مسيرة الأعلام

يوم غضب.. دعوة للنفير العام والاحتشاد في القدس تصدياً لـ”مسيرة الأعلام”

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

بعد قرار قوات الاحتلال الإسرائيلي بتنظيم “مسيرة الأعلام” غداً الثلاثاء في باب العامود والبلدة القديمة بمدينة القدس، انطلقت دعوات شعبية للاحتشاد عند باب العامود غداً عند الرابعة عصراً، للتصدي لمسيرات المستوطنين ورفضاً لسياسة الاحتلال في المدينة المحتلة.

بدورها دعت رابطة علماء فلسطين المواطنين في القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني، للنفير العام والتواجد في البلدة القديمة.

وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية أن يوم غد الثلاثاء، يوماً للغضب والاستنفار في جميع أنحاء فلسطين ومخيمات الشتات.

كما دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في فلسطين في بيان إلى الزحف نحو القدس، والمسجد الأقصى يوم الثلاثاء لحماية القدس والمقدسات.

في نفس الوقت دعا رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك، الجهات الرسمية والشعبية لتحدي الاحتلال والوقوف في وجه مسيرة الأعلام التهويدية.

وأكد دويك أن الوضع الحالي في القدس يستدعي وقفة جادة ضد هذه الممارسات الإسرائيلية، والاستخفاف بأهلنا ومقدساتنا الاسلامية في العاصمة المحتلة.

اقرأ أيضاً: كتائب أبو علي مصطفى تحذر من تجاوزات الاحتلال بالقدس

وحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة على تبعات المسيرة، مشيراً الى أن تنظيمها وتوفير كامل الحماية لها هو إصرار على الغطرسة الممنهجة، رغم خسائر الاحتلال المادية والمعنوية في معركة سيف القدس.

من جهة أخرى هناك مخاوف لدى سلطات الاحتلال من اشتعال الأوضاع مجدداً بسبب “مسيرة الأعلام الاستيطانية في القدس، بعد أن أجلتها من الخميس الماضي إلى يوم غد الثلاثاء، وسمحت لها بالمرور من منطقة باب العامود.