الجهاد الإسلامي

الجهاد الإسلامي: ما يجري في القدس معركة حقيقية ولن نرضى بالأمر الواقع

غزة-مصدر الإخبارية

أكدت الجهاد الإسلامي اليوم الجمعة، على أن ما يجري في القدس المحتلة معركة حقيقية لحماية وتثبيت السيادة الوطنية على المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة خالد البطش:” لن يقبل الشعبي الفلسطيني بالهزيمة أمام الاحتلال الإسرائيلي، ولن يسلم لمشيئته، ولن يرضى بسياسة الأمر الواقع”. مشددًا على ضرورة توحد الفلسطينيين ضمن استراتيجية وطنية لإسقاط مشاريع الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته.

جاء ذلك خلال مسيرة شعبية، قرب المسجد العمري الكبير عقب صلاة الجمعة، شارك فيها ممثلون عن حماس والجهاد والقوي الوطنية والإسلامية، دعمًا للقدس التي تتصدى للمستوطنين والاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف خالد البطش “محاولات الاحتلال لتثبيت سيادته على مدينة القدس تماشيًا مع وعد دونالد ترامب، تفشلها سواعد الشباب المقدسي البطل مستندين على سورة الإسراء وحائط البراق”. مشيرًا إلى أن التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية تتطلب المواجهة، ومقاومة الاحتلال في جميع الأماكن.

كما وجه البطش رسالته للمقدسيين على إثر الاشتباكات التي حدثت الليلة في أحيائها “نحن معكم ولن نتخلى عنكم، وسنظل نحمي الأرض والشعب والمقدسات”.

في ذات السياق طالبت الجهاد الإسلامي أهالي الضفة التضامن مع أهالي القدس، لمواجهة المستوطنين وأكدّ على أن الفلسطينيين لن يتخلوا عن القدس، وسيستمرون في الدفاع عنها.

يشار إلى أن القدس شهدت الليلة الماضية ليلة هي الأعنف منذ بداية رمضان، حيث حاول المقدسيين التصدي لهجوم المستوطنين على المدينة، مما أدى لاندلاع اشتباكات ومواجهات مع شبان فلسطينيين وخلفت الأحداث أكثر من 100 إصابة في صفوف المقدسيين.