؤول عن إطلاق النار في الشمال، وإلى أي مدى يتورط ’حزب الله’ في الحدَث، وتم إطلاق صفّارات الإنذار في الساعة الثالثة و54 دقيقة، في شلومي ومعلوت، وبلدات أخرى في الجليل الغربي”.