حملة اعتقالات ودهم نفذها جنود الاحتلال في عدة مدن بالضفة

الضفة المحتلة – مصدر الإخبارية

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى لليوم الثلاثاء بحملة الاعتقالات والانتهاكات بحق المواطنين العزّل في مدن وأنحاء الضفة المحتلة.

ففي مدينة الخليل استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أسيراً محرراً وفتشت عدداً من المنازل.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، وفتشت منزل الأسير المحرر نبيل يوسف المسالمة، وسلّمته بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

في نفس الوقت نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل بلدات بيت عوا، وعلى مدخلي مدينة الخليل الشمالي والجنوبي، ومدخل مخيم الفوار جنوباً، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة حركة مرورهم.

وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، أسيراً محرراً من بلدة بيت ريما شمال غرب المدينة.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر محمد هدى الأسمر (41 عاماً) بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته.

وضمن حملة الاعتقالات في بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، خمسة مواطنين بينهم أسير محرر.

وبينت مصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت، محمد رؤوف أبو يابس (22 عاماً)، وقصي عدلي حمامرة (22 عاماً)، من قرية حوسان غرب بيت لحم، وعلي محمد مصلح (48 عاماً)، وأحمد عزات أبو دية (23 عاماً)، والأسير المحرر غسان إبراهيم زواهرة (33 عاماً)، جميعهم من مخيم الدهيشة جنوباً، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

وأكدت المصادر أنه خلال اقتحام مخيم الدهيشة اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت نيران أسلحتها، دون أن يبلغ عن إصابات.

وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، الشاب أنس خنفة (21 عاما)، عقب مداهمة منزل في بيت ايبا.

وفي الأغوار الشمالية هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بركة مياه في قرية بردلة .

وقال صاحب البركة محمد حسني صوافطة، إن جرافات الاحتلال هدمت بركة زراعية له سعتها 1000 كوب، مقدمة من الاتحاد الأوروبي.

اعتقالاتالاحتلال الإسرائيليالضفة المحتلة