معبر رفح - داخلية غزة - كشف التنسيقات المصرية

لجان المقاومة: بشريات في ملف السفر عبر معبر رفح لمواطني قطاع غزة

غزة – مصدر الإخبارية

صرح محمد البريم من المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين عن تفاصيل اجتماع الفصائل الفلسطينية مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل في قطاع غزة.

وقال البريم في تصريحات له اليوم الاثنين، إن إجتماع الفصائل الفلسطينية مع وزير المخابرات المصرية كان إيجابياً ويبشر بانفراجة بملفات الحصار عن قطاع غزة، وأنه تم الحديث المعمق عن إعمار قطاع غزة وآلياته والتأكيد على دور مصر الريادي في إعمار قطاع غزة.

وكشف أن هناك بشريات في ملف السفر عبر معبر رفح تعزز حرية السفر والتنقل للمواطن الفلسطيني.

وأوضح أنه تم افتتاح مدينة مصر الاسكانية جنوب مدينة غزة لتساهم في تخفيف أزمة الإسكان في قطاع غزة، مثمنا دور مصر قيادة وحكومة وشعبا في دعم وإسناد شعبنا وقضيتنا في مواجهة الاحتلال وجرائمه.

في نفس الوقت أكد البريم أن معركة سيف القدس بدأت من أجل القدس وجرائم الاحتلال ضد أهلنا في الشيخ الجراح، وأن أي حماقة في هذا الملف سيفجر الأوضاع من جديد وسيكون للمقاومة كلمتها الرادعة.

وكان وفد من المخابرات المصرية وصل قطاع غزة اليوم بعد زيارة أجراها لدى الاحتلال والرئيس عباس وذلك في مساعي لتثبيت التهدئة بين الجانبين.

وكان خليل الحية، نائب رئيس حركة “حماس” في غزة، كشف عن تفاصيل اجتماع قيادة حركة حماس مع رئيس المخابرات المصرية عباس كامل في غزة.

وقال الحية في مؤتمر صحفي، أعقب اجتماع قيادة حركة حماس مع وفد المخابرات المصرية، إن الجانبين ناقشا ملفات أعمها إلزام الاحتلال بوقف عدوانه على غزة والقدس، بما فيها حي الشيخ جراح وكافة المناطق والمدن الفلسطينية في الداخل ووضع حد لاعتداءات واستفزازات المستوطنين.

وأشار الحية إلى أن الطرفين بحثا ملف رفع الحصار عن قطاع غزة بشكل كامل.

وذكر أن حركة حماس ومصر أكدتا ضرورة تطبيق القرارات الدولية التي نصت على إقامة دولة فلسطينية، وعودة اللاجئين، وغيرها من القرارات، مضيفًا “فإذا حدث ذلك يمكن عودة الهدوء والاستقرار”.

وتابع الحية: “تحدثنا عن ضرورة الإسراع في الإعمار ونرحب بكل الجهود لإعادة الإعمار، ونشكر كل من يسهم ونحن سنكون والكل الوطني في تسهيل ذلك”.