يوم غضب وإضراب جزئي احتجاجاً على شرعنة الاستيطان في الأراضي المحتلة

5

رام اللهمصدر الإخبارية

تشهد مختلف محافظات الوطن، اليوم الثلاثاء، يوم غضب شعبي وإضراب جزئي، دعت إليه قوى وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، رداً على إعلان الإدارة الأميركية بشرعنة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ورفضاً للانحياز الأميركي مع سياسات الاحتلال.

ومن المقرر أن تنطلق في كافة المدن والبلدات الفلسطينية مسيرات حاشدة ووقفات منددة بالتآمر الأميركي الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

جيش الاحتلال يعلن حالة تأهب

وفي هذا السياق، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن أنه في حالة “تأهب قصوى” قبل انطلاق فعاليات الغضب الفلسطينية، ودفع بتعزيزات عسكرية إلى الضفة الغربية، تقديرا منه بأن الأوضاع قد “تتدهور” لحد المواجهات والاشتباكات الواسعة على الحواجز العسكرية ومناطق التماس.

وفي قطاع غزة أعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، أن العديد من الفعاليات الاحتجاجية في كافة المحافظات، ستبدأ اليوم الثلاثاء، وسيتم تعليق الدراسة في المدارس ابتداءً من الساعة 11.30، وذلك بالتزامن مع فعاليات الغضب، التي ستنطلق في الضفة الغربية.

وأشارت اللجنة، إلى أن هذه الفعاليات، جاءت احتجاجاً على تصريحات مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكية، التي قرر فيها أن الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية لا يخالف القانون.

من جانبه، قال جمال عبيد، عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة: “إن المحافظات الجنوبية ستشهد عدة فعاليات ومسيرات شعبية متزامنة مع جميع الوطن ستتركز في مدينة غزة وأمام مقر الأمم تاكيدا على رفض شبعنا القرارات الامريكية وجرائم الاحتلال المتسلسلة تجاه شعبنا”.

بدوره، قال عضو إقليم حركة فتح في نابلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغلس: إن فعاليات المحافظة أكدت على ضرورة انخراط كافة فئات المجتمع في فعاليات الرفض للإجراءات الإسرائيلية، وخاصة حماية المواطنين من جرائم  المستوطنين، بتشكيل لجان الحراسة في كافة المواقع المهددة.

قرار وزارة التعليم

أما على صعيد وزارة التربية والتعليم، فقد قال المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، صادق الخضور: “إن وزارة التربية والتعليم، والتزاماً بقرار القوى الوطنية باعتبار الثلاثاء يوم غضب، قررت أن تكون الحصة الأولى في كافة المدارس، حول خطورة هذه القرارات الأخيرة بحق القضية الفلسطينية لزيادة الوعي لدى الطلبة بما تقوم به الحكومتان الأمريكية والإسرائيلية”.

وأضاف الخضور في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين)، أن مشاركة فاعلة، ستنفذ في كافة مدارس محافظات الوطن، وجملة من النشاطات التي تستهدف زيادة الوعي بهذه القرارات وخطورتها، ما يعني أن أكثر من مليون طالب، سيتلقون محاضرات توعوية من خلال 150 ألف حصة مدرسية.