معبر رفح كشف وآلية السفر الاثنين

لجنة المتابعة توجه رسالة إلى مصر لتسهيل سفر الغزيين عبر معبر رفح

غزة-مصدر الإخبارية

وجهت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية رسالة إلى القيادة المصرية طالبت فيها بتسهيل إجراءات سفر المواطنين الفلسطينيين من أبناء قطاع غزة المسافرين عبر معبر رفح والمنافذ والمطارات المصرية.

وجاءت المناشدة بعد الكثير من الشكاوى والمطالبات من المواطنين والتى وصفت معاناة غير مبررة سواء في معبر رفح أو علي الحواجز والطرق ومعدية الفردان.

وطالبت لجنة المتابعة بزيادة ساعات عمل معبر رفح وعدم إغلاقه في بعض الأيام وزيادة عدد المسافرين المغادرين عبر المعبر وإعادة النظر فيما يسمى بملف المدرجين الذي بموجبه يمنع عشرات الآلاف وربما أكثر من السفر خاصة من الشباب، اضافة لضرورة الغاء تحديد حد ادني للعمر للدخول عبر المطار والمعبر .

كما دعت اللجنة لوقف مصادرة مقتنيات المسافرين دون مسوغ قانوني وتسهيل إجراءات التفتيش على المعدية والحواجز وتوحيد جهات المتابعة الامنية للسفر.

وأعربت لجنة المتابعة عن قلقها من تراجع التسهيلات التي تم الاتفاق عليها مع القيادة في مصر أثناء الحوار الوطني وعند زيارة الوزير عباس كامل لغزة.

واعتبرت لجنة المتابعة أن العلاقة بين مصر والشعب الفلسطيني هي علاقة “أخوة” وبالتالي لا يعقل أن يضيق “الأخ” على طريق “أخوته”، خاصة وأن معبر رفح هو الممر الوحيد لغزة من وإلى العالم.

وكانت قد أعلنت الهيئة العامة للمعابر والحدود بوزارة الداخلية والأمن الوطني، عن بدء العمل بمعبر رفح البري يوم الأحد 18 يوليو سيكون في اتجاه العائدين (الوصول فقط)، في حين سيكون المعبر مغلقاً في الاتجاهين اعتباراً من يوم الإثنين 19 يوليو وحتى السبت 24 يوليو؛ بسبب إجازة عيد الأضحى المبارك، على أن يتم إعادة فتح المعبر صباح الأحد 25 يوليو 2021.