مصدر الإخبارية
تابعونا على

نتنياهو يهدد أعدائه ضمنياً وأسبوع واحد أمامه لتشكيل الحكومة

نتنياهو استعادة الهدوء حكومة الاحتلال الجديدة
الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو عن استعداد جيش الاحتلال للتعامل مع أي سناريو فيما يخص الأوضاع التي شهدت توتراً خلال الأيام الماضية في غزة على خلفية أحداث مدينة القدس، في الوقت الذي لم يتبق أمامه سوى أسبوع لتشكيل الحكومة.

وقال نتنياهو، “أنصح أعداء إسرائيل بألا يجربوها”، وذلك خلال جلسة الحكومة بحضور وزير الجيش بيني غانتس، كما أوعز في نهاية الاجتماع يوم أمس إلى قيادة الجيش بالاستعداد لأي تصعيد أمني محتمل، وفق ما أفادت قناة “كان” العبرية.

كما أعرب نتنياهو عن أمله في أن يستمر الهدوء الذي ساد الليلة الماضية منطقة مستوطنات غلاف قطاع غزة.
وحول الأحداث في القدس، زعم أن شرطة الاحتلال تعمل من “أجل الحفاظ على النظام العام وضمان حرية العبادة في القدس”.

وأضاف، إن هناك انخفاضاً في عدد الأحداث التي شهدتها القدس خلال الأيام الأخيرة، وفق مزاعمه.

اقرأ أيضاً: تفويض لنتنياهو وغانتس بشن هجوم عسكري على قطاع غزة

نتنياهو وعثرات تشكيل الحكومة

في سياق ذي صلة، يواصل نتنياهو مساعيه المتعثرة لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسته قبيل أسبوع واحد من انتهاء المهلة الممنوحة له لتشكيلها.

ووسط تدهور علاقة نتنياهو مع حليفه السابق “نفتالي بينت” زعيم حزب “يمينا”، فشلت جهود الأول حتى الآن في تشكيل حكومة أو حتى شبه حكومة، خاصة بعد أن انضم الأخير لجهود تشكيل حكومة وسط – يسار قد يقودها زعيم حزب “أمل جديد”، جدعون ساعر أو بينيت نفسه.

وذكرت القناة “12” العبرية، أن جهود نتنياهو تتركز حاليًا في إحباط أي فرصة لتشكيل “حكومة تغيير” يخطط لها خصومه.

وأشارت القناة العبرية، إلى أنه عاد مؤخرًا إلى فكرة تداول رئاسة الوزراء واقترح هذه المرة أن يتسلم رئاسة الوزراء بالفترة الثانية وليست الأولى إلا أنه لم يجد استجابة حتى الآن.

وقال مسؤول كبير في الليكود للقناة أمس، إن الوسيلة الوحيدة لمنع إقامة حكومة وسط-يسار هي تقديم عرض لـ “ساعر” بأن يتسلم رئاسة الحكومة في العامين القادمين وبعدها يتسلم نتنياهو هذا المنصب.

وأعرب زعيم حزب “هناك مستقبل” يائير لبيد عن تفاؤله بإمكانية التوصل لحكومة بديلة لنتنياهو خلال الأسبوع القريب، لافتًا إلى إمكانية الانتهاء من هذه المسألة خلال أيام ومع انتهاء المهلة الممنوحة لنتنياهو.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version