مصدر الإخبارية
تابعونا على

مصطفى البرغوثي يؤكد رفضه المطلق لأي تدخلات خارجية في الانتخابات

مصطفى البرغوثي
رام الله-مصدر الإخبارية

أكد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ورئيس قائمتها الانتخابية للمجلس التشريعي مصطفى البرغوثي،  الرفض المطلق لأي تدخلات خارجية في الانتخابات الفلسطينية.

وأوضح  ما يشمل الاشتراطات التي طرحها مسؤول أمريكي على المرشحين للانتخابات و ما يشاع عن استخدام المال السياسي من دول و أطراف لدعم اتجاهات معينة أو التدخلات الإسرائيلية الفظة باعتقال بعض المرشحين و التهديد بمنع الانتخابات في القدس.

وقال  مصطفى البرغوثي في بيان صحفي: إن “التدخلات والشروط التي ذكرت مرفوضة جملة وتفصيلا وهي تتناقض مع القواعد الديمقراطية التي تتغنى بها الدول المذكورة وهي موجهة لإرضاء طرف واحد وهو إسرائيل و احتلالها ونظام الفصل العنصري الذي تفرضه على الشعب الفلسطيني”.

وأضاف  مصطفى البرغوثي “أن إرادة الشعب الفلسطيني ونتائج انتخاباته يجب أن تحترم من قبل الجميع”.

وسجلت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ، قائمتها الانتخابية للمجلس التشريعي، باسم قائمة التيار الديمقراطي، بقيادة مصطفى البرغوثي.

وشملت قائمة المبادرة الوطنية الانتخابية، حضور بارز من الشبان والشابات والنساء وعدد من المستقلين، وممثلين بارزين لأسر الشهداء والجرحى، وذوي الإعاقة والمزارعين والعمال والأطباء و المهندسين وغيرهم من المهنيين، وتشمل القائمة مناضلين ومناضلات ونشطاء وشخصيات وطنية ومجتمعية من مختلف محافظات قطاع غزة والضفة بما فيها القدس .

كذلك التزمت المبادرة برفع نسبة التمثيل النسائي بقائمتها بنسبة  32%، فيما يشكل أكثر من ثلثها من الشباب والشابات.

وأوضحت المبادرة أن برنامجها الانتخابي، يدعو إلى التغيير الشامل ومكافحة كل أشكال الواسطة والمحسوبية والتمييز بين الناس واحترام العدالة والتطبيق العادل للقانون، يشمل البرنامج السياسي الوطني الذي يركز على مقاومة الاحتلال و نظام الابرتهايد العنصري وإنهاء الانقسام .

و يركز على مكافحة البطالة و الفقر ورفع مستوى الدخل و البرنامج الديمقراطي الذي يدعو إلى الشراكة و الفصل الكامل بين السلطات ودورية الانتخابات وفتح الفرص أمام الشباب للمشاركة في القيادة واحترام حقوق المرأة و إصدار قانون حماية الأسرة.

 

 


أقرأ أيضاً

Exit mobile version