جمعية نوى للثقافة: اصدار ألبوم غنائي فولوكلوري قريباً بالشراكة مع مؤسسة جفرا

غزة_مصدر الإخبارية

أعلنت ريم أبو جبر المديرة التنفيذية لجمعية نوى للثقافة والفنون المتواجدة في دير البلح، عن توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة جفرا للإنتاج الموسيقي والممثلة بمديرها العام سامر جرادات لإنتاج البوم غنائي فولكلوري، مختارات من أغاني النساء في غزة.

وأفادت ريم أبو جبر أنّ الأغاني التي سيتم اختيارها تلك الأغاني التي تركز على مناسبات أفراح الغزيين في فلسطين، والتي تعكس تراث وعادات وتقاليد مدينة دير البلح الساحلية على وجه الخصوص، بما يحمل إرثها التاريخي الغني من تنوع ثقافي ومجتمعي متأثر بمحيطه الحضاري والجغرافي على مر الزمن.

وأكدت أبو جبر على جمال ووقع الأغنيات التي تناقلها النساء في دير البلح بكل فرح ومشاعر فياضة، وأنّ هذه الأغنيات تعود لمئات السنين وعكست الكثير من مظاهر الحياة اليومية والشخصيات المؤثرة في ذلك الوقت، فقد مثلت فلسطين وثقافة أهلها ما قبل النكبة، متمنية أن يكون هذا الألبوم بداية لتوثيق أغانٍ جديدة في المستقبل.

ومن جهته أوضح أبو جراد أهمية هذا العمل بوصفه اضافة جديدة لمكتبة الموسيقى الفلسطينية، لما يتضمنه من خصوصية في اللحن والكلمة، بحكم الموقع الجغرافي لمدينة دير البلح وعوامل أخرى كموقعها وسط قطاع غزة وقربها من مدن القطاع، وتنوع النسيج الاجتماعي بين أهلها.

يأتي هذا العمل بدعم من مؤسسة دروسوس والتي تؤمن بأهمية صناعة وعي جديد للجيل القادم قادر على بناء المستقبل ومحافظا على الأصالة من خلال التفاعل والنمو ما بين اليافعين وذويهم.

ومنذ عام 2018 قامت النوى- بالتعاون مع وكالة التنمية السويسرية- بجمع وتوثيق عدد من الأغنيات الأصلية من خلال تسجيلها مع الجيل الأول من نساء دير البلح، اللواتي وثقن بذاكرتهن العادات والتقاليد المتناقلة جيل بعد جيل للعديد من المناسبات والأفراح والطقوس وخاصة طقوس الزواج الأمر الذي شكل نقطة بداية لإنتاج الالبوم.

ومن المتوقع أن يتم اصدار العمل على جميع منصات الموسيقى في العالم من خلال جفرا للإنتاج الموسيقي قريبا، بالإضافة إلى عرض العمل في أماكن ومسارح مختلفة.

جمعية النوى الثقافيةدير البلحمؤسسة جفرا للانتاج الموسيقي