شد الرحال للأقصى

مفتي القدس يدعو إلى شد الرحال للأقصى محذراً من استفزازات المستوطنين

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية 

دعا مفتي القدس والأراضي الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، المواطنين الذي باستطاعتهم الوصول إلى المسجد الأقصى على شد الرحال إليه وإعماره، في ظل تصاعد وتيرة اقتحامات المستوطنين المتطرفين لباحاته.

جاء ذلك عبر بيان صدر اليوم، حذر من خلاله، من تنفيذ ما يسمى بمسيرة الأعلام في القدس المحتلة، التي تهدف لاستفزاز الفلسطينيين واسترضاء المستوطنين المتطرفين، الأمر الذي سيؤدي إلى إشعال الأوضاع في القدس المحتلة.

كما حمل الشيخ حسين، سلطات الاحتلال، عواقب هذه الاعتداءات وطالب ببذل الإمكانات المتاحة لصدها، وعلى رأسها تكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى والتواجد فيه.

وحذر مفتي القدس مما تقوم به سلطات الاحتلال من إجراءات لتغيير طريق جسر باب المغاربة الذي يصل ساحة البراق بالمسجد الأقصى المبارك، وفي ظل ذلك الأمر دعا المفتي إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك.

وبين الشيخ حسين، أن ما ينشر عبر وسائل الإعلام حول هذا الجشر، يهدف إلى بناء جسر خرساني أكبر وأوسع من الجسر الحالي بهدف دفع قوات الاحتلال وآلياته بشكل أكبر وأسرع إلى المسجد الأقصى المبارك خلال اقتحام المستوطنين للمسجد.

وجدد مفتي القدس دعوته للأمتين العربية والإسلامية والمجتمع الدولي، إلى الوقوف بجدية لصد العدوان عن المسجد الأقصى، محذراً من تداعيات هذا الأمر الخطيرة على المنطقة بأسرها.