أسماء السلع والمواد التي تشهد شُحاً بغزة بفعل القيود على كرم أبو سالم

صلاح أبو حنيدق- مصدر الإخبارية:

ترصد شبكة مصدر الإخبارية أسماء بعض الأصناف والسلع والمواد الخام التي تشهد شُحاً في قطاع غزة نتيجة رفض الاحتلال الإسرائيلي إدخالها عبر معبر كرم أبو سالم منذ أكثر من شهر.

وفي جولة أجرتها مصدر على الأسواق المحلية والمحال التجارية، أكد تجار في غزة، أن من أبرز الأصناف التي تشهد شح واختفاء وغلاء في الأسعار، البطاريات وأجهزة الطاقة البديلة وملحقاتها، وألواح الطاقة الشمسية، ومصابيح الطاقة ” الليدات”، وأجهزة وشاشات الحاسوب المحمول، والمنظفات و المعقمات بمختلف أنواعها خصوصاً الكلور الخام، والإسفنج الذي يدخل في صناعة أطقم الكنب والفرشات.

كما تشهد السلع والمواد التي تدخل في البناء ارتفاعاً في الأسعار مثل الفواكه بمختلف أنواعها، و تمديدات الكهرباء والمياه المنزلية، والاسمنت والحديد الإسرائيلي، وقطع الغيار الخاصة بالسيارات ومختلف المركبات.

ويرفض الاحتلال الإسرائيلي إدخال أي أصناف وبضائع غير المواد الغذائية الأساسية والمحروقات والأعلاف منذ العاشر من أيار الماضي.

وحذرت أوساط اقتصادية من أزمات اقتصادية وإنسانية في قطاع غزة عقب تشديد الاحتلال الإسرائيلي من حصاره على القطاع بعد العدوان الإسرائيلي الأخير الذي تسبب بدمار واسع في الوحدات السكنية والبنى التحتية، والمنشآت الاقتصادية والتجارية والخدماتية وقطاعات الزراعة والصحة والتعليم والكهرباء، وغيرها.

ويعتمد الفلسطينيون في قطاع غزة على استيراد 83 %من بضائعهم والمواد الخام عبر معبر كرم أبو سالم بمعدل إدخال ما بين 400-500 شاحنة يومياً، 17% من معبر رفح البري المرتبط بجمهورية مصر العربية.

اغلاق كرم أبو سالماقتصاد غزةشح في السلع بغزةصلاح أبو حنيدقمعبر كرم أبو سالم