الحية ومسيرة الأعلام

الحية يحذر من اقتراب مسيرة الأعلام الإسرائيلية من القدس والأقصى

قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

حذر نائب رئيس حركة حماس في غزة، خليل الحية، من اقتراب مسيرة الأعلام الإسرائيلية من مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، موجهاً هذا التحذير للوسطاء والعالم بأسره.

جاء ذلك خلال كلمة للحية خلال مؤتمر نظم للقاء ممثلي مؤسسات المجتمع المدني، اليوم الإثنين في غزة، قائلاً: “أرجو أن تصل هذه الرسالة بوضوح حتى لا يكون يوم الخميس مثل يوم 11 مايو”.

كما أكد الحية على أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى لتجسيد وقائع جديدة بإعلانه عن مسيرة الأعلام، وتصعيده في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وواصل الحية تحذيراته، للاحتلال موجهاً رسالة عبر الوسطاء، قائلاً: “نقول للوسطاء بشكل واضح، إنه آن الأوان للجم هذا الاحتلال، وإلا فالصواعق ما زالت قائمة”.

وذكر نائب رئيس حركة حماس في غزة، أن وحدة القيادة كانت حاضرة في المعركة الأخيرة في شتى أماكن تواجد الشعب الفلسطيني، بما فيها القدس وغزة والضفة والداخل والشتات.

ولفت الحية إلى أن المقاومة هي السبيل الوحيد لوحدة الشعب الفلسطيني، ودونها هم فرقاء.

وأضاف الحية: “نريد أن نكون معا في مواجهة الاحتلال، لكن على رؤية وطنية واحدة نتفق عليها، وعلى قيادة واحدة لا تركع للاشتراطات الخارجية التي عفا عليها الزمان ولم تزدنا إلا ضعفا وفرقة”.

يذكر أن جمعيات استيطانية ويمينية إسرائيلية، دعت إلى تنظيم ما يسمى بـ “مسيرة الأعلام”، الاستفزازية مجدداً في مدينة القدس المحتلة وتقرر أن تكون يوم الخميس المقبل، في وقت أعلنت شرطة الاحتلال موافقتها على إجرائها.

ووفقاً لوسائل إعلام إسرائيلية، فإن تظاهرة الأعلام ستمر من باب العامود، والساهرة والأسباط في البلدة القديمة، ومحيط المسجد الأقصى المبارك وأبوابه وصولاً إلى ساحة البراق.

وشهد قطاع غزة، في 12 مايو الماضي عدواناً إسرائيلياً استمر 11 يوماً على خلفية أحداث القدس والشيخ جراح، بعد أعمال المستوطنين الاستفزازية وتنكيل شرطة الاحتلال بالمرابطين في المسجد الأقصى المبارك، وما يخطط له المستوطنين حالياً ينذر باشتعال الأوضاع من جديد.