هيئة المطاعم بغزة ترد على الأنباء حول فتح صالات الأفراح

خاص – مصدر الإخبارية

ردت هيئة المطاعم والفنادق بغزة اليوم الخميس على الأنباء المتداولة حول الإعلان عن فتح صالات الأفراح خلال الساعات القادمة.

وقالت إيمان عواد المتحدثة باسم هيئة المطاعم والفنادق لمصدر الإخبارية إن الإعلان عن فتح الصالات يكون عن طريق الحكومة وفي بيان رسمي.

وأوضحت عواد أن هناك اتصالات وتوصيات من الهيئة بفتح الصالات، ولكن لم يصدر أي قرار رسمي حتى اللحظة.

وأكدت أنه يجب إعادة فتح الصالات ضمن الإجراءات الوقائية وتحديد أعداد الحضور، وذلك لما وقع من أضرار على القطاع الاقتصادي بسبب الإغلاق.

وبينت عواد أن الأضرار التي لحقت بقطاع المطاعم والفنادق والصالات فيروي بسبب كورونا تعدت 150 مليون، بينما بلغت الأضرار نتيجة العدوان على غزة 25 مليوناً.

وتابعت: “الحكومة ليست ضد فتح الصالات ولكنها متخوفة من زيادة معدل الوباء، وهي بين نارين أن تفتح وتزيد حدة انتشار الوباء، وبين الأضرار على القطاع الاقتصادي”.

وأوضحت عواد أن الازدحام موجود في كل مكان، ولذلك يجب فتح الصالات لأن موسم الصيف هو موسم المناسبات والأفراح، وأن عدم فتحها ينذر بمزيد من الأضرار.

وكان رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة سلامة معروف صرح أن هناك توجه لإعادة فتح صالات الأفراح، مؤكداً أن القرار بحاجة لإيجاد آلية ضبط والتزام بالمحددات والإجراءات الاحترازية التي تضعها وزارة الصحة.

وقال معروف في تصريحات له الأربعاء: “إن قطاع غزة يشهد خلال هذه المرحلة انحسار للموجة الثانية من فيروس كورونا، وذلك بحسب المؤشرات المسجلة للحالات المرضية والخطيرة التي تحتاج لعناية طبية”.

وأضاف: “فيما يتعلق بنسب تسجيل الإصابات وما يتوقع من مخاوف باستقبال موجة ثالثة، يأتي بسبب ما مر به قطاع غزة من عدوان صهيوني، وحالات المخالطة الكبيرة في مراكز الإيواء وغيرها”.

وبيّن معروف أن الجهات الحكومية أبقت على الإجراءات المتبعة السابقة وتحديداً على صعيد الأسواق وصالات الأفراح، مشيرًا إلى أن ذلك لا يمنع من عملية التقييم لمستجدات الحالة الوبائية من أجل اتخاذ القرارات المناسبة.

صالات الأفراحقطاع غزةهيئة المطاعم والفنادق