معبر رفح

السماح باستيراد مركبات عبر معبر رفح والسلطة تعتبرها بداية الانفصال

غزة-مصدر الإخبارية

سمحت اللجنة الإدارية العليا في غزة، باستيراد مركبات حديثة وقديمة بالتعاون مع سلطات مصرية من خلال معبر رفح عوضًا عن بيت حانون.

وسيساهم قرار استيراد المركبات عبر معبر رفح في زيادة ايرادات اللجنة الحكومية بغزة، حيث سيتيح لـمستوردي السيارات استيراد الحديث والمستعمل فوق عام 2015.

وكانت قد سمحت مصر عدة مرات بتوريد السيارات لقطاع غزة كما تسمح بإدخال كميات كبيرة من الغاز والبنزين والسولار للاستخدام الخاص اضافة الى كميات من الاسمنت الخاص بالبناء وادوية وبضائع بشكل شبه يومي.

بدورها علقت السلطة الفلسطينية برام الله على القرار، واعتبرته على لسان مصدر مسؤول وفق وسائل إعلام محلية، قوله “إن تحويل استيراد السيارات عبر رفح بدلًا من معبر بيت حانون خطوة للانفصال عن السلطة”

يُشار إلى الاحتلال الإسرائيلي، لايزال يفرض حصارًا مشددًا على قطاع غزة، ويمنع دخول الكثير من السلع بذرائع ” مزدوجة الاستخدام” من خلال معبر بيت حانون الذي يربط القطاع شمالًا.