القبة الحديدية

بسبب خوفه.. الاحتلال ينصب القبة الحديدية ويحشد قواته قبل “مسيرة الأعلام”

الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

ذكرت وسائل إعلام عبرية اليوم الاثنين أن جيش الاحتلال الإسرائيلي رفع عدد قواته في الضفة المحتلة ومستوطنات غلاف غزة، خشية من تدهور الأوضاع الأمنية تزامناً مع مسيرة الأعلام المقررة يوم غدٍ الثلاثاء.

وقال المحلل العسكري لموقع والا العبري أمير بحبوط عن مصدر عسكري إسرائيلي فإنه تم رفع المستوى الأمني والعسكري لحالة التأهب في أنظمة الدفاع الجوي بما في ذلك القبة الحديدية.

وتابع المصدر العسكري أن هناك توقعات إسرائيلية بحدوث تظاهرات في عدة مناطق ومحاولات لتنفيذ عمليات.

اقرأ أيضاً: حماس تدعو للنفير الثلاثاء القادم لمواجهة اعتداءات الاحتلال بالقدس

وكان رئيس وزراء الاحتلال الجديد نفتالي بينيت ووزير الجيش بني غانتس ووزير الأمن الداخلي بارليف أجروا محادثة قصيرة ومشاورة حول موضوع مسيرة الأعلام بعد الصورة الجماعية للحكومة، تخوفاً من رد المقاومة الفلسطينية في القطاع.

كما جدد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الجديد عومر بارليف من حزب العمل، اليوم تأكيده على أن مسيرة الأعلام الاستفزازية التي ستنظم غدًا ستجري بموعدها ووفق ما هو مخطط إليها بالتوافق بين المشرفين عليها والشرطة الإسرائيلية.

وعلق بارليف على تهديدات حماس بالقول إن “القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، ويحق للجميع التظاهر طالما ذلك يتم وفق القانون ووفق الطريقة التي حددتها الشرطة”.

يأتي ذلك في وقت هددت فيه جميع فصائل المقاومة بالرد على تنظيم مسيرة الأعلام الاستفزازية تصدياً لسياسات الاحتلال والمستوطنين، وانتهاكاتهم المستمرة بحق المواطنين والأماكن المقدسة في الأراضي المحتلة.