الأمن القومي المصري

السيسي يحذر من تكلفة الخلاف حول المياه مع أثيوبيا

القاهرةمصدر الإخبارية

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، من التكلفة التي ستتكبدها المنطقة في حال حدوث مواجهات بسبب الخلاف حول المياه وذلك بعد فشل المفاوضات مع أثيوبيا بشأن سد النهضة.

وجدد السيسي مناشدته للجانب الاثيوبي إلى” الجنوح إلى التعاون والحل في قضية السد، بدلاً من المواجهة ”

وقال السيسي” ننسق بشكل كامل مع الأشقاء في السودان لمواجهة الموقف الإثيوبي فيما يتعلق بسد النهضة”، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستشهد تصعيدا من جانب مصر والسودان على المستويين العربي والإفريقي، “بما يؤكد عدالة الموقفين المصري والسوداني”.

وشدد على أن البلدين لن يتركا أي سبيل لتأكيد حقوق مصر والسودان الثابتة بمقتضى أحكام من القانون الدولي المسؤولة عن جريان المياه الدولية.

بالإضافة إلى أنه نوه في خطابه بأن رأيه ثابت منذ بداية إعلانه كلمته أمام البرلمان الأثيوبي عام 2015، وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسي على أن “كافة الخيارات مفتوحة، لمواجهة تداعيات أزمة سد النهضة”، مضيفاً إلى أنه “استشعر الخطر الذي يمثله هذا السد”.

وشدد على أن هذه المياه” ما كانت لتأتي مصر لولا طبيعة مصر الجغرافية بالنسبة للأراضي الأثيوبية” مشيراً” ما أراده الله لن يغيره البشر”

وأكد على أن مصر تحرص كل الحرص للحصول على الاستفادة من مياه النيل، وألا تضيع أي فرصة للاستفادة من موارد أخرى.

وأشار السيسي إلى أنه “يجري حاليا وبالاستفادة من كميات كبيرة من المياه التي تتم معالجتها وفق أحدث النظم والمعايير العالمية، التوسع في زراعة ما يقرب من مليوني فدان بسيناء ومنطقة وادي النطرون، لتلبية الاحتياجات المتزايدة للغذاء، وفرص العمل للشعب المصري الذي تجاوز تعداده مؤخرا مئة مليون مواطن.

و قال وزير الري السوداني: عدم التوصل إلى اتفاق عادل بشأن سد النهضة يهدد الأمن والسلم الإقليمي