اقتحامات إسرائيلية القدس محمد دحلان للمسجد الأقصى حماس

محمد دحلان يستهجن صمت المسؤولين الفلسطينيين تجاه جرائم الاحتلال بالأقصى

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

صرح القيادي محمد دحلان اليوم الأحد أن اعتداءات المستوطنين في القدس والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تستوجب اكثر من مجرد الإدانة والتنديد.

وقال القيادي دحلان في منشور له على فيسبوك: “القدس هي قلب فلسطين النابض، ولا مناص من إذعان الاحتلال لحق شعبنا الثابت في القدس عاصمة أبدية”.

وتابع: “استغرب صمت المسؤولين الفلسطينيين تجاه كل الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه في القدس، أين المواقف والسياسات؟ أين الجهد الدبلوماسي؟ أين دعوة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس ومجلس الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي لإدانة سلوك الاحتلال وردعه بقرارات وإجراءات حقيقية وجادة؟”.

وتسائل: “لماذا هذا الصمت في الوقت الذي تصرخ فيه القدس، ويواجه شبابها ونساوها وشيوخها وأطفالها اعتداءات الاحتلال؟؟”.

وأكد القيادي محمد دحلان أنه يجب على العالم كله أن يعرف أن القدس تمثل هوية الفلسطينيين وتراثهم وتاريخهم وأملهم ومستقبلهم، وأن كل فلسطيني في هذا العالم مستعد للتضحية بكل ما يملك، بما في ذلك روحه، من اجل القدس ومقدساتها.

وكان أكثر من 1210 مستوطنين قد اقتحموا الأقصى منذ ساعات الصباح، على شكل مجموعات كبيرة، وقاموا بجولة استفزازية في باحاته، وأدوا شعائر تلموديه قبالة قبة الصخرة، بالتزامن مع إغلاق قوات الاحتلال جميع مداخل المسجد، وقطاع أسلاك مكبرات الصوت.

وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال فجرا باحات الأقصى، واعتدت على المصلين، والمرابطين هناك، وأخلتهم بالقوة، قبل أن تعتقل عدداً منهم، وأغلقت المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية، واحتجزت من بداخله.