قوات الاحتلال طولكرم

الاحتلال يجبر مقدسي على هدم بنايته بالعيسوية واقتحامات لحي الشيخ جراح

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

أفادت مصادر محلية، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال أجبرت مواطناً على هدم بنايته المكونة من 3 طوابق في بلدة العيسوية بالقدس، كما قامت مجموعة من المستوطنين باقتحام حي الشيخ جراح وتهديد سكان 3 منازل بالإخلاء تحت غطاء أمني.

وذكرت المصادر أن البناية المكونة من 3 طوابق تعود للمواطن عبد الرحمن أحمد عبيد، وأن بلدية الاحتلال بالقدس أخطرت عبيد بدفع 400 ألف شيقل في حال لم يهدمه اليوم، بحجة البناء غير قانوني.

وقال الناشط المقدسي أسعد داري، في تصريحات صحفية محلية، إن المبنى معد حديثاً للسكن، وكان من المقرر زواج ابن صاحب البناية، ويسكنه الشهر المقبل.

وفي سياق ذي صلة، اقتحم مستوطنون، حي الشيخ جراح المهدد بإخلاء سكانه بالقوة القسرية في القدس المحتلة، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، وقاموا بتهديد سكان 3 منازل بالإخلاء.

وكان من بين المستوطنين المقتحمين، عضو الكنيست من حزب “الصهيونية الدينية” اليميني المعارض “بتسلئيل سموتريتش”، ومدير جمعية “عطيرت كوهانيم” الاستيطانية القائمة على قضية الاستيلاء على منازل الحي في محاكم الاحتلال، وفق مصادر محلية.

وقال أحد أصحاب المنازل المهددة صالح ذياب للوكالة الرسمية، إن المستوطنين حاولوا اقتحام 3 منازل في الحي تعود لعائلات ذياب والكرد وقاسم، وسط استفزاز السكان، وهددوهم بإخلائهم من منازلهم لصالح المستوطنين خلال مدة زمنية (شهر واحد).

وأضاف أن محاولة الاقتحام قوبلت باشتباكات بالأيدي مع السكان، الذين تصدوا لمجموعات المستوطنين.

يذكر أن مستوطنين اعتدوا أمس على أهالي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، فيما اعتقل جنود الاحتلال شابين وأصابوا 20 مواطناً، خلال قمعهم للأهالي الذين خرجوا للدفاع عن أنفسهم وبيوتهم.