المرشح حاتم شاهين قائمة المستقبل

المرشح حاتم شاهين يروي تفاصيل حادثة إطلاق النار على منزله

الخليل-مصدر الإخبارية

عقّب المرشح للانتخابات التشريعية على قائمة “المستقبل”، حاتم شاهين، على حادثة تعرض منزله لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، فجر اليوم الاثنين في مدينة الخليل.

وروى تفاصيل ما حدث، قائلا “استيقظت العائلة الساعة 2:30 فجر اليوم على صوت إطلاق نار كثيف، استهدف المنزل، من قبل مسلحين مجهولين”.

وأكمل “بعد انسحاب المسلحين توجهنا لكاميرات المراقبة الموجودة على مدخل المنزل، شاهدنا على التسجيلات، مركبة بيضاء حضرت قرب المنزل وبداخلها سائق وشخص آخر بجانبه، وقد ترجل أحدهما من المركبة وبدأ بإطلاق النار بكثافة تجاه المنزل، قبل أن ينسحبا من المكان”.

و تابع “ّخلف إطلاق النار أضرارا بالمنزل، تم على إثرها التواصل مع  المباحث العامة التي حضرت إلى المنزل وفتحت تحقيقاً بالحادث، ولم يقدم حاتم شاهين أي اتهامات لأحد بالحادثة، معلقًا أنه ترك القضية للتحقيق من خلال المباحث”.

وأشار إلى أن هناك عمليات تحريض واتهامات خطيرة تمت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهي سبب لإطلاق النار بشكل مباشر أو غير مباشر على مرشحي قائمة المستقبل، مشددًا على ضرورة متابعة المتورطين في الحادثة.  وطالب بحماية كل الفلسطينيين وليس فقط مرشحي القوائم الانتخابية.

وقوبلت حادثة إطلاق نار على منزل المرشح رقم 13 عن القائمة،  إدانة واسعة من قبل قائمة المستقبل المرشحة للانتخابات التشريعية المرتقبة.

ودعا مفوض قائمة المستقبل المرشحة للانتخابات التشريعية، أشرف دحلان، النائب العام والأجهزة الأمنية في المحافظات الشمالية إلى فتح تحقيق في الحادثة بشكل فوري، والعمل على سرعة ضبط الجناة والكشف عن الأسباب الحقيقية التي تقف خلف الاستهداف.

كما اعتبر دحلان، أن “هذا النوع من السلوكيات، ينم عن محاولة بعض الجهات ترهيب المرشحين، وعرقلة مسار العملية الديمقراطية، وتوسيع رقعة الفلتان الأمني في المحافظات الشمالية وحسم المعركة الانتخابية بقوة السلاح”، حد تعبيره.

وطالب دحلان، أجهزة السلطة التنفيذية، بحماية العملية الانتخابية وإتاحة الفرصة لكل أبناء الشعب الفلسطيني لممارسة حقهم في اختيار ممثليهم دون ضغط أو ترهيب.