جامعة الدول العربية

“أونروا” تلمح بعدم القدرة على دفع رواتب موظفيها الشهر المقبل

رام الله- مصدر الإخبارية

قال المتحدث باسم “أونروا” سامي مشعشع، اليوم السبت، إن وكالة الغوث قد تكون غير قادرة على دفع رواتب موظفيها في شهر آب/أغسطس المقبل، بالإضافة إلى احتمالية تأثر الدعم المُقدم لقطاع غزة.

وأضاف في تصريحات إذاعية صباحية، إن الوكالة تواجه أزمة سيولة نقدية حادة في شهر آب المقبل، وقد تعكس نفسها على قدرتها على الإيفاء بالتزاماتها الأساسية لـ اللاجئين، ودفع رواتب 30 ألف موظف يعملون لديها.

وبين أن النداء الخاص الذي أطلقه المفوض العام بشأن 164 مليون دولار، يخص للالتفات إلى ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية على غزة.
وأضاف، كما قلنا سابقاً “الفاتورة ستكون كبيرة جداً”.

وأكمل مشعشع “أطلقنا نداء استغاثة أولي بعد أن توقف القصف على غزة واستطعنا الحصول على مبلغ قليل من الذي طلبناه وهو الذي ساعدنا في الإيفاء بالالتزامات الأولية لمن شردت ودمرت منازلهم”.

وأوضح أنه تم البدء في عملية توزيع مساعدات نقدية للذين فقدوا منازلهم ومساعدات بدل ايجار للذين يضطرون إلى اللجوء لشقق سكنية لحين أن تعاد بناء منازلهم في القطاع.

وتابع الناطق باسم “أونروا” أن “القسم الأكبر من المبلغ المطلوب لإعادة بناء المنازل التي دمرت بشكل كامل ومئات المنازل الأخرى تضررت أضرارا كبيرة وبحاجة إلى إعادة بناء مرة أخرى، بالإضافة إلى إعادة بناء منشآتنا التي دُمرت، وبالتالي هذه فاتورة ومطلب أولي”.

وأشار إلى أن جزء من الدعم سيذهب للضفة الغربية، والالتفات لما يحدث في القدس والشيخ جراح وسلوان وغيرها.

وقال: “هناك عدد لا بئس به من اللاجئين المتواجدين في القدس وعلى الوكالة الالتفات لهم بالإضافة إلى الاحتياجات الإضافية الأخرى في الضفة الغربية”.