كورونا في الأراضي المحتلة

تخفيف قيود السفر بين دول أوروبا خلال الصيف وفق إرشادات محددة

وكالات – مصدر الإخبارية

قرر الاتحاد الأوروبي تخفيف قيود السفر خلال فصل الصيف، مما سيسمح للسائحين الذين تلقوا لقاحات كورونا تجنب الفحوص أو الحجر الصحي، وتوسيع قائمة مناطق الاتحاد التي يعد السفر منها آمناً.

وأعلنت البرتغال وهي الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي، أن سفراء من الدول السبع والعشرين الأعضاء وافقوا على مقترح معدل للمفوضية الأوروبية ينص على أن بمقدور من تلقوا جرعات التطعيم كاملة على مدى 14 يوماً السفر بحرية من دولة عضو إلى أخرى في الاتحاد.

وبحسب تقرير لرويترز فإن القيود المفروضة على المسافرين الآخرين ستتوقف على مدى سيطرة الدول الوافدين منها على الجائحة.

وأضاف التقرير أنه “لم يحصل إلا ما يزيد قليلًا عن ربع البالغين في دول الاتحاد الأوروبي على جرعات التطعيم كاملة حتى الآن”.

وجاءت هذه الإرشادات المعدلة في وقت يتحرك فيه الاتحاد الأوروبي لمنح شهادات تثبت تلقي الشخص التطعيم، أو لديه مناعة لأنه أصيب بالعدوى من قبل، أو أنه أجرى فحصاً مؤخراً أثبت خلوه من المرض.

وبحسب التقرير من المقرر تفعيل هذا النظام بحلول الأول من يوليو، وإن كانت بعض الدول ستبدأ في منح الشهادات قبل هذا الموعد.

ويمكن أيضاً للزائرين من دول أخرى القدوم إلى الاتحاد الأوروبي ما دام بإمكانهم إثبات تلقيهم التطعيم كاملاً.

وتأتي هذه التخفيفات للقيود في وقت أظهرت إحصائيات كورونا حول العالم، حتى اليوم الجمعة، أن إجمالي عدد الإصابات ارتفع إلى قرابة 175 مليون إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات جراء الوباء العالمي حوالي 4 ملايين حالة وفاة.